loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نهاية الأسبوع

الأقصى ينادي .. فأين المجيب؟


على الرغم من المعارك العسكرية المشتعلة في عدة بلدان عربية والصراعات المذهبية المحتدمة في بلدان أكثر لا يمكننا نسيان فلسطين وشعبها والمقدسات التي فيها وعلى رأسها المسجد الأقصى الذي يحاول الصهاينة منذ زمن بعيد هدمه وإقامة هيكلهم المزعوم على أنقاضه .
تاريخيا منذ احتلال مدينة القدس عام 1967 تم الاعتداء على المقدسات فيها بدءا من تحويل حائط البراق المقدس إلى حائط المبكى بعد ساعات من احتلال القدس وصولا إلى عام 1969 حيث تم حرق المسجد الأقصى المبارك وحينها قالت رئيسة وزراء الكيان الصهيوني آنذاك غولدا مائير «لم أنم ليلتها وأنا أتخيل العرب يدخلون اسرائيل أفواجا من كل صوب لكن عندما طلع الصباح ولم يحدث شيء أدركت أن باستطاعتنا فعل ما نشاء فهذه أمة نائمة» ، وهذه عبارة تلخص واقعنا العربي والاسلامي منذ ذلك الحين وحتى الآن وهو التعويل على الآخرين في إدارة حاضرنا وصنع مستقبلنا .
 ومنذ ذلك الوقت وإلى الآن عملية تهويد القدس وطمس المعالم الإسلامية مستمرة اضافة لعدد كبير من الانتهاكات لحرمة المسجد الأقصى والتي زادت في السنوات الأخيرة في ظل صمت عربي واسلامي مطبق والفوضى الممنهجة التي تعيشها منطقتنا منذ أكثر من عقد .
 وقد ساعدت بعض الفضائيات العربية وبعض ما يطلق عليهم نخب ومحللين في التغطية على الجرائم الصهيونية المتكررة عبر التقليل من خطرها المحدق بالأمة وخلق عدو وهمي وبديل لاسرائيل وأدواتها أمثال داعش ، فبدلا من اتجاه البوصلة غربا اتجهت شرقا .
إن مواجهة هذا الكيان الغاصب لا تأتي بالمؤتمرات أو معاهدات الاستسلام أو إقامة علاقات تجارية ودبلوماسية معه وإنما عبر المقاومة التي استطاعت أن تدحره من بيروت ومن جنوب لبنان ولاحقا من إسقاط مشاريعه التوسعية في غزة ومؤخرا في الجولان .
 ونوجه تحية إلى المقدسيين المرابطين في المسجد الأقصى ومن ينظم لهم لإقامة صلاة الجمعة فيه من نساء وشيوخ ولو تجرأ هذا العدو على ارتكاب حماقة هدم ذلك المسجد المبارك فدون أدنى شك ستشتعل الجبهات المحيطة فيه من قبل حركات المقاومة المختلفة والتي نراهن عليها بعد الله سبحانه وتعالى لأنها رسخت معادلة ولى زمن الهزائم وجاء زمن الانتصارات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت