loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

وجهة نظر

مهرجانات


يعتقد كثير من الموظفين في المؤسسات الرسمية، ان المهرجانات، مجرد فعل وظيفي روتيني، ما ان يبدأ حتى ينتهي، بينما الحقائق هي عكس ذلك.
المهرجانات، هي الاكتشاف، فمن يمتلك من الموظفين في تلك المؤسسات لغة الاكتشاف فهو عنصر حقيقي وفاعل.
والاكتشاف، لا يقتصر على العروض المسرحية المختارة، بل كتابها وصناعها ونجومها وكوادرها، وايضا المضامين الخاصة بتلك الأعمال والطروحات التي تقدمها.
والاكتشاف هو أيضاً نوعية البرامج والندوة الفكرية، وأيضا العلاقة بين العروض والندوة الفكرية وأهدافها والاكتشاف ايضا، يذهب بعيداً الى ضيوف هذا المهرجان أو ذاك، وايضا مساحة استغلال واستثمار تلك الكوادر والعمل على تفعيل حضورها واستثماره بالشكل الاحترافي العالي المستوى.
والاكتشاف قبل كل هذا وذاك، هو بترسيخ اسم الكويت دائما كمحطة اشعاع فني وثقافي واعلامي.
ما أحوجنا ان تعمل مؤسساتنا الثقافية والفنية والاعلامية على اعتماد صيغ متطورة في تحويل المهرجانات الى «مؤسسات» تتحرك طيلة العام، تخطط وتبرمج وتختار وتحاور وتحضر وتشتغل على نار هادئة بعيدا عن الفعل الوظيفي الروتيني.
وما أحوجنا ان تتاح لعناصر هذا المهرجان أو ذاك، الفرصة الحقيقية لمزيد من المشاركات الخارجية، ليتسنى لهم المشاهدة، والاحتكاك من أجل تطوير مفردات الاكتشاف في مهرجاناتنا.
انها دعوة الى فعل حقيقي يليق بالمستوى الثقافي والفني والإعلامي وقبل كل هذا السياسي لدولة الكويت.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت