loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

رموز


الاحتفاء بالرموز، لا يعني ان ننسى الأجيال، بل ان منهجية الاحتفاء بالرموز، تعني بالضرورة تقديم اجيال ورموز واسماء جديدة، وفي جميع القطاعات مؤكدين بان دائرة الضوء والاعلام التي يحظى بها نجوم الساحة الفنية والاعلامية، تدعونا الى الالتفات الى قطاعات اخرى، أسوة بما يحظى به نجوم الفن والاعلام من نجومية وشهرة.
لقد آن الأوان، لان تلتفت اجهزة الاعلام، لاكتشافات جديدة، في المجالات الرياضية، والعلمية والطبية المتخصصة.
كما آن الأوان لخطوة بعيدة، لتسليط الضوء على اجيال الدبلوماسية الكويتية، الذين عاشوا المسيرة الدبلوماسية، منذ عصر الاستقلال حتى اليوم، في محاولة لرد شيء من الجميل اولا، ولشيء من الاحتفاء الاعلامي، لتبقى صورهم وانجازاتهم في ذاكرة الأجيال.
اعرف كوادر دبلوماسية، جابت بقاع المعمورة، وحملت اسم الكويت في العديد من سفاراتنا حول العالم، وايضا مثلت الكويت في أكبر عدد من المؤتمرات واللقاءات، ولكنها ظلت تفضل ان يكون اسم الكويت هو الحاضر الاساسي، وقد آن الأوان لنقول لتلك الاجيال «عساكم على القوة» وكما آن الأوان لتقديمها بالشكل الاعلامي الذي يليق بها وباسم الكويت ورموزها.
ان الحاجة الى تقديم رموز واسماء جديدة، تبدو من الامور والقضايا المحورية في مجال الاعلام، كي يظل اسم الكويت مرصعا بحروف أبنائها ومبدعيها ورموزها.
انها دعوة لفعل اعلامي رفيع المستوى لاكتشاف وتقديم رموز جديدة تكمل المسيرة.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات