loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

داخل حدود الشمس

تأسيس مراكز للأمن الاجتماعي


ما هذا الذي يجري في عالمنا العربي؟ ما هذا السيل الهادر من الدماء العربية الطاهرة الزكية، التي تسيل بلا حساب؟ ماذا دهى العقول والنفوس من فساد الفكر وسوء النوايا لنخرب بلادنا فنهدم البيوت على قاطنيها والمدن على ساكنيها؟ ما هذه البلاوي الثقافية التي تدفعنا لتدمير تراثنا اثري والمعماري في سورية والعراق واليمن.
إن نظرة خاطفة حولنا في عالمنا العربي تصيبنا بالصدمة الوجدانية الجارحة لما انتابنا وطرأ علينا من تشوه فكري وفساد وطني جعل التناحر والتقاتل أساسا للتعامل فيما بيننا بينما التعايش والحوار استثناء غاب عن حياتنا.
أي عقل ومنطق يبرر إسالة الدماء وقتل ابرياء وهدم البيوت ومحو مدننا من الوجود كل هذا لماذا؟ أجل منصب زائل وحكم لا يدوم يقتل الحكام شعوبهم ويدمرون بلدانهم؟ ما هذا المنطق الغريب الذي يسود حياتنا؟ العالم كله من حولنا يبني ويعمر ويصون كرامة انسان أما نحن فنهدم ونخرب ونهدر كرامة انسان.
العالم من حولنا يتباهى باكتشافات علمية مبهرة ونحن مازلنا مختلفين على أبسط افكار وأسهلها وأي مبدع يسجن أو يقتل أو يطرد من عمله، يعني الحكومات تنظم وتخطط للفوضى المنظمة.
إن البيئة التي نعيشها بيئة خصبة لأفكار الجهل والتطرف فقد أقصينا العقل والعلم وأبعدنا أهل الخبرة وسلطنا على أنفسنا الرأي الواحد والرؤية الواحدة وقربنا وروجنا فكار الخرافة والشعوذة وأبعدنا أهل الثقة ورفضنا اراء المتعددة فكانت النتيجة هذا الحصاد المر من تشتت العالم العربي وإعلاء النعرة الطائفية وضياع ثقة الشعوب في أنفسها وحكامها وفتح الباب على مصراعيه للأعداء لاستنزاف ثروات العرب والمسلمين.
إنها صرخة حرة في واد لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت