loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكد وجود خطة طموحة لتطوير الطيران المدني بقيمة 6 مليارات دولار

الفرح: %7 زيادة متوقعة في حركة النقل الجوي خلال 10 سنوات


قال رئيس الادارة العامة للطيران المدني فواز الفرح، ان الادارة العامة للطيران المدني بدولة الكويت لديها خطة طموحة تتصدرها مشاريع تطوير وتوسعة مطار الكويت الدولي وتشمل هذه الخطة العديد من المشاريع الانشائية والملاحية والاستثمارية الرامية لتحسين خدمات الطيران المدني في البلاد بقيمة تقدر قيمتها نحو 6 مليارات دولار، مؤكدا ان هذه الخطة تتماشى مع النمو المتسارع الذي تشهده حركة النقل الجوي المتوقعة في مطار الكويت الدولي خلال العشر سنوات المقبلة بمعدل يصل الى 7 % سنويا.
واضاف الفرح في كلمته خلال افتتاح المؤتمر والمعرض السنوي الخامس لتوسعة المطارات يوم أمس، ان من اهم مشاريع التطوير والتوسعة الجديدة مشروع مبنى الركاب الجديد رقم (2) بالمطار ومشروع مبنى الركاب المساند، وتطوير المدرجين الحاليين الشرقي والغربي وانشاء مدرج ثالث جديد وبناء وتجهيز برج مراقبة ثانٍ وانجاز المرحلة الثانية لمدينة الشحن الجوي وتطوير تجهيزات المساعدات الملاحية وأجهزة الطقس والارصاد الجوية وتحديث انظمة الملاحة الجوية وبناء وتطوير شبكة طرق وممرات في المطار وتطوير البنية التحتية للكهرباء والخدمات فيه.
واشار الفرح الى ان المطارات في منطقة الشرق الاوسط عامة وفي دول مجلس التعاون الخليجية على وجه الخصوص تشهد تطورات هائلة في اطار سعي الحكومات لزيادة القدرات وتحسين الخدمات وفقا للنمو المتزايد في حركة المسافرين بها.
وقد لفت الى ان استضافة الكويت لهذا الحدث تأتي ضمن الاستراتيجية التنموية الشاملة التي تعمل عليها حكومة دولة الكويت في اطار تحقيق رؤية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لجعل الكويت مركزا ماليا وتجاريا واقليميا وعالميا، كما اضاف انه يأتي من منطلق اهتمام الكويت بتطوير قطاع الطيران المدني باعتباره أحد اهم القطاعات التي ستساهم في تحقيق اهدافها التنموية والاقتصادية حيث يسهم القطاع في توفير فرص العمل والمساهمة في اجمالي الناتج المحلي ودفع عجلة الاقتصاد الوطني.
وقال الفرح، انه يعد نقطة التقاء خبراء متخصصين من مختلف قارات العالم للاستفادة من تجاربهم في مجال تجهيز المطارات وتطوير خدماتها وتبادل وجهات النظر حول اتجاهات تطوير مرافق النقل الجوي المختلفة موضحا الى ان اهميته تتبلور على ضوء تنامي حركة المسافرين في مطارات المنطقة، كما سيتيح الفرصة لجميع الشركات المتخصصة في تجهيزات المطارات واداراتها ان تعرض منتجاتها وخدماتها وفق اخر ما توصلت اليه التكنولوجيا في هذا المضمار الحيوي والالتقاء بالمسؤولين المعنيين في هذا المجال، كما سيتيح فرصة للمعنيين للاطلاع على افضل التقنيات الحديثة والحلول التكنولوجية من قبل المتخصصين مما سيساهم في دعم هذه المشاريع وتوفير الكفاءة لتسهيل انسيابية الحركة في المطار وتعزيز عائداتها.
نمو اقتصادي
من جانبه، قال مدير عام الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت، المهندس يوسف الفوزان، ان التطورات الهائلة التي تشهدها حركة الطيران وحركة المسافرين ونقل البضائع في العالم وفي منطقة الشرق الاوسط وعلى وجه الخصوص في دول مجلس التعاون الخليجي تفرض على دول المنطقة العمل على زيادة قدراتها لتحسين الخدمات المتعلقة بقطاع الطيران بما يتوافق مع هذا النمو.
واضاف قائلا: اننا في الادارة العامة للطيران المدني نعمل في هذا الاطار من خلال تشغيل مطار الكويت الدولي والاشراف على الخدمات والتسهيلات المقدمة فيه لحركة النقل الجوي اضافة الى الحرص على انشاء وصيانة كافة المرافق التي تخدم حركة الطيران المدني وتنظيم حركة الملاحة الجوية في المجال الجوي الكويتي، كما تحرص الادارة على تقديم الخدمات الضرورية لحركة الملاحة الجوية الدولية كالاتصالات والارصاد الجوية فضلا عن حرصها الدائم على شؤون سلامة الطيران، كما تتشرف الادارة بتمثيل الدولة في ابرام المعاهدات والاتفاقيات الدولية في مجال الطيران المدني.
وذكر ان الادارة العامة للطيران المدني تواصل على الدوام توسيع افاق رؤيتها لاكتساب مستويات جديدة من النجاح من خلال تطوير مشاريعها الحالية والمستقبلية وذلك في ظل التغيرات المستمرة التي يشهدها عالم الطيران المستمر، مؤكدا ان قطاع الطيران المدني يعتبر احد اهم القطاعات التي تساهم في تحقيق النمو الاقتصادي كما أنه يشكل أحد عوامل نمو الناتج المحلي وقوة الاقتصاد الوطني.
وأضاف بأن المؤتمر سيبحث عروضا ومناقشات خطط إعادة هيكلة مطار الكويت الدولي لرفع مستوى خدماته، إضافة الى دراسة الاستثمارات والفرص التجارية للشراكات مع القطاعين العام والخاص من خلال نظام (البناء - التشغيل - نقل الملكية) بي او تي.
كما اكد انه سيتم التركيز على مسألة الطاقة الاستيعابية واهمية الاستدامة في تطوير المطارات وتأثيرات الوضع الاقليمي على صناعة الطيران اذ تعد هذه الامور حاسمة وخاصة في ظل الاوضاع الحالية في المنطقة من خلال وجود نخب عالمية من مختلف قارات العالم في هذا المؤتمر للاستفادة من تجاربها في مجال افتتاح المطارات حيث سيساهم في دراسة الواقع والتحديات التي تواجه مراحل تطوير المطارات والعمل على ايجاد الحلول المناسبة لها كما سيساهم في رفع مستوى الوعي لدى الجهات المعنية بأهمية هذا التطوير وفقا لاحتياجات الاجيال المقبلة والعمل على التكيف مع التغيرات المستقبلية في نمو الحركة الجوية او فيما يتعلق بالتغيرات التكنولوجية والاقتصادية العالمية.

مشاركات محلية ودولية

يشارك في المعرض السنوي الخامس لتوسعة المطارات العديد من الشركات المتخصصة في قطاع الطيران وخدماته المختلفة مثل شركة (ناس)، ومجموعة شركات النصف لشركة التجارة والمحركات الصناعية، وقسم الطيران في الكلية الاسترالية، وشركة مصانع العلم للحديد، وشركة المشاريع المتحدة للخدمات الجوية، والشركة الفرنسية ريل فرانس، وعدد من الشركات العالمية مثل سيليكس وسميث ديتيكشن وسيمنز، وجيت، وتيكو العالمية وكافوتيك، بما يتيح الاطلاع على أحدث تقنيات ومعدات المطارات وتحقيق أعلى معايير صناعة المطارات، من مصنعين وأصحاب المخازن والمندوبين الاقليميين والوكلاء والموردين.

حلقات نقاشية

ينقسم جدول أعمال المؤتمر على يومين، وقد تضمنت الحلقات النقاشية خلال اليوم الأول ثلاثة محاور رئيسة وهي الطاقة الاستيعابية للمطارات في المنطقة والاستدامة في تنمية وتطوير المطارات، إضافة إلى تأثير الأوضاع الاقليمية على قطاع الطيران. وفي الجلسة الثانية اليوم، سيتم تناول عدة محاور حول متطلبات ومستلزمات التدريب في قطاع الطيران في الكويت والمنطقة، وكذلك مسألة العوامل المحفزة للتطوير والتغيير في المطارات وإدارة المرافق في المطارات وكذلك كيفية تحسين العمليات الأرضية في المطارات وتقديم الخدمات للطائرات في المطارات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت