loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

اعتقال 93 شخصاً من عدة خلايا أعدت لاغتيالات وتفجيرات وإثارة فتنة طائفية

السعودية تجهض سلسلة مخططات إرهابية لـ«داعش»


الرياض - الوكالات: احبطت السلطات الامنية السعودية مخططات ارهابية بينها تنفيذ اغتيالات ومحاولة اثارة فتنة طائفية وتفجير السفارة الاميركية في الرياض واعتقلت مخططيها البالغ عددهم 93 شخصا مرتبطين بتنظيم داعش قبل تمكنهم من تنفيذها.
وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية في تصريح صحافي امس انه توفرت لدى الجهات الأمنية مؤشرات ودلالات عبر عمليات رصد متعددة نتج عنها معطيات أدت الى الكشف المبكر عن أنشطة ارهابية في عدة مناطق من المملكة يقوم عليها عناصر من الفئة الضالة. وبين ان من تلك العمليات الارهابية تهديد محتمل بعملية انتحارية ضد السفارة الأميركية بالرياض واستهداف مقرات أمنية ومجمعات سكنية واغتيال عسكريين من مختلف القطاعات. وأضاف ان المتابعة الامنية كشفت عن أن هذه الأنشطة بلغت مراحل متقدمة في التحضير لتنفيذ أهدافها مشيرا الى أن الجهات الأمنية تمكنت من الاطاحة في أوقات مختلفة بتلك العناصر البالغ عددها 93 شخصا من بينهم امرأة واحباط مخططاتهم الاجرامية قبل تمكنهم من تنفيذها.
وقال بيان لوزارة الداخلية السعودية ان عمليات القاء القبض على المشتبه بهم تمت في أوقات مختلفة وفي مناطق متنوعة. وأوضح البيان أن الخلية الارهابية الأولى أسمت نفسها بـ جند بلاد الحرمين وتتكون من 15 شخصا جميعهم سعوديون وتم القبض عليها في 30 من ديسمبر(2014) ويتزعمها شخص متخصص في صناعة العبوات المتفجرة فيما أوكل لأحدهم الجانب الشرعي ليتولى مسائل الفتوى لهم.وأضاف البيان ان اعضاء الخلية أجروا تجارب حية على المتفجرات كما تدربوا على الرماية بالأسلحة النارية استعداداً للبدء في تنفيذ عملياتهم الاجرامية ومنها استهداف مقرات أمنية ومجمعات سكنية واغتيال عسكريين من مختلف القطاعات. وأكد البيان أنه في الأول من فبراير الماضي تم القبض على سعودي في منطقة القصيم اتضح من المتابعة ارتباطه بعناصر من تنظيم داعش وتواصله معهم بهدف الترتيب لتكوين خلية ارهابية، والاستفادة كذلك من خبراتهم في صناعة المتفجرات وأشار الى أنه بعد القبض عليه أقر في أقواله على مبايعة أبو بكر البغدادي، وتخطيطه بعد انتهائه من اعداد العبوات الناسفة لاغتيال رجال أمن حدد ورصد مقرات سكنهم وطرق سيرهم.وأوضح البيان أنه أقر أيضاً بمساهمته عبر مواقع التواصل الاجتماعي في نشر معلومات تتضمن شرحا لطرق صناعة المتفجرات والتحريض على الأعمال الارهابية والدعاية لها عبر تويتر.
ولفت بيان وزارة الداخلية الى أنه في السابع من شهر مارس الماضي تم القبض على 65 شخصا في عدد من مناطق المملكة جميعهم سعوديون ماعدا اثنين من حملة البطاقات، وآخر فلسطيني وشخص يمني، مرتبطين بتنظيم داعش ويخططون لاستهداف مجمعات سكنية وتنفيذ عمليات لاثارة الفتنة الطائفية على غرار ما تم في حادثة الدالوة بالأحساء، وكذلك استهداف رجال الأمن ومهاجمة سجون المباحث العامة.
وذكر البيان لتحقيق تلك المخططات قامت هذه المجموعة بتنفيذ عدد من المهام من أبرزها استقطاب وتجنيد الشباب خاصة صغار السن ونشر فكر داعش الارهابي والتركيز على التجمعات والملتقيات الدعوية للتأثير على مرتاديها من الشباب وقال البيان انهم قاموا بجمع الأموال لتمويل أنشطتهم اذ ضبط بحوزتهم 56 ألف ريال و1700 دولار أميركي.وتطرق البيان الى رصد الجهات الأمنية نشاطا مكثفا لعدد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي قام أصحابها ببث الدعاية للتنظيمات الارهابية واغراء صغار السن للزج بهم في مناطق الصراع وأشار البيان الى أنه تمكنت الجهات الأمنية من تحديد هويات أصحاب تلك الحسابات والقبض عليهم وعددهم تسعة سعوديين من بينهم امرأة قاموا باستغلالها في محاولة باءت الفشل لاستدراج أحد العسكريين واغتياله.
وقال البيان انه بتاريخ 12 مارس الماضي توفرت معلومات عن تهديد محتمل بعملية انتحارية ضد السفارة الأميركية في الرياض بواسطة سيارة محملة بالمتفجرات ووجود تواصل تنسيقي بين أطراف التهديد وعددهم ثلاثة أشخاص أحدهم سعودي الجنسية والآخران من الجنسية السورية يقيمان في دولة خليجية أحدهما أشارت المعلومات الى دخوله الى المملكة ووفقا لذلك جرى رفع درجة الاحتياطات الأمنية القائمة على الموقع المستهدف.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت