loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

شباب


نحترم قرار الهيئة العامة للشباب والرياضة في تأجيل مهرجان أيام المسرح للشباب، والذي يقام سنويا في شهر اكتوبر من كل عام، وذلك بسبب تنظيم الهيئة لاحتفالية خليجية موسعة على صعيد الشباب.
نحترم القرار وحيثياته، وايضا الهدف المحوري، حيث توحيد الجهود، ولكننا في الحين ذاته، نتساءل، ألم يكن معلوما بان موعد الاحتفالية الخليجية «المهرجان الشبابي الخليجي الأول» كان معروفا سلفا، وتم اعتماده منذ عامين تقريبا، فلماذا لم يتم التنسيق لاعادة جدولة موعد أيام المسرح للشباب، الذي يعتبره شباب الكويت بمثابة الفرصة الحقيقية لتقديم ابداعاتهم المسرحية.
ان مهرجان ايام المسرح للشباب، يمثل احد أهم المواعيد الخاصة بقطاع الشباب، في الهيئة العامة للشباب والرياضة، ونافذة حقيقية للحوار والتنافس وتقديم نتاجات مسرحية عالية المستوى، تمثل جيل الشباب، بل انه الملتقى الذي يستقبل سنويا أكبر عدد من النتاجات المسرحية، والتي تشكل منصة لانطلاق واكتشاف الكثير من الأسماء الجديدة، فلماذا يراد لهذا المهرجان ان يغيب... وبالتالي تغيب تلك الفرصة الذهبية لشباب المسرح في الكويت.
كما أسلفنا، نحترم قرار الهيئة العامة للشباب والرياضة، ولكن المناسبات الشبابية، تظل بأمس الحاجة الى الاستمرارية، حتى في ظل الالتزامات والمواعيد التي كان بالامكان اعادة جدولتها وبرمجتها بحيث يمكن اقامة اكثر من مناسبة، وهو أمر لا نشك فيه في ظل اقتدار كوادر الهيئة، بالذات، على صعيد الشباب.
انها دعوة للحوار... ومن قبله التفكير بأبعاد هكذا تأجيل... وآثاره..
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت