loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

خلال ندوة «حشمتنا في تراثنا» التي نظمتها «اليونيسكو»

الغنيم: نبذل جهوداً كبيرة لحفظ تاريخ الكويت


أكد مدير مركز البحوث والدراسات الكويتية الدكتور عبدالله الغنيم أهمية الدراسات التأصيلية التي يمتلكها المركز بخصوص النشاطات الحياتية لمجتمع الكويت وتطورها.
وقال الغنيم في ندوة حول تاريخ وتراث الكويت أمس ضمن الفعالية التراثية المعنونة (حشمتنا في تراثنا) إن المركز يقوم بدور كبير في حفظ جميع الدراسات والبحوث التي تتناول مختلف الجوانب المتعلقة بنشأة الكويت وعلاقاتها العربية والدولية وتحليل الدراسات والوثائق والخرائط التاريخية ذات الصلة. والتي تعكس النشاط البحري والثقافي والاقتصادي بما يبرز جوانب الحياة ومساراتها وخصائصها في مجتمع الكويت عبر العصور المختلفة متناولا أهم الأعمال التي قام بها المركز مثل تجميع وحفظ الوثائق للمجموعات الضخمة التي خلفتها أجهزة العدوان العراقي في الكويت بعد اندحارها. وأوضح أن تحليل هذه الوثائق كشف الكثير من الحقائق حول مخطط التدمير الذي انطلق منه العدوان العراقي وممارساته الفعلية تنفيذا لهذا المخطط.
وذكر أن الوثائق حوت أيضا بحوثا عن جوانب معينة كالمقاومة الكويتية وتوثيق جريمة حرق الآبار والسرقات التي قام بها النظام العراقي للممتلكات الأهلية والحكومية. وبيّن الغنيم أن المركز مهتم بالدراسات المستقبلية التي تتناول البحوث المعنية بآفاق التطور الاقتصادي والاجتماعي والسياسي لمجتمع الكويت في ضوء المتغيرات المجتمعية والإقليمية والدولية وانعكاسات ذلك على توجيه مسيرته وأنشطته ومؤسساته. من جانبها قالت مسؤولة قسم الترميم والحفظ في المركز شيخة السعيدان لـ (كونا) على هامش الندوة إن القسم مسؤول عن صيانة مواد تراثية ثقافية بالإضافة إلى ترميم الوثائق والمخطوطات المهمة، مشيرة إلى أن الهدف من ترميم هذه الوثائق المهمة يتمثل في جعلها قيد البحث ومتاحة للباحثين في المستقبل موضحة أن من أهم الوثائق التي تم ترميمها هي وثائق الخالد والحمد والتي تحتوي على حقائق تنشر للمرة الأولى تتعلق بتاريخ الكويت. وذكرت السعيدان أن تلك الرسائل تماثل المدونات في عصرنا الحديث حيث تحتوي على الكثير من التفاصيل حول الامور الاجتماعية التي كانت في تلك الحقبة وقام المركز بنشر هذه الوثائق في المجلة الدورية للمركز. من جهته أشاد الامين العام للجنة الوطنية والعلوم والثقافة (يونيسكو) عبداللطيف البعيجان بإسهامات مركز البحوث والدراسات خصوصا أنه أصبح مركزا عالميا بمحافظته على التراث الكويتي والوثائق التي توزع مجانا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت