loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الكويت تحتفل باليوم العالمي للإحصاء

الصبيح: البيانات الرسمية حجر الزاوية في صناعة القرار


اعربت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح عن سعادتها باحتفال الكويت باليوم العالمي للاحصاء الذي يوافق العشرين من اكتوبر الحالي من كل عام، تماشياً مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة ، باعتماد 20 أكتوبر يوماً عالمياً للإحصاء، مشيرة إلى أن هذا من شأنه تعزيز الدور الريادي للكويت على مستوى العمل الإحصائي وجهود دعم التنمية إقليمياً ودولياً. وقالت الصبيح في تصريح صحافي قبل احتفال الادارة المركزية للاحصاء باليوم العالمي للاحصاء اليوم الثلاثاء في فندق الجميرة إِنَّ البيانات والمؤشرات الرسمية باتت تشكل حجر الزاوية في عملية التخطيط وصناعة القرار في الدولة، ومن ثم فإنه كُلما اتسعت شُموليتها وتحسنت جَودَتُها وانتظمت دورية نشرها، ازداد تأثيرها في صنع القرار مشيرة الى إنَّ الاحتفال بهذه المناسبة، يعكس الاعتراف بأهمية الإحصاءات كأداة حيوية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، يهدف أيضا إلى تَعميق وتعزيز الوعي العام بأهمية العمل الذي يقوم به الإحصائيون والإحصائيات كل يوم في الإدارة المركزية للإحصاء من خلال جَمع البيانات الدقيقة والموضُوعية والقابلة للمُقارنة، وما يقدِمُونَه من دعم لمجموعة واسعة من الأنشطة الوطنية والدولية بما في ذلك جهود التخطيط والتنمية والجهود الرامية إلى تحقيق الأهداف الإنمائية التي تم إقرارها في القمة العالمية لاعتماد جدول أعمال التنمية لما بعد العام 2015، كما يَهدف الى التأكيد على أهمية تَعْزيز الشراكة المجتمعية في إنجاز مهام ومسؤوليات التنمية المستدامة والمتكاملة التي تغطي احتياجات الحاضر آخذة بالاعتبار متطلبات وتطلعات جيل المستقبل. وأشارت الصبيح الى ان الرؤية المتقدمة للقائد الإنساني سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد للتنمية المستدامة والتي اقتبس منها إن أهداف التنمية المستدامة تحتم علينا العمل وفق أساليب مبتكرة يمكن التنبؤ بها لمواكبة المتطلبات والاحتياجات الإنمائية في تنفيذ جدول أعمال التنمية لما بعد 2015 بهدف اجتثاث الفقر بحلول عام 2030 وذلك من خلال العمل الجماعي الدولي والشراكة العالمية الفعالة والتي جاءت في كلمة سموه أمام القمة العالمية لاعتماد جدول أعمال التنمية لما بعد العام 2015 بمقر الأمم المتحدة. وأضافت ان تنفيذ رؤية سمو الأمير تتطلب جَمْع البيانات وإنتاج التحليلات الإحصائية المنتَظَمة لرصد أهداف التنمية لما بعد العام 2015 وتوفير المؤشرات الرئيسة والفرعية لجوانب التنمية الثلاثة المتمثلة في الجانب الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، على ضوء الخطة الإنمائية للدولة، وخطة التنمية المستدامة 2030، والرؤية الاستراتيجية للدولة 2035، وذلك من خلال قاعدة معلوماتية موحدة ومتكاملة تعتمد منهجية المؤشرات وتوسيع قدرات الدولة على متابعة التنمية المستدامة، وما يرافقها من تحولات في سلوك المواطن والمجتمع،
وختمت الصبيح بدعوة الجهات الرسمية في الدولة إلى المزيد من التعاون مع الإدارة المركزية للإحصاء في إنجاح العمليات الإحصائية المختلفة، من خلال تَسريع عمليات الربط الآلي وتوفير البيانات اللازمة، كما دعت إلى تَفْعيل وحدات وأقسام الإحصاء العاملة لديهم ورفع مستوى التنسيق والتكامل مع الإدارة المركزية للإحصاء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت