loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

المحافظون ومسؤولو الكهرباء أطلقوا حملة «ترشيد» بحضور أمثال الأحمد

المهنا: اتخاذ الإجراءات والتدابير للاستخدام الأمثل للطاقة


أكد محافظ العاصمة الفريق ثابت محمد المهنا ضرورة أن تتعاون جميع الجهات في سبيل ترشيد استهلاك الكهرباء والماء، حيث اصبح الأمر ضرورة ملحة في ظل ما نعانيه من محدودية الطاقة وزيادة الاستهلاك.
وأعلن المهنا خلال الاجتماع الذي عقده بحضور عدد من المحافظين ومسؤولي وزارة الكهرباء والماء عن إطلاق حملة توعوية ضخمة لترشيد استهلاك الكهرباء والماء تهدف إلى المحافظة على تلك السلع، لافتا إلى أن محافظة العاصمة بالتعاون مع جهات الاختصاص في الدولة تسعى إلى استخدام الطاقة الشمسية في بعض الأماكن لتحقق بذلك نقلة نوعية في تنويع مصادر الطاقة.
ولفت إلى أن الطاقة الكهربائية هي الركيزة الرئيسة للتطور الاجتماعي والعلمي والصناعي لذلك أصبح من الضروري اللجوء إلى وسائل ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية وتحسين كفاءة استخدامها عن طريق اتخاذ مجموعة من الإجراءات والتدابير بهدف استخدام الطاقة بالشكل الأمثل والحد من الهدر. وأكد على أهمية حث الجميع على الترشيد والذي يعني الاستخدام العقلاني للطاقة وعدم الإسراف في استخدامها والاستغلال الأمثل لهذه الطاقة المهمة، دون المساس براحة مستخدميها أو المساس بكفاءة الأجهزة والمعدات المستخدمة فيها أو إنتاجها .
وقال المهنا: يجب توعية المستهلكين بضرورة ترشيد استهلاك المياه سواء على المستوى الفردي أو على مستوى القطاعين الحكومي والخاص للحد من الهدر واستنزاف الطاقة المائية فالدولة والأفراد وجميع الجهات الحكومية يعملون وفق منظومة الشراكة المجتمعية من اجل ترشيد الاستهلاك وتحقيق الهدف منه، مؤكداً ان الوقت اصبح مناسباً اكثر من أي وقت مضى لنبحث عن مصادر بديلة للطاقة في ظل ندرة الطاقة التي يعاني منها العالم اجمع وليس الكويت فقط . وشدد المهنا على أن توجيه الأنماط والعادات الاستهلاكية للأفراد اصبح ضرورة ملحة بحيث يتسم السلوك الاستهلاكي للفرد أو للأسرة بالتعقل والاتزان .


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت