loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

وجهة نظر

مشكلة


ذات يوم كانت هناك مشكلة كبرى في القناة الثانية في التلفزيون الفرنسي، فبعد اربعة عقود تقريبا من الأجيال والعمل، اكتشفوا بان قيادات تلك القناة التي تعتبر احدى القنوات الرسمية للجمهورية الفرنسية باتت يحتلها ويديرها كوادر «ادارية - بحتة»، بمعنى كوادر ادارية كانت ملحقة بالعمل الاداري والمالي التدرج الوظيفي جعلها ترتقي الى مواقع القيادة وصنع القرار.
على رأس تلك الكوادر، كان «جان بيير الكباش» الذي وصل الى رئاسة القناة الثانية، والذي كان يومها بعيدا كل البعد على الجوانب الفنية والاعلامية، والتقنية، مما خلق ردود أفعال ومواقف سلبية من قبل الكوادر الفنية والاعلامية وفي مقدمتها كبار المذيعين، بمعنى نجوم تلك القناة، فكان الاعتراض لان ذلك الاداري الرئيسي لا يعرف احتياجات النجومية... والعمل الفني.... والاعلامي... والتقني.
وبعد مجموعة من الاضرابات... وصلت الى حد الاعلان عن عدم التعاون....
تم احالة المسيو الكباش الى التقاعد... ليعود هو الآخر من جديد، للعمل في المجال الاعلامي، وليكتشف ماذا يعني الفرق بين العمل الاداري... والوظيفي... وايضا العمل الاعلامي.
ان مهمة القيادات الادارية، هي تأمين كل فرص النجاح للكوادر الفنية والاعلامية، بدلا من وضع العصا في العجلة... والتدخل في قضايا وموضوعات تكشف جهلهم... أميتهم في دور الاعلام وكوادره... ونجومه... لسنا ضد ان يتبوأ الاداري المواقع القيادية... ولكننا ضد ان يعطل هذا الاداري مهما كان موقعه المسيرة الاعلامية... وانجازاتها... وتاريخها....
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت