loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

على هامش مؤتمر تعريفي أقامته «البترول الوطنية» للتعريف بنظام «ماكْسيمو»

العسعوسي: صناعة النفط تواجه تحديات كبرى


نظَّمت شركة البترول الوطنية الكويتية مؤتمراً تعريفياً بنظام ماكْسيمو للنفط والغاز برعاية وحضور الرئيس التنفيذي للشركة، محمد غازي المطيري. ويُشكّل نظام ماكْسيمو للنفط والغاز نقلة نوعية في البرامج الإلكترونية المُطبقة في مصافي الشركة، وهي البرامج التي تدفع قُدُماً بمفهوم المصفاة الذكية، ويُعتبر تطبيق النظام قاعدة للعديد من البرامج والأنظمة المهمة في الشركة، إذْ أنّه يخدم أعمال مصافي الشركة بشكلٍ مباشرٍ، كما أنّ اكتمال مشروع تطبيقه يستبدل 21 برنامجاً مستقِلاً من برامج مصافي الشركة ، ما يوفر جهد ووقت وتكلفة صيانة تلك البرامج والتدريب على استخدامها. وفي كلمة بالمؤتمر قال الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة بالشركة خالد العسعوسي ان الشركات المعنية في صناعة النفط والغاز تواجه تغيرات وتحديات كبرى تدفعنا لتغيير الطريقة التي نقوم بها بأعمالنا. فقد أجبرتنا ظروف السوق المتبدلة وعدم استقرار أسعار النفط على السعي لتحقيق التمايز ووضع خطط لتحسين الكفاءة بهدف زيادة الإنتاج وتعزيز الاعتمادية مع ضمان توافر المنتجات النفطية.
وأضاف العسعوسي : تتطلب هذه التحديات من شركة البترول الوطنية الكويتية تطبيق حلول وبرامج في تقنية المعلومات مفصلة خصيصا للصناعة النفطية وتتلاءم مع أعمالنا الأساسية بشكل يدعم المعايير التي نعمل بها ويضمن الالتزام بنظم العمل مع تعزيز لمستويات السلامة والاعتمادية، بالإضافة إلى تخفيض النفقات وتطوير عملية التخطيط بهدف زيادة الإنتاج بشكل يحقق تحسنا مستمرا ويسمح باكتساب مستمر للمعرفة.
وفي هذا الخصوص، بدأت شركة البترول الوطنية الكويتية بتنفيذ مشروع استراتيجي يتمثل في أحد تطبيقات برنامج ماكسيمو للنفط والغاز، وهو التخويل بإصدار تصريح العمل، الذي بدأنا به كمشروع تجريبي قبل أن يطبق بشكل تام بنجاح في 2013. وفي عام 2014، تم تشكيل لجنة بإشرافي، ويترأسها مدير دائرة تقنية المعلومات، وتضم ممثلين عن دوائر العمليات في المصافي، والصحة والسلامة والبيئة، والصيانة، والمشاريع، والتسويق المحلي، لاعتماد تطبيقات أخرى في برنامج ماكسيمو للنفط والغاز. ويتكلف المشروع مليون دينار.
تحول جديد
وتابع قائلاً: ضمن هذا الإطار، نحتفل ببدايتنا الناجحة في هذه التطبيقات، مثل التخويل بإصدار تصاريح العمل، التدقيق على تصاريح العمل، تقييم المخاطر، سجل التشغيل، تأمين عزل المعدات. وحتى هذا اليوم، وصل إجمالي عدد تصاريح العمل الإلكترونية إلى 302.500 تصريح أصدرتها المصافي ودائرة التسويق المحلي. وهذا إن دل على شيء فعلى الالتزام بتعليمات ونظم الصحة والسلامة والبيئة، إذ لا يسمح النظام بإصدار تصريح العمل ما لم تتوافر كل المعايير الصحيحة المطلوبة لتنفيذ العمل.
كما تم التدقيق على أكثر من 900.000 تصريح عمل (إلكتروني ويدوي) لضمان تطبيق معايير الصحة والسلامة والبيئة. وسيتم قريبا تنفيذ التطبيقات الجديدة جولات المشغلين والصحة والسلامة والبيئة. كما تم تكامل تطبيقات برنامج ماكسيمو للنفط والغاز بشكل سلس مع نظمنا الأساسية الأخرى، مثل Oracle, Bravo, Primavera, Sap-HANA.
وأعلن العسعوسي أن تطبيق حلول ماكسيمو للنفط والغاز في شركة البترول الوطنية الكويتية يشكل قفزة نوعية كبيرة نحو تحقيق أهدافنا، وهو يساعد الشركة في تحقيق رؤيتها في تحويل مصافينا لتكون مصافي رقمية ذكية وديناميكية.
كما يساهم في تحقيق الأهداف المحددة في خطتنا الاستراتيجية بعيدة المدى 2030 وخلق فرص هائلة في الوصول إلى مستويات رفيعة في قيمة العمل عبر تعظيم العمليات وتسريع النمو.
وأردف أنه في مثل هذا المشروع بهذا الحجم والتعقيد والتأثير، والذي يتطلب توافر عناصر عدة، مثل التطوير في طريقة العمل وإدخال أحدث أنواع التكنولوجيا وإدارة عدد كبير من أصحاب المصلحة وإدارة التغيير، لابد من الإشادة بالدعم والالتزام الاستثنائي الذي أظهره كل الأطراف المعنية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت