loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

طالب باتخاذ موقف حازم تجاه عدم حضورهم «مفاوضات الكويت»

وفد الحكومة اليمنية: الانقلابيون استهتروا بإرادة المجتمع الدولي


مجدداً أنحى وفد الحكومة اليمنية الى مشاورات الكويت بالمسؤولية على الطرف الآخر «الانقلابيين» في فشل المفاوضات بعدم حضورهم ومواصلة سلوكهم اللامسؤول في المماطلة والتسويف، مؤكدا انه موقف قد تكرر في جولات سابقة يعكس مدى استهتارهم بدماء الشعب وارادة المجتمع الدولي.
وقال الوفد في بيان له انه حرصاً على مصالح شعبنا وتأكيداً على التزامنا بمسار السلام وبناء على الثوابت المعلنة للمشاورات والممثلة بـ : مقررات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار 2216، المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.
وتجاوباً مع جهود مبعوث الامين العام للأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد ورغبة منا في إنهاء معاناة شعبنا من ويلات الحرب المفروضة عليه من قبل الانقلابيين وبعد التزام الحكومة اليمنية بحسن نية بوقف اطلاق النار بتاريخ 10 إبريل تمهيداً لإجراء المشاورات بروح بناءة وصادقة بالرغم من عدم التزام الطرف الآخر واستمرار خروقاته في جميع الجبهات التزم وفد الحكومة اليمنية بالحضور في الموعد المحدد للمشاورات بالكويت الشقيقة وقابل ذلك عدم حضور الإنقلابيين ومواصلة سلوكهم اللامسؤول في المماطلة والتسويف وهو موقف قد تكرر في جولات سابقة، ويعكس مدى استهتارهم واستهانتهم بدماء شعبنا وبإرادة المجتمع الدولي، وعدم جديتهم بإيقاف الحرب والتخلي عن العنف وتنفيذ قرارات مجلس الأمن.
وأضاف الوفد في بيانه إن مشاركة وفد الحكومة يأتي لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 ووفقاً للمحاور الخمسة التي تم التأكيد عليها من قبل المبعوث الأممي في إطار تنفيذ القرار وفي مقدمتها الإنسحاب وتسليم الأسلحة واستعادة مؤسسات الدولة والترتيبات الأمنية ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى والبحث بعد ذلك في خطوات استئناف العملية السياسية.
وزاد: ان الوفد إذ يقدر الجهود البناءة التي قام ببذلها اسماعيل ولد الشيخ أحمد خلال الأشهر الماضية من أجل التوصل إلى اتفاق على عقد هذه الجولة من المشاورات وإذ يثمن دور الكويت الشقيقة وقيادتها باستضافة المشاورات والجهود التي تبذلها لإنجاحها كاستمرار لمواقفها التاريخية المعهودة إلى جانب اليمن وشعبها وحرصاً على جهود السلام المبذولة من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وأشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي والدول الصديقة الراعية للمبادرة الخليجية يؤكد وفد الحكومة اليمنية بأنه سيتعامل بمسئولية مع جهود مبعوث الأمم المتحدة مؤكداً أن استمرار مثل هذه التصرفات والسلوكيات اللامسؤولة لا يمكن القبول بها والتغاضي عنها وسيعمل الوفد على اتخاذ المواقف المناسبة والمنسجمة مع مصالح شعبنا وتضحياته، مطالبا المجتمع الدولي بموقف حازمٍ تجاه الاستهتار المستمر بكافة الجهود المبذولة لإحلال السلام في اليمن.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت