loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مشاركة غير مسبوقة في انتخابات الجمعية بعد تصويت 6400 عضو فيها

التطوير الهندسي اكتسحت مقاعد «المهندسين»


حصدت قائمة التطوير الهندسي مقاعد رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية المهندسين الكويتية في الانتخابات التي جرت اول من امس بعد ان تفوقت على قائمة المهندسين المنافسة لتستمر القائمة في نيل ثقة اعضاء الجمعية للمرة السابعة على التوالي، فقد أسفرت نتائج الانتخابات عن فوز جميع مرشحي القائمة وبكامل المقاعد دون ان يتم اختراق اي مقعد من قبل القائمة المنافسة، فقد فاز مرشح الرئاسة المهندس سعد المحيلبي بحصوله على 1996 صوتا، في حين حصل مرشح الرئاسة لقائمة المهندسين المنافسة م. نواف الهيفي على 1698 صوتا.
وبهذه المناسبة قال رئيس جمعية المهندسين الفائز عن قائمة التطوير الهندسي م. سعد المحيلبي في تصريح لـ النهار ان الانتخابات عكست صورة مشرفة لاداء المهندس الكويتي والمهندسة الكويتية، مباركا لقائمة التطوير فوزها بالانتخابات ومتمنيا حظا اوفر لقائمة المهندسين التي نافست بصورة شريفة، ومقدما شكره لجميع من حملهم الثقة واختارهم في الانتخابات من اعضاء الجمعية الذين حرصوا على المشاركة بصورة فاعلة في هذا العرس الديموقراطي للمهندسين.
واضاف المحيلبي ان النجاح بالانتخابات ليس الهدف الاكبر الذي يطمح اليه اعضاء القائمة بل الغاية التي من خلالها سيتم محاولة تحقيق اكبر عدد ممكن من الاهداف التي وضعتها القائمة نصب عينيها في برنامجها الانتخابي، مشيرا الى ان اداء مجلس الادارة سيعكس رغبات المهندسين الكويتيين جميعا، لافتا الى ان ابواب جمعية المهندسين ولجانها العاملة مفتوحة لكل عضو يرغب بالتطوع ليؤدي دوره بالمجتمع ويأخذ فرصته بالمشاركة باللجان والمؤتمرات الفنية في داخل وخارج الكويت.
وتمنى المحيلبي التوفيق والنجاح لقائمة التطوير الهندسي الفائز بالانتخابات في ادارة جمعية المهندسين الكويتية والانسجام مع جميع اعضاء الجمعية لما فيه رفعتها في جميع المحافل المحلية والعالمية، راجيا ان تكون علاقة مجلس الادارة القادم على نفس المستوى الذي وصلت اليه الجمعية في السنوات السابقة في التجمعات والاتحادات الاقليمية والعالمية.
واشار المحيلبي الى ان اهم الاهداف التي سيضعها مجلس الادارة القادم هو تنمية قدرات المهندس الكويتي، والاستمرار والسعي في الدفاع عن المهندسين والمهندسات والذود عن مصالحهم في كل مواقع عملهم العامة والخاصة، ومتابعة السعي والمطالبة حتى إقرار مطالب المهندسين في جميع الجهات والهيئات الحكومية، والاهتمام بالدور القيادي للمهندسات في الدولة، والمحافظة على المكتسبات التي تحققت للمهندسين من خلال اقرار كادرهم، وتعزيز تطبيق القرار 8/2010 المتعلق ببدلات المهندسين، والعمل على إنشاء مجمع المهندسين وتشييده وفقا للقوانين والأنظمة المعمول بها في الدولة، لافتا الى انه سيتم الحرص على وضع مؤشرات لقياس الاداء الخاص بمجلس الادارة خلال فترة السنتين القادمتين.
وبين المحيلبي ان القائمة قامت بتزكية م. عدنان الصراف نائبا لرئيس مجلس الادارة وم. نواف المطيري امينا للسر، وم. حسن بن طفلة امينا للصندوق.
وبدوره تقدم عضو القائمة الفائزة م. عبدالله معرفي بالشكر والتقدير لكل من ساهم في دعم قائمة التطوير سواء بالحضور او بالتوصية، وملتمسا العذر لكل من منعنه الظروف من اجل الحضور والمشاركة، مؤكدا انه شرف كبير لهم هذه الوقفة الكبيرة من المهندسين بجانب القائمة وتجديد الثقة فيها على مدار 14 عاما من الانجازات والتطوير ما يصب في مصلحة خدمة المهندسين على المستوى المحلي والمستوى العالمي.
ولفت معرفي الى ان مجلس الادارة الحالي سيسير وفق برنامج العمل الذي وضعه والذي يهدف الى استثمار علاقات الجمعية المتميزة مع قيادات المجتمع الهندسية والبارزة على الساحة المحلية لخدمة قضايا المهندسين من خلال اللقاءات الدورية مع المسؤولين في الجهات الحكومية، وتفعيل دور أعضاء الجمعية في خدمة المجتمع والمساهمة من خلال أعضاء الجمعية في جعل الكويت مركزا ماليا واقتصاديا اقليميا وعالميا، عبر برنامج عمل وتطوير الموارد البشرية وتقديم المقترحات والحلول العملية، والاهتمام بجودة التعليم الهندسي، والاستمرار في تطوير برامج تقييم المؤهلات الهندسية بالتعاون مع المنظمات العالمية المتخصصة، والمساهمة في نقل التكنولوجيا الهندسية المتطورة عالميا، والعمل على توطنيها، والسعي لخلق بيئة عمل لتبني مقترحات أعضاء الجمعية ومتابعة تنفيذها.
وقد قامت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بإجراء وتنظيم الانتخابات ونظمها فريق ضم عشرات من موظفي وموظفات الوزارة بقيادة أحمد الفودري وقاموا بالإشراف والمتابعة للعملية الانتخابية، وأعلنت نتائجها رسميا في الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليلة قبل الماضية.
وجاءت نسبة التغيير في مجلس الإدارة بالجمعية 80 % ومعظمهم من الوجوه الهندسية الشابة وهم من حصدوا أعلى الأرقام في هذه الانتخابات، ففي المركز الاول لانتخابات مجلس الإدارة حلّ المهندس مطلق نايف ابو رقبة وقد حصل على 2065صوتا، بينما جاء في المركز الثاني المهندس حسن بن طفله العجمي وقد حصل على اصوات بلغت 2054 صوتا، وحل ثالثا المهندس على عبدالله الفيلكاوي بـ2045 صوتا.
وجاء في المركز الرابع المهندس فيصل عويد العنزي وحصل على 2036صوتا، بينما حلّ في المركز الخامس المهندس خالد يعقوب الدعيج وحصل على 2000 صوت، وجاء في المركز السادس المهندسة أسماء الخالدي حيث حصلت على 1961 صوتا، وأتى في المركز السابع المهندس نواف رميح المطيري بحصوله على 1944 صوتا، تلاه في المركز الثامن المهندس عبدالله معرفي بحصوله على 1922 صوتا، وفي المركز التاسع حل المهندس عدنان عباس الصراف بحصوله على 1879 صوتا، ثم المهندسة هنادي خالد الحاي وبلغ عدد الأصوات التي حصلت عليها 1833صوتا.
وشهدت عملية الانتخابات تحقيق مجموعة أرقام قياسية، حيث تجاوز عدد من يحق لهم التصويت ولأول مرة نحو 6400 مهندس ومهندسة، ما جعل عملية الحسم الانتخابي بشكل واضح ومبكر أمرا صعبا، وانتظر الجميع حتى إعلان ممثلي وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل للنتائج بشكل نهائي.
وبعد الإعلان رسميا تبادل أعضاء القائمتين التهاني، وشددوا على روح المنافسة الشريفة في هذه الانتخابات، مشيدين بتعاون وزارتي الداخلية والشؤون، وأعضاء الجمعية، وقام أعضاء التطوير الهندسي بالاحتفالات أمام مبنى الجمعية وأدوا العرضة الخاصة بهم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت