loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

إضاءات

حكومة لا تعرف «كوعها من بوعها»


لاشك ان الاوضاع التي يعيشها المواطن الكويتي في تردٍ مستمر والفساد بات يعشش في مختلف مناحي الحياة، وهذا التدهور الواضح في كل مرافق حكومتنا ووزاراتها ما هو الا مؤشر حقيقي وانعكاس للمستوى الحقيقي لما وصلت إليه الأمور في مؤسسات الدولة.
في حكومتنا وزراء لايعرفون مسؤولياتهم وواجباتهم الرقابية تجاه مرافق وزاراتهم ولا يعلمون ما يدار داخل وزاراتهم، فوزارة الصحة على سبيل المثال لا الحصر تنهار مرافقها وخدماتها يوما بعد يوم حتى صارت مستشفياتنا أشبه بمستشفيات أفقر الدول رغم الوفرة المالية التي نعيشها حيث تحولت زيارتك للمراجعة لاي عيادة او مستشفى حكومي اشبه بمجازفة ما بين ازدحام وقلة ادوية وأطباء وسوء معاملة في الاستقبال.
ان الفوائض المالية التي تمتلكها الحكومة لم تستطع تسخيرها بالشكل الذي يحد من الترهل والتسيب الذي تغرق فيه الجهات العامة والوزارات لاسيما الصحة والتعليم والطرق والاشغال، والبنى التحتية التي اشبعتنا فيها الحكومة كلاما معسولا لايغني ولا يسمن من جوع.
يجب أن تراجع الحكومة نفسها وتقف على مكامن الخلل وفق تحليل علمي منطقي لاسباب الترهل والتقصير التي تعاني منها وذلك عن طريق البحث عن آليات مناسبة تكفل الحياة اللائقة الكريمة لابناء الوطن جميعا.
رسالتنا الى حكومتنا ومجلسنا الموقرين انه يجب عليكم ان تهتموا بالمواطن البسيط الذي يعيش أسوأ حالاته وسط كل هذه الظروف والمتغيرات وان تنظروا اليه بمسؤولية بعد أن اثبتت الايام ان الشعب الكويتي وفيُّ لوطنه ولحكامه، وان تسعى الحكومة جاهدة لاصلاح مواطن الخلل داخل وزاراتها وان تتحول الخطط الورقية الى واقع يرى النور.
حفظ الله الكويت وأميرها أهلها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

??????

مواقيت الصلاة في الكويت