loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الحيص: نجاح كبير لمساجد حولي في إحياء العشر الأواخر


في احدى الليالي النورانية للشهر الفضيل تهجد عشرات الالاف وأحيوا ليلة السابع والعشرين في المراكز الرمضانية الثلاثة التابعة لادارة مساجد محافظة حولي.
وقد أعرب رئيس المراكز الرمضانية الثلاثة مدير إدارة مساجد محافظة حولي د . خالد الحيص عن رضاه التام وسعادته لمرور تلك الليلة بسلام وامان في ظل وفود الاف المصلين الى المساجد الثلاثة. وشكر الجهات المتعاونة من وزارات وهيئات الدولة الصحة والداخلية والاعلام والمطافئ والبلدية والكهرباء والمتطوعين وكل فرق العمل. واضاف في تغريدة له نشرت على حساب الادارة صبيحة يوم 27 رمضان: بارك الله في كل عقل فكر وفي كل يد بالخير مدت لضيوف الرحمن انتهت ليلة 27 لكن الخير باق لم ينته. من جانبه قال رئيس المركز الاول في مسجد جابر العلي مراقب الصيانة المهندس ماجد الشعيب وهو المركز الاول على مستوى دولة الكويت الذي بدأت فيه فكرة المراكز الرمضانية ومنه انطلق الى باقي المحافظات. وقال م ماجد الشعيب ان ليلة 27 هذا العام مرت على خير وامان سائلا الله ان يتقبل من الجميع الصيام والقيام. وقد اكتسى المسجد بأبهى حلله منذ غروب شمس ذاك اليوم السادس والعشرين  حيث تواجد فريق العمل منذ الساعات الاولى لتهيئة الاجواء للركع السجود في ليلة هي من أرجى ليالي الشهر... ليلة السابع والعشرين.
واضاف الشعيب: يتراءى للناظر في مسجد جابر العلي حجم العمل وكم التعاون بين مختلف الجهات لتلبية حاجات المصلين بدءاً من وزارة الداخلية والجهد الجبار الذي تبذله لتأمين المصلين.  مرورا بوزارة الإعلام  بقطبيها  الاذاعة والتلفزيون وجهودهم الرائعة في نقل الحدث بحرفية عالية ومهنية فذة وتقنية جاذبة  الى وزارة الصحة وطوارئها الطبية التي تتدخل بكوادرها الطبية المتميزة.. فضلا عن كوكبة اخرى من الجهات والشراكات التي بتكاتفها خرجت هذه الليلة في هذه الحلة البهية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت