loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

مشاجرات نواب الأمة


إذا تناولنا مسيرة مجلس الأمة في الكويت وسلطنا الضوء على دوره في الحياة السياسية وانجازاته في المجالين الرقابي والتشريعي وكذلك على الممارسات والسلوكيات الايجابية التي تحلى بها نواب كثر على مر تاريخ المجلس ارتقوا بلغة الخطاب رغم الاختلاف في وجهات النظر وبقي الاحترام المتبادل عنوانا ملازما لعلاقات المشرعين.
لكن هذا النهج تبدل وتغير في السنوات الاخيرة وتدنت لغة الحوار واختفى الاحترام المتبادل بين بعض النواب وآخرين وأصبحت لغة الشجار والمشادات هي السائدة بينهم، ومن هنا أعلن استغرابي من تعامل بعض النواب مع بعضهم بعضا داخل قاعة عبدالله السالم، خصوصا ما حصل أخيرا في قاعة عبدالله السالم من مشاجرات واهانات وتعد من نائب على نائب آخر حيث يؤشر ذلك الى مدى التدني في التعامل فيما بين النواب ويؤكد بما لايدع مجالا للشك أننا ولينا امورنا لبعض نواب لايستحقون ان يمثلوا الامة تحت هذه القاعة العريقة.
وسؤالي الى هؤلاء الذين يسيئون الى هذه القاعة: ماذا قدمتم للكويت من انجازات رقابية او تشريعية تفخرون بها أنتم ومجلسكم؟! ماذا تركتم للاطفال وطلاب المدارس من سوء سلوك في التعدي والاهانات وانتم من المفترض أنكم مثال للامة أخلاقيا وسياسيا؟!
لا أمانع الاختلاف في وجهات النظر لكن الاختلاف للرأي لا يفسد للود قضية والاختلاف لايكون إلا برقي واحترام لكن التعامل بهذا السلوك يسيء إليكم والى شعبنا العظيم والى الكويت رمز العزة والحرية، هذا البلد الذي أعطانا الكثير وينتظر منا الكثير من انجاز وتشريع يحفظ لنا حياة كريمة ويعيد الكويت درة الخليج.
أيها النواب الافاضل أعيدوا الى القاعة هيبتها ورقيها واحترامها.. أعيدوا الرقي في التعامل فيما بينكم، كونوا مثالا للنواب الذين يمثلون الامة ويسعون الى نهضتها وحل مشكلات مواطنيها والنهوض ببلدنا لنعود الى مصاف دول الخليج كما كنا. حفظ الله الكويت وأميرها وأهلها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت