loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم كويتي

البرازيل VS الكويت


بدايةً الموضوع ليس (طمباخية).. وفك الله عوق الرياضة الكويتية.
وسأتكلم بموضوع أكبر من الكرة وملاعبها ألا وهو الكويت وسأبالغ بالسؤال هو لماذا تطورت الدول الغربية وبعض دول الشرق الأقصى ونحن للخلف در؟
وسنأخذ تجربة البرازيل كواحدة من الدول التي الآن قامت وأصبحت تعتد من الدول المتطورة بعد أن نفضت غبار التخلف والرجعية!
أولاً إن من أول الأسباب التي لا يمكن أن نهملها هي تحولها من النظام العسكري الى النظام الديموقراطي فكان النموذج الفيدرالي الحالي وإقرار أول دستور ديموقراطي في عام 1988م من الأسباب الناجحة في تحولها الى دولة تنموية بعيداً عن الحكم الدكتاتوري السابق (1964 - 1988) حيث كان النظام العسكري يطمس صوت الشعب وقليل من المقربين للنظام هم المستفيدون من خيرات البلد.
وثانياً الاعلام ودعم مسيرة التنمية وهو توطين مبادئ الشفافية وإعطاء الحق للمعارضة للتعبير عن آرائها في وسائل الاعلام.. فأدى ذلك الى مزيد من الشفافية والعجلة بالإصلاح السياسي للبلد.
وثالثاً القضاء كرافعة للإصلاح السياسي حيث يعتبر من المؤشرات القوية التي تعكس مدى عمق ومتانة الديموقراطية في أي بلد، حيث يكون مستقلاً غير خاضع لتعليمات عليا بل خاضع للحق وتطبيق مواد القانون على الكل سواسية..
وأخيراً رابعاً الاقتصاد من التبعية الى الاستقلال حيث فُتِحَ على الاسواق العالمية ولم يكن النظام إشتراكياً بالباطن (كما يحدث عندنا بالكويت)، والاستفادة القصوى من خيرات البلد والمنافسة الشريفة بالتجارة والصناعة (وليست لفئة محدودة كما عندنا)، ومن الامور المميزة بالبرازيل هو عملية توزيع الثروة القومية بالشكل الذي يحقق مبادئ العدالة الاجتماعية والإنصاف بين المواطنين. 
واخيراً هل سنطبق التجربة البرازيلية بالكويت؟ 
أشك بذلك.
ودمتم بحفظ الله


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت