loader

مصابيح

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجوه: درس «فلسفتنا» للشهيد الصدر ويحفظ أشعار إيليا أبوماضي

المهري: سكنا في بيت قديم بالسالمية.. وأخواتي تعبن من كنس «الحوش»


فى حياة كل انسان جانب آخر ربما لا يعرفه الكثيرون نظرا لاغفال هذا الجانب وعدم تسليط الضوء عليه مع انه قد يعكس قيما انسانية تخالف الصورة النمطية التي نشكلها عنه... هذه الحلقات محاولة لسبر اغوار هذا الجانب عند ضيوفنا وصولا الى خبايا لم يطلع عليها القارئ من قبل.
أمين عام تجمع علماء المسلمين الشيعة فى الكويت السيد محمد باقر المهري كشف لـ: النهار عن الجانب الاخر من حياته وقال انه سكن فى فترة الستينيات فى بيت واسع وقديم بالسالمية حتى ان اخوته كن يتعبن من كنس الحوش لافتا الى ان الدنيا ومن عليها تغيرت ولم تعد كالسابق اذ كان الناس يعانون من الظمأ وحرارة الجو فى رمضان بينما الآن الاماكن باتت مكيفة فلا يشعر الصائم بالحرارة أو الظمأ. وعن ذكرياته فى الشهر الفضيل قال انه كان بعد الافطار يذهب الى ديوانية احد العلماء ويمارسون المطارحة الشعرية كاشفا انه يحفظ الكثير من اشعار ايليا ابو ماضي كما انه درس فلسفتنا للشهيد محمد باقر الصدر لافتا الى انه امضى طفولته فى طلب العلم ولم يلعب كالاطفال كما انه لا يتذكر انه نام فى رمضان قبل صلاة الصبح وانه لا يذهب قط الى الاسواق او المجمعات التجارية لكونها لا تتناسب وزيه غير انه يسمع ان هناك مجمعاً يسمى الافنيوز لكونه يقع على طريق مسجده فى العمرية فحينما يسأل عن الزحام يقولون له الافنيوز. وكشف السيد المهري انه بدأ يصلي وهو فى سن السابعة وصام فى العاشرة وانه يحرص فى هذا الشهر الفضيل على صلة الارحام وزيارة الاهل والاصدقاء كاشفا عن الكثير من المشاريع الرمضانية مثل مشروع رعاية اطفال العلماء وافطار الصائم فى النجف الاشرف ومؤكدا انه سيركز فى دروسه هذه السنة على الوحدة الوطنية والاخوة الاسلامية وسيدعو المسلمين الى رص الصفوف والالتفاف حول القيادة السياسية.
شهر الله
بداية نبارك لكم قدوم شهر رمضان الكريم ونود معرفة ما يمثله لكم هذا الشهر الفضيل؟
شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان وهو من الاشهر العظيمة لانه شهر الله دعينا فيه الى ضيافة الله ونحن على مائدة الله سبحانه وتعالى فى هذا الشهر ففيه تتجدد العطاءات والولاءات والمحبة فالناس يتقربون فى شهر رمضان الى الله سبحانه وتعالى بالاقبال على المساجد من اجل الدعاء والابتهال اليه سبحانه وتعالى ولشهر رمضان خصوصيته فى الكويت ولم ار مثل هذه الخصوصية التي يتميز بها رمضان فى الكويت فالناس يسهرون الى الصباح وتبادل زيارات الدواوين وبخاصة فى بداية الشهر الفضيل لتقديم التهاني، فالديوانية من سمات المجتمع الكويتي فهى بما تمتاز به من خصوصية ونوعية غير موجودة فى المجتمعات الاخرى اذ يتحدث فيها الناس حول اوجه الحياة من ثقافة وسياسة واقتصاد وامور الدين ونحن فى هذه المناسبة نزور الديوانيات للتهنئة بحلول الشهر الفضيل ولنا فى هذا الشهرالفضيل العديد من الانشطة فنقدم الدروس بالمسجد بعد صلاة العصر اذ ندرس علوم القرآن وتفسيره بالاضافة الى تناول بعض المواضيع الفقهية والعقائد والاخلاق الاسلامية كما اقدم درسا للشباب ليلا لان رمضان شهر الله وينبغي للانسان ان يتقرب اليه فى شهره فالصائم يشبه بالملائكة فى قربه من الله سبحانه وتعالى وقد ذكر العلماء ان هناك ثلاثة انواع من الصيام صوم العموم وصوم الخصوص وصوم خصوص الخصوص وسنركز هذه السنة على موضوع الوحدة الوطنية فما احوج الامة الى التركيز على هذا الموضوع الان من خلال الالتزام بالعروة الوثقى بالتأكيد على الوحدة الوطنية والاخوة الاسلامية وسندعوا المسلمين سنة وشيعة الى رص الصفوف والالتفاف حول القيادة الحكيمة التي وهبنا الله ممثلة فى سمو امير البلاد سمو الشيخ صباح الاحمد حفظه الله ورعاه وندعوا شعبنا الكريم الى الالتفاف حول قيادته وتنفيذ توجيهات سمو الامير بالتركيز على الوحدة الوطنية ونبذ التفرقة المذهبية والبعد عما يكدر صفو العلاقة الاخوية بين ابناء المسلمين.

مطارحة شعرية

وما أبرز ذكرياتك فى هذا الشهر الفضيل؟
لي ذكريات كثيرة فى هذا الشهر المبارك ومنها انني كنت بعد الانتهاء من تناول الافطار اخرج من البيت لالتقي بأحد كبار العلماء خارج الكويت اذ كان يدرسنا علم الاصول وكنت احرص على مخالطة العلماء فى هذا الدرس ومن الذكريات ايضا الاستعداد للشهر الفضيل بتجهيز بعض لوازمه مثل شراء حلوى الزلابية والبقلاوة وغير ذلك من حلويات لنوزعها على الزائرين وكنت اذهب بعد الافطار لاحد الاقارب وامكث هناك الى وقت السحور وكنا نتسابق فى المطارحة الشعرية فنتناول مثلا ديوان ايليا ابو ماضي أو الجداول بحيث يقفي الشخص وفقا للكلمة التي انتهى اليها الاخر وكنت احرص على ذلك وانا احفظ الكثير من اشعار ايليا ابو ماضي وغير من شعراء العرب كما احفظ بعض الاشعار باللغة الفارسية.
وما العادات التي تحرص عليها فى هذا الشهر الفضيل؟
من العادات المحببة لي فى هذا الشهر الفضيل صلة الارحام لان الرسول صلى الله عليه واله وسلم اوصى بصلة الارحام فى شهر رمضان فأزور اخوتي واخواني وبعض اقاربي لانه فى الاشهر الاخرى قد ينشغل الانسان ببعض الامور لذلك احرص على زيارة اقاربي واصل ارحامي لان رمضان شهر صلة الارحام والعطف على الايتام ونحن لدينا مشروع لرعاية ايتام العلماء فى النجف الاشرف والاماكن الاخرى وفى شهر رمضان يقبل الناس على افعال الخير فيساعدون المحتاجين كما اننا منذ عدة سنوات نظمنا مشروعا لافطار الصائم فى النجف الاشرف فنوزع وجبات الافطار على اليتامى وغيرهم وعلى الحوزات العلمية واذكر انه قبل فترة كان العلماء فى النجف يوزعون الوجبات على المدارس اذ هناك طلبة عزاب يدرسون فى النجف الاشرف وكانت المراجع تتكفل بإفطارهم.
هل تذكر سماحتكم متى بدأتم صيام رمضان؟
صمت وصليت فى عمر صغير فمنذ السابعة وانا اصلي بل واذكر انني كنت اصلي الصبح حاضرا وهو امر مستحب للطفل فالروايات تقول علموهم على سبع واضربوهم على عشر اما بالنسبة للصيام فاذكر انني صمت فى العاشرة.
وكيف كنتم تمضون نهار رمضان فى الطفولة؟
كما تعلم ان الناس لاتنام فى ليل رمضان الى ان تصلي الصبح لذلك انام بعض الوقت خلال النهار وامضي بعض الوقت فى قراءة القرآن لان رمضان هو ربيع القرآن وفى الصبا كنت ادرس عند احد العلماء اذكر انني درست فلسفتنا للشهيد محمد باقر الصدر اذ كنا نذهب الى الدرس بعد صلاة الظهر فكنت امضي الوقت فى الدراسة والمطالعة والمراجعة.
يبدو ان طفولتكم كانت مختلفة عن الآخرين فلا مجال للعب فيها؟
نعم لم يكن هناك مجال للعب.

عادات أصيلة

هل اختلف رمضان الآن عن ذي قبل؟
الغالبية العظمى من الشعب الكويتي تصوم رمضان وتهتم بأداء العبادات ولم ار تغيرا فى هذا الجانب ولكنني اذكر انه فى السابق ونظرا لعدم وجود التكييف كانت الناس تعاني من الظمأ لاسيما فى الفترة ما بعد الظهر بسبب الحرارة وعدم وجود وسائل التبريد ومع ذلك كان الناس يحرصون على صيام الشهر الفضيل كما ان ساعات الصيام فى بعض الدول مثل لندن والسويد تصل الى الـ20 ساعة ومع ذلك يحرص المسلم هناك على صيام الشهر الفضيل بينما الآن ونظرا لوجود وسائل التكييف والتبريد فلا يشعر الصائم بالظمأ فالبيت والسيارة والعمل تتوفر فيها سبل التكييف فلا يشعر المسلم بالتعب وجرت العادة فى هذا الشهر الفضيل ان يتبادل الجيران الاطعمة وهي عادة اسلامية اصيلة لان الجار مثل الاخ فهذه العادة مستمرة وبخاصة فى المناطق الخارجية اذكر انني سكنت فترة فى العارضية وكان الجيران يصنعون لى طعام الافطار مثل سمك الزبيدي واللحم والدجاج فافطار الصائم له ثواب عظيم فيقول رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من فطر صائما كان له بذلك اجر عتق رقبة واذكر انه فى صلاة الجماعة كان يوزع التمر على المصلين اذ يستحب الافطار بالتمر واللبن والماء وهذه العادات مازالت مستمرة.

نهار رمضان

وكيف تمضون نهار رمضان الآن؟
لا اذكر انني نمت فى رمضان قبل صلاة الصبح وبعد الصلاة أقرأ بعض سور القرآن ثم انام الى قرابة العاشرة صباحا ثم اتهيأ للذهاب الى المسجد لصلاة الظهر ومراجعة بعض الكتب العلمية عن المسائل الفقهية التي غالبا ما يسأل عنها الناس بالاضافة الى تحضير الدرس الذي ادرسه فى المسجد واكثر ما ندرسه هو علوم القرآن وتفسيره.
ألا تذهب الى بعض الاماكن والاسواق فى رمضان؟
بعد الانتهاء من درسي انام بعض الوقت لانك تعلم ان الناس لا تنام فى ليل رمضان ثم اقرأ القرآن واراجع بعض الكتب خاصة وان للقراءة متعة ولذة بل انها من امتع اللذات اذ يمكن من خلال القراءة ان يصل الانسان الى حلول لبعض المسائل الغامضة فالعالم يستمر فى القراءة بهدف التوصل الى حل لبعض المشكلات العلمية وبعد ان يتوصل الى الحل كان يباهي بذلك لان العلم نور يقذف الله به فى قلب من يشاء.
وكيف تمضون فترة ما قبل الافطار تحديدا الا تذهبون الى الاسواق القديمة والمناطق التراثية؟
لا اذهب الى الاسواق أو غيرة بل امضي الوقت فى قراءة القرآن والتهيؤ للصلاة على اعتبار ان مسجدي بعيد نوعا ما يتطلب حوالي ربع ساعة فأذهب الى المسجد فى العمرية وأتهيأ لصلاة المغرب لاننا نصلي المغرب فى رمضان بسرعة فقد جرت عادة المراجع والعلماء انهم يصلون المغرب بسرعة لان الناس صائمون ولابد من التخفيف عليهم.
أنتم لستم كالعامة فلا تذهبون الى الاسواق والمجمعات وما شابه ذلك؟
لا اذهب الى الاسواق ولا الجمعيات اسمع من الناس ان هناك سوقا اسمه افنيوز على اعتبار انه على طريقي على الدائري الخامس ويقابلني بعض الزحام على الطريق فأنا لست من اهل السوق فالسوق غير مناسب لهذا الزي فلا يجوز لي الذهاب الى الجمعيات والاسواق وانا فى زيي هذا كما انني لا اجد فائدة من زيارة الاسواق فالنساء يذهبن الى الاسواق ليشترين ما يردن فلا حاجة لي بالذهاب الى هذه الاماكن.
هل تسافرون فى شهر رمضان؟
لا اسافر فى شهر رمضان واغلب الكويتيين لا يسافرون فى هذا الشهر بل على العكس فان المسافرين يعودون فى رمضان من اجل الصيام مع الاهل والاقارب وفى مثل هذه الاوقات من الصيف يؤجلون السفر الى ما بعد رمضان لان رمضان ليس شهر سفر فيبقون فى الكويت من اجل اداء فريضة الصيام.
هل هناك اكلات تفضلون تناولها فى الافطار؟
عادة ما اتناول التشريبة فى الافطار ولا افضل تناول العيش بالاضافة الى الرطب البرحي واللبن بالاضافة الى الكبة والكباب الشامي بخلاف السحور اذ لابد من تناول العيش فاتناول وجبة السحور قبل الاذان بساعة.

فريج المحبة

هل تتذكرون بعض المواقف الطريفة التي حدثت لك فى شهر رمضان؟
لا اتذكر شيئا حاليا ولكن فى السابق كانت تسود اجواء المحبة وخاصة بين سكان الفريج لا يفرق الناس بين شيعي وسني ولم يكونوا يسألون عن مثل هذا الشيء بل كان السني حينما يطبخ يهادي جاره من طعامه وكذلك الشيعي ولم نكن نسمع عن هذه الاشياء فهذه الاشياء دخيلة على مجتمعنا لذا فلا يفرق الكويتي الاصيل بين مكونات المجتمع فالفريج كانت تسوده المحبة ونحن نسميه بفريج المحبة وكانت هذه المحبة تتجسد عمليا فى رمضان من خلال تبادل الاطعمة والزيارات بين السكان.
هل تتذكرون أصدقائكم وجيرانكم في الفريج؟
كنا نسكن فى السالمية فى بيوت حكومية قديمة تابعة للبلدية اذ كان على من لا يملك سكنا ان يذهب الى البلدية ليحصل على بيت وهي بيوت حكومية هجرها اهلها وكانت واسعة وكبيرة كان ذلك فى فترة الستينيات.
وكم كان عمركم فى تلك الفترة؟
انا من مواليد 1948 وللاسف لا اتذكر الجيران ولكن كانت قلوب الناس عامرة بالفرح والسرور لا سيما مع بداية شهر رمضان بل كانوا ينتظرون قدومة بفارغ الصبر لانه شهر المحبة والتواصل وشهر الدواوين.
وكيف كانت السالمية فى ذلك الوقت؟
تغيرت البلاد ومن عليها فلم تكن كما هى عليه الآن وبهذه الكيفية كنا نسكن فى بيت قديم به حوش واسع اذكر ان اخواتي كن يتعبن كثيراً فى كنسه نظرا لاتساعه وقدمه بينما الان باتت البيوت مجهزة ومرتبة.

ديوان بوخمسين

اكد سماحته انه في مقدمة الديوانيات التي يزورها في هذا الشهر الكريم ديوان الحاج الفاضل جواد بو خمسين.. فمع انني ازور ديوانية ابو عماد في معظم اوقات السنة كما يزورها كبار ضيوف الكويت من امثال المرحوم الشهيد محمد باقر الحكيم وكذلك المرحوم محمد بحر العلوم الا انني احرص على زيارتها في هذا الشهر الفضيل لان رمضان هو شهر المحبة والتواصل.

قوتنا فى وحدتنا

طلب سماحة الشيخ محمد المهري من جميع الكويتيين الالتزام بالوحدة الوطنية والالتفاف حول القيادة السياسية ممثلة فى صاحب السمو امير البلاد المفدى خاصة فى شهر رمضان المبارك اذ ينبغي علينا ترجمة الوحدة الوطنية والاخوة الاسلامية لاننا فى امس الحاجة الى هذه الوحدة لان قوتنا وعظمتنا فى وحدتنا وبعدم افساحنا المجال لمن يسيئون لهذه الوحدة وان ننبذ العنف والتطرف والتكفير والارهاب وان نجتمع على كلمة سواء فى هذا الشهر المبارك وان نجسد ونفعل توجيهات سمو امير البلاد .. وانصح الجميع بالحرص على اداء العبادات واداء فريضة الصيام والدعاء للمسلمين بالمحبة ونشرها بين الناس وصلة الارحام فى هذا الشهر الفضيل كما ادعوهم الى قراءة القرآن فى هذه الايام المباركة.

ليلة النصف من رمضان

قال السيد المهري ان ليلة النصف من رمضان هي ليلة ميلاد الحسن بن علي ابن بنت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم والتي تسمى بالقرقيعان فالاطفال يفرحون فى هذه المناسبة ويرتدون ملابس خاصة بها تسمي ملابس قرقيعان ويطوفون على بيوت الفريج ويغنون بعض الاناشيد ويستقبلهم اصحاب البيوت ويقدمون لهم بعض الهدايا كالنقود والحلويات وهي عادة مفضلة للاطفال حتى أن هناك مجالس للنساء تسمى مجالس قرقيعان احتفاء بهذه المناسبة ونحن نشجع على هذه العادات التراثية لانها تدخل السرور الى قلوب الناس وخاصة بالنسبة للاطفال والنساء.

الشعر والفقه

قال السيد المهري ان من طرائف هذا الشهر المبارك هو زيارة الديوانيات وبينما كنا ننشغل فى السابق بمجلس المطارحة الشعرية فحينما ازور الديوانيات يطلب مني اصحابها ان أقول شيئا عن الشعر أو عن موضوعات فقهية كالتعامل مع البنوك والربا وبعضهم يستفسر عن مسائل فقهية وثقافية وبظهور النت والهواتف النقالة بدأ يستفسر البعض عن مسائل سياسية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت

معدل التحويل

تاريخ:

قاعدة دينار كويتي

معدل التحويل


KWD

EUR

GBP

JPY

CAD

AUD

RON

RUB

محول العملات