loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال حضوره ملتقى في مدرسة اللياح

الخياط: معايير «الابتدائي» الجديدة تطبق العام المقبل


اكد مدير المركز الوطني لتطوير التعليم الدكتور رضا الخياط أن وضع معايير للمرحلة الابتدائية وغيرها من المراحل التعليمية بدأ منذ سنوات في عهد الوزيرة السابقة الدكتورة موضي الحمود حيث تم تشكيل اللجان والبدء في عملية وضع التصورات المبدئية للمعايير، مشيرا الى أنه كان هناك مسلكين للبدء في عملية وضع المعايير الاول يعتمد على وضعها بصورة سريعة خلال أقل من عام والثاني كان يفترض وضعها بتأن ومع اشراك أهل الميدان في عملية تحديد اطر هذه المعايير.
وأشار الخياط خلال حضوره ملتقى «جودتنا في معاييرنا الوطنية» الذي نظمته مدرسة اللياح الابتدائية بنين، الى أن المركز في سعيه لوضع المعايير أراد أن تكون قابلة للتطبيق وأن يكون هناك قبول لها في الميدان ولذلك تم الاخذ بمعظم ملاحظات الميدان التربوي وكذلك اشراك جميع الجهات والمؤسسات التعليمية سواء الحكومية أو الخاصة في عملية تشكيل لجان وضع المعايير بحيث تكون أكثر مرونة ومتجانسة مع مكونات المجتمع، لافتا الى أن عملية التطبيق ستبدأ مطلع سبتمبر المقبل بطلبة الصف الاول الابتدائي وتليها الصفوف الاخرى تباعا.
وأوضح أن عملية تطبيق المعايير الجديدة ستتم بالتنسيق مع جميع الجهات خاصة قطاع المناهج التربوية والتي باشرت بالتنسيق مع الجهات المختصة في طباعة كتب الصف الاول الابتدائي المعدلة وفق المعايير الجديدة، مشيرا الى أن عملية تطوير التعليم والمنظومة التربوية كل لا يتجزأ حيث إن تطبيق المعايير ليس الهدف وانما هناك عدة جوانب اخرى.
ولفت الخياط الى أن المركز في خطته لتطوير التعليم اعتمد على اسس في تكامل عملية التطوير بحيث يتم تطوير المناهج بموازاة رفع كفاءة المعلمين وتطوير الادارات المدرسية وايجاد نظام للقياس والتقويم واعتماد خطط وآليات صارمة تضمن صحة تطبيق كل هذه الامور مجتمعة، مشددا على ضرورة أن لا يتم تفريغ أي برنامج تطوير من محتواه.
وبين أن المركز انتهى كذلك من اعداد معايير وشروط رخصة المعلم وضرورة ربطها في عملية تعيين المعلمين، منوها الى انه تمت مخاطبة ديوان الخدمة المدنية والجهات المختصة لتعديل القوانين الخاصة بتعيين المعلمين وضوابط استمرارهم في المهنة لكي تكون رخصة المعلم فاعلة وحقيقية، موضحا أن الردود كانت صادمة بعدم القدرة على ادخال أية تعديلات على شروط وضوابط التعيين للمعلمين الا بعد الرجوع الى مجلس الامة والدخول في الروتين الاداري الذي قد يصل الى سنوات عدة.
وذكر أن خطة المركز في عملية تطوير مشروع رخصة المعلم تعتمد على التوسع في تطبيقها بحيث تشمل كل العاملين في حقل التعليم من المعلم الى رئيس القسم الى مدير المدرسة وصولا الى الوظائف الاشرافية التعليمية في المناطق التعليمية وحتى مدير عام المنطقة التعليمية، مؤكدا أن الهدف منها هو تحقيق المهنية والحرفية لدى جميع العاملين في الحقل التربوي.
واعتبر الخياط أن المركز يهتم كذلك بعملية القياس والتقييم للمنظومة التعليمية حيث يقوم بعمل اختبارات مميزة والتي تطبق على الطلبة في المدارس لمعرفة مدى ما تحققه هذه المدارس من تحصيل لهؤلاء الطلبة اضافة الى الاشراف على الاختبارات العالمية «تيمز» و«بيرلز» والتي تقيس معرفة الطلبة في اللغة والعلوم والرياضيات والتي للأسف لا تزال الكويت تحتل المراكز الاخيرة فيها. لافتا الى انه ومن منطلق الشفافية وحق ولي الامر في الاطلاع على هذه النتائج قام المركز بوضعها على موقعه الالكتروني حتى يتمكن الجميع من معرفة هذه النتائج وتقرير مصير أبنائه.
من جهتها قالت مراقبة الابتدائي في منطقة الجهراء التعليمية ندى المطيري ان منطقة الجهراء كانت السباقة في تطبيق معايير الاعتماد المدرسي في جميع مدارسها الابتدائية، مشيرة الى أن العمل تم وفق خطة استراتيجية لمراقبة المرحلة على مدى 3 سنوات من العمل الجاد للوصول الى الغايات المطلوبة.
وأضافت: «أننا في الجهراء التعليمية نسعى الى تحقيق مبدأ القدرة على تقييم الذات في مؤسساتنا التعليمية من خلال برامج مسؤولة ومراقبة للنهوض بأداء الادارات المدرسية وتحقيق أقصى استفادة للمتعلمين».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات