loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

رئيس الأركان المصري الأسبق أكد لـ «النهار» ضرورة ترشيد الخطاب الإعلامي ضد «الإخوان»

الفريق وهيبة: أبناء الوطن المصري أولى «بالتطبيع» من الإسرائيليين


دعا الفريق حمدي وهيبه رئيس أركان حرب القوات المسلحة رئيس الحرس الجمهوري الأسبق في مصر الى انهاء حالة النفور والعداء بين الشعب المصري والاخوان، مؤكدا ان أبناء الوطن المصري أولى بالتطبيع من الاسرائيليين. وشدد الفريق وهيبه في حديث خاص لـالنهار على ضرورة ترشيد الخطاب الاعلامي ضد الجماعة المحظورة، وهاجم الاعلام المصري ووصفه بقصر النظر وبأنه مضيعة للجهد ومشتت للذهن والفكر. وقال ان أغلبية الشعب مع الرئيس عبد الفتاح السيسي لكن من حق الأقلية ان تتكلم وتعبر عن رأيها، ودعا رئيس الجمهورية الى جمع لحمة الشعب مرة أخرى ولا يترك هذا الوضع يستمر. كما اعرب عن رفضه للمعالجة الأمنية لقضايا الارهاب، كما حذر من تغول الشرطة مجددا. ولفت المسؤول العسكري السابق الى أهمية النهوض بالاقتصاد، وقال ان مصر بحاجة الى 30 مشؤوعا بحجم قناة السويس الجديدة. ورفض الفريق وهيبه وصف حسني مبارك بـ الفرعون، مؤكدا ان حاشية الرئيس الأسبق كانت ملكية أكثر من الملك. وحول العلاقات المصرية الخليجية الوطيدة أكد الفريق ان عراها لن تنقطع أيا كانت الظروف، ودعا الى التنويه بفضل المساعدات الخليجية وعدم جحودها.
كيف ترى المشهد الداخلي في مصر بعد مرور عام على حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي ؟
كمواطن مصري بسيط تطلعاتي كانت اكبر مما حدث، كنت اتمنى ان تكون وتيرة الانجاز أعلى وأسرع..وليس مشروع قناة السويس الجديدة هو المرجع الوحيد اقتصاديا.
هناك مشروعات أخرى ؟
مصر محتاجة عشرين أو ثلاثين مشروعا مثل قناة السويس الجديدة.
لكـن هنـاك أولويات؟
نعم، لكن طموحات الشعب أعلى.
ماذا تقول للرئيس للسنوات الثلاث المقبلة؟
أقول له ان الشعب المصري يتقبل منك تقليل ما وعدت به لكن لننجز..الى الآن نشعر ان الملف الاقتصادي هو المتعثر، نريد خلال السنوات الثلاث المقبلة ان يكون اقتصادنا على بداية خط الانطلاق نريد الدفع بهذا الملف وبالصناعة والتجارة والزراعة قدما، نريد تشجيع المستثمر المصري.
والمستثمر الأجنبي؟
أيضا المستثمر الأجنبي يجب ان يجد في مصر فرصا أفضل من الدول الاخرى.
والـوضع الأمـني؟
أصبح هادئا لاشك في ذلك لكن لا يجب ان يكون التعامل مع الارهاب هو الموضوع الرئيسي.. والظاهر حتى الآن ان التعامل مع الارهاب هو سياسة أمنية فقط ولم نصل بعد الى ثقافة جديدة للتوعية في هذا الشأن حتى تتعاون مختلف الأجهزة وليس الأجهزة الأمنية فقط.
مـاذا تقصـد ؟
أقصد ان المشكلة الآن في مرحلة السكون وهناك مخاوف من انفجارها.
لمـــــاذا؟
لأنك تتعامل مع الارهاب من خلال الملاحقات الأمنية فقط.. الى متى تستمر حالة النفور والعداء بين أفراد من الشعب المصري ومن نطلق عليهم الاخوان أو الاسلام السياسي.. أرى ان احدى مسؤوليات الرئيس السيسي كرئيس للدولة ان يجمع لحمة الشعب مرة أخرى.
لكن هنـاك دمـاء وقتــلى؟.
من الجانبين، على الأقل هذه الرؤية تكون موجودة في تفكير الرئيس.. علينا ان نستفيد من درس عبدالناصر حيث لم نشعر بهذا الشرخ.. فالتعامل أيام عبدالناصر لم ينجح تماما في القضاء على الاخوان وكان عددهم أقل وفي عهد مبارك كان عددهم اكبر يعني العدد تزايد بل ان دعواتهم أصبح لها زخم واضح وهذا يوضح القصور في أداء الدولة.. آمل ان يكون التعامل الأمني مختلف عن أيام عبدالناصر وهذه مسؤولية الدولة.
لكن غالبية الشعب ضد فكرة المصالحة؟
كنت أتمنى ان تسألني عن هذا، وأنا أقول ان الاعلام لعب دورا في تعطيل المصالحة.. عندما نتذكر ان جزء من أبناء وطننا اخوان ماذا نفعل؟!.. ماذا نفعل مع الاسرائيليين فنحن في حرب 73 كنا نتحدث عنهم على أنهم أعداء حتى اتفاقية كامب ديفيد وما بعدها لا يقال العدو الاسرائيلي السادات عندما عقد الاتفاقية كان يعمل لصالح الدولة وقرأ ما بداخل معظم المصريين وفي فترة زمنية قليلة استطاع السير خطوات في طريق اتفاقية السلام، بالرغم من العبء وبالرغم أيضا من الانتقادات الكثيرة ضده لكنه اخذ الخطوة وكثيرون من رجال الدولة تشجعوا ووقفوا مع هذه الخطوة.
تقصد ان أبناء الوطن أولى بهذا التطبيعمن الاسرائيليين؟
عاوز أقول كده.
هل ممكن ان يتحقق هذا الآن؟
هذه مسؤولية الادارة المصرية وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسي للتخفيف من هذا الشرخ وبعدها تبدأ نتائج ايجابية خصوصا اذا تم الافراج عن الموقفين في جنح.. أليس مناسبا قبل عيد الفطر وعيد الأضحى ان نعفو عن مجموعة منهم.. نريد ان يشعر الناس ان الرئيس السيسي رئيس كل المصريين وليس رئيس الأغلبية فقط أو ان هذه الأقلية مهملة لدينا بوادر الانفراج ليس من مصلحة المصريين ان تتزايد النار اشتعالا.
تقصد تخفيف اللهجة الاعلامية في البرامج؟
لا أتكلم عن القنوات المؤيدة للأغلبية وللرئيس فهناك قنوات أكثر وقاحة من هذا القنوات.. أقول يا اعلام هدفنا ان نجمع لحمة الشعب المصري سنأخذ وقتا لكن سوف نصل وأول خطوة ترشيد الخطاب الاعلامي مثلما نتكلم عن ترشيد الخطاب الديني.. واقول أنت في يدك يا رئيس الجمهورية وبدون الاعلان عن مصالحة هناك بدايات ايجابية لنجمع لحمة هذا الشعب.
لكن معظم اعلامنا ليس لديه هذا الرشد؟
اعرف ان اعلامنا تعرض لحملة قاسية من الاخوان.
الشعب ضد اعلام الاخوان؟
أنهم يقولون حماقات وسخافات وسفالات.. أنهم كارهون لخير الشعب ونقول لهم لا تتكلموا هكذا والرسالة مفروض توجه للجانبين وعموما نحن الأغلبية، نخاف من أيه؟ ولنبدأ وطالما ان الأغلبية هي التي انتخبت الرئيس فهل تخاف من أقلية؟ وحق الأقلية أنها تتكلم وسكب الوقود على النار لن يفيد أي طرف.
هل مرت عليك مثل هذه الأمور؟
أنا عشت وشاهدت وحضرت مفاوضات عديدة حتى المفاوضات المصرية الاسرائيلية عند الكيلو 101 أول شيء اقترحه وزير الخارجية الأميركية الأسبق هنري كيسنجر بمجرد بدء المفاوضات بين مصر واسرائيل هو وقف الحملات الاعلامية بين البلدين.
فـي هـذا التـوقيـت؟
أول شيء يخفض التوتر وقف الحملات الاعلامية، وهذه رؤية استراتيجية
وعندما يقولون يسقط حكم العسكر؟
أنهم لا يعرفون أنهم معذورون.. وأنا في عملي كنت اشعر أننا مقصرون كمؤسسة عسكرية لم يكن لدينا انفتاح على القطاع المدني.. نحن نتضايق جدا من هذه العبارة نحن تعلمنا وتدربنا جيدا كنت أتمنى ان يحضر المدنيين تدريبات أو يقوم الاعلام العسكري بدور فيما يحدث على الأرض وداخل ميادين التدريب ويعرض للأمثلة الناجحة جدا في القطاع المدني.
هذا يدفعنا الى السؤال عن الادارة؟
احدى مشاكل مصر الكبرى الادارة التي لم يتعرض لها الحكم بشكل جدي.. والادارة احد المؤشرات الهامة في النجاح وفي الانجاز الادارة ليست علما نظريا فقط أنها تطبيق تسمى ممارسة الادارة أكثر مكان في مصر يعطى فرصة ممارسة الادارة هي القوات المسلحة، حيث تبدأ المسؤولية من ادارة وقيادة 30 فردا الى 70 ألف فردا.
لمـاذا لا تدربون المدنيين؟
المؤسسة العسكرية تتحمل جزءا من ضعف الادارة في مصر أنها تعرف كيف تنشئ أبناءها وخصوصا ان القوات المسلحة المصرية ليس بها طائفية.
القوات العربية المشتركة قاربت على الخطوات التنفيذية كيف تراها؟ وهل سيكون مصيرها كاتفاقية الدفاع العربي المشترك؟
على فكرة اتفاقية الدفاع العربي المشترك، التي لم تفعل كانت بالأساس ضد اسرائيل والحقيقة لابد ان يكون لدينا ثقة في أنفسنا والأصوات التي تشكك في نجاح هذه القوة العسكرية المشتركة عليها ان تتمهل.
هل يمكن تحديد الدول الأساسية التي يمكن ان تشارك في هذه القوة؟
مصر والسعودية والامارات والأردن والسودان (الى حد ما).. هذه الدول الخمس مهمة تكون مرشحة لبداية تكوين هذه القوة وباقي الدول سيكون لديها نوع من الموافقة السياسية أو تعطي نوعا من التسهيلات.
هل تصلح هذه القوة المشتركة لمواجهة الارهاب؟
لا تصلح هذه القوة العسكرية لمواجهة ومقاومة الارهاب
ما الحالات التي يمكن ان تصلح لها ؟
حالة اليمن مثلا، كانت تصلح لحالة سورية في بداية الأزمة كانت تصلح في حالة ليبيا قبل تتفكك الدولة.
ما المشكلة الحقيقية في نجاح هذه القوة المشتركة؟
الارادة السياسية والسؤال المطروح كم دولة عربية ستقبل قرار من جامعة الدول العربية بتدخل القوات في دولة أخرى مع ملاحظة انه اذا لم يكن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وافق على عاصفة الحزم كانت ستتحول الى عاصفة حرب غير شرعية فالنظام الشرعي هو الذي يطلب هذه القوة عندما يشعر ان هناك قوة منافسة تريد الوصول الى الحكم بشكل غير شرعي.
وهل ممكن ان تطلبها دولة والحكم قائم بالفعل؟
اذا كانت تريد منع صراع مسلح بين طوائف شعبها المهم ان نذيب الخلافات الموجودة بين الدول واعتقد ان هناك اجماعا على الموافقة بهذا.
متى يمكن ان تبدأ؟
بعد الاتفاق على التفاصيل سيكون أمامنا عامان أو ثلاثة.
تردد انه كان في مصر قاعدة عسكرية أميركية.. ما الحقيقة؟
لم يحدث.. ومن قال هذا لم يستطع ان يثبت صحة ما قاله الا اذا كان يفهم ان التدريب المشترك مع القوات الأميركية تعني وجود هذه القاعدة.
كيف ترى علاقتنا مع الكويت ودول الخليج؟
بدون مجاملة نحمد الله ان أواصر العلاقة بيننا مبنية على مصالح مشتركة أكيدة لا أتخيل أطلاقا وجود بعض الفتور- الذي قد يحدث عارضا وينتهي بسرعة- وهذا لأن العلاقة بين مصر ودول الخليج بصفة عامة ودولة الكويت خاصة مبنية على مصالح مشتركة وأمن قومي مشترك واعتقد ان هذه العلاقة مستمرة الى ما شاء الله وهذه العلاقة لن ينقطع عراها أيا كانت الظروف.
والشعـب المصري؟
متطلع أكثر الى مزيد من الدعم الاقتصادي..وكنت أتأذى كمصري عندما يكون هناك دعم من احدى دول الخليج ولا يتم الاعلان عنه أيام الرئيس مبارك، كنت أقول انه يجب ان نحفظ الفضل لأصحابه.. مبارك كان يقولها في الجلسات الخاصة أنما كان نفسي يعرف الشعب المصري مشاركات ودعم الخليج لنا وان ينالوا حقهم من الشعب المصري عن هذا الفضل لابد من حفظ حقهم ونحن مازلنا نمر بضائقة ومصر محتاجة الى الاستثمارات الخليجية في بلدنا فالمستثمرون العرب عندما يأتون لمصر سيأتي آخرون أيضا من دول أخرى، يجب ألا نجحد الخليجيين فضلهم وحقهم ان ننوه بمساعداتهم فالعرب يتأثرون بالاعتراف بالفضل وبالجحود أيضا وبالمناسبة.
نعود الى الشأن المصري.. بما تصف فترة عملك رئيسا للحرس الجمهوري أيام حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك؟
من أحسن فترات حياتي التي خدمت فيها قائدا للحرس الجمهوري وشعرت بتقدير الرئيس مبارك لكل ما أقوم به في الحرس واقدر هذه الفترة من ناحيتين ان قيادتي للحرس الجمهوري كانت فترة نضوج لي في القيادة وتم تصعيدي الى رئيس أركان للقوات المسلحة.
هل انتقدت مسؤولين أيام وجودك كرئيس للحرس الجمهوري؟
انتقدت كثيرين ممن كانوا حول الرئيس.
الاعلام وصف مبارك بعد يناير بـالفرعون هل كان كذلك؟
لم أشعر اطلاقا منه هذا الشعور.
ممكـن مثـــال؟
عندما كأن يرى ان احد العاملين في الرئاسة غير جدير بالمكان ويريد نقله قبل أي شيء كان يقول أريد له أفضل البدائل وكان يؤكد على عدم نقصان شيئا من المزايا والمرتبات.. لكن كان حوله أناس كأنهم ملوك أكثر من الملك.. للأسف بعضهم كان يعتقد انه عندما يظلم أو يتم التنكيل بشخص ما، فان هذا سيرضي الرئيس.. لم ألمس خلال العامين من الرئيس مبارك أي رغبة انتقامية ضد أحد.
كيف ترى اعلامنا المصري؟
الاعلاميون لا يحبون ان ينتقدهم احد وأقول ان الاعلام المصري لم يدخل حتى الآن ثورة 25 يناير 2011..الاعلام لم يصل الى المستوى الذي أمله كمواطن مصري أنا شاهدت وعشت الاعلام في بريطانيا وفي أميركا نحن بعيدون تماما عن الاعلام الصحيح الجزء التثقيفي الذي يحتاجه شعبنا غير موجود في اعلامنا.
مـثــــلا؟
استمرينا أكثر من 8 شهور لمناقشة بنود الدستور لم نجد قناة أو اذاعة عامة أو خاصة تشرح ما يحدث.. لم يشرح الاعلام للمواطن المصري ما يدور ولم يشرح له شيئا من الدستور الجديد هذه الثقافة بعيدة عن اعلامنا وللأسف وتلفزيون الدولة لا يساعد في شفافية المعلومة.. الاعلام لم يصل الى مستوى 25يناير ولم يصل الى رغبة المصريين للتغيير للحسن الاعلام المصري لم يصل حتى الآن الى مستوى الحدث.
قلت 25يناير دون ان تذكر ثورة أو انتفاضة أو حدث أو مظاهرات؟
لا هذا ولاذاك هي 25 يناير2011
وماذا تطلب من الاعلام؟
الاختيار والانتقاء في مصادرهم في ضيوفهم بعض القنوات تقدم فلان على انه خبير وهو ليس خبيرا وبعضهم يرددون أرقاما غير حقيقية ومعلومات غير دقيقة أنا أتشكك في هؤلاء الخبراء وبعض القنوات تناقش قضايا دون قواعد بيانات ونجد معلومات متضاربة ومتضادة للضيوف في نفس البرنامج.. للأسف الاعلام المصري يجعلنا نرى تحت أرجلنا لا يريدنا ان نرى أمامنا أو فوقنا.. الاعلام المصري مضيعة للجهد ومشتت للذهن والفكر.
وماذا تقول للذين يتظاهرون لمطالبة مصر برفض المعونة الأميركية؟
المؤسسة العسكرية في مصر متصورة ان المعونة الأميركية سر لابد ان تعلن أرقام وحقيقة المعونة الأميركية للشعب وعلينا البدء في أيجاد بدائل وبعدها تقول للأميركان شكرا نعتذر عن عدم قبول معونتكم.
مــــــتـى؟
بعد وقت طويل.. عندما نعمل ونتقن علمنا وننتج بجد احتياجاتنا
وماذا عن تجاوزات بعض أفراد الشرطة؟
لو تركنا الشرطة تتغول الى ما قبل 25 يناير سيحدث في البلد مالا يحمده عقباه أسوا من السابق.. يجب محاسبة المخطئ فورا فأحد أسباب تخلف بلدنا عدم المحاسبة الفورية للمخطئ.
هل تفكر في الترشح في الانتخابات البرلمانية ؟
لا طبعا.. البرلمان المقبل لن يعبر عني وعنك للأسف أمامنا دورتان حتى نجد مجلس نواب نرضى عنه للأسف أيضا لوجود جهل واعلام سيء لا اعرف حدود دائرتي الانتخابية حتى الآن والدولة لم تعلن عن أماكن الترشح غالبيتنا سينتخبون مرشحين لا يعرفونهم واذا كان الرئيس بالفعل يريد تدعيم الديموقراطية فليعمل خطوة في اتجاهها انتهى عصر الرئيس الذي يحكم الى الأبد نريد معرفة كل المعلومات عن مجلس النواب المقبل.
ماذا تتمنى؟
ان تهتم الدولة بتثقيف المواطن تثقيفا صحيحا على مستوى الدولة نحن حتى الآن نؤجل الانتخابات البرلمانية بسبب تعديل الدوائر نحن نتحدث في هذه الأمور على طريقة حوار الطرشان.
أيهما الأفضل في الانتخابات البرلمانية القائمة أم الشورى؟
نفسي تكون كلها بالنظام الفردي حيث لا توجد أحزاب على أرض الواقع وسأنتخب المرشح الفردي أما القائمة فسأبطل صوتي.
لماذا؟
لأني غير مقتنع.
وماذا تقول عن الأحزاب؟
الحزب الذي لن يكون له أعضاء في البرلمان يتم شطبه.
والمال السياسي؟
اذا نجح ان يكسب بعض الأصوات سيكون هذا وضعا مؤقتا واحتمالات الفشل أكثر من النجاح للمال السياسي.
وماذا تقول عن تقارير المنظمات الحقوقية التي تنتقد مصر؟
المنظمات الدولية أحيانا يكون لديها جزء من الحقيقة فلنراجع أنفسنا اذا كنا نريد الخير لهذا البلد.. يهمنا ان المواطن المصري هو من يستفيد بهذا حتى يزداد اطمئنانه، واذا كنا نريد الخير لهذا البلد..يهمنا ان المواطن المصري، واذا كان الأمن يتم توجيه اتهامات له، يجب ان نكون جادين وليس جاهزين بردود اعلامية أنا ضد النفي الاعلامي القاطع.. كرامة الانسان المصري، حتى لو متهم تهمني واذا تم التعامل معه بأسلوب مهين لا تسأل بعد ذلك لماذا أصبح ارهابيا واذا كان لدينا أخطاء لنعلنها بشجاعة ونصححها بشجاعة الرجال.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت