loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

سلمان الحمود يزور فلسطين 7 مايو المقبل لافتتاح المعرض الدولي للكتاب

السفارة الفلسطينية: اختيار الكويت ضيف شرف العام 2016


أعلن سفير فلسطين لدى الكويت رامي طهبوب أن الشيخ سلمان الحمود الصباح وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب سيزور فلسطين في السابع من مايو القادم، لافتتاح معرض فلسطين الدولي للكتاب حيث تم اختيار الكويت لتكون ضيف شرف هذا العام 2016 والذي يتزامن مع اختيار الكويت عاصمة الثقافة الاسلامية.
وقال السفير طهبوب ان الرئيس محمود عباس سيستقبل ضيف فلسطين خلال هذه الزيارة المهمة، والتي تعبّر عن مدى دعم الكويت للشعب الفلسطيني وقضيته، مضيفاً أن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب سيقيم أياماً ثقافية كويتية في فلسطين على هامش المعرض تتضمن عقد ندوات أدبية وشعرية اضافة الى عرض عمل مسرحي.
وسيرافق الوزير الحمود وفد رسمي رفيع المستوى من وزارة الاعلام والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وعدد من المثقفين والأدباء الكويتيين.
الى ذلك ارفقت السفارة الفلسطينية لدى البلاد بياناً سياسياً صادراً عن وزارة الخارجية الفلسطينية تحت عنوان: الخارجية حكومة نتانياهو تستمد من الصمت الدولي غطاء لتصعيد سرقتها للأرض الفسلطينية، قالت فيه: تواصل حكومة نتانياهو تصعيد هجمتها الشرسة لسرقة الأرض الفلسطينية، بهدف تهويدها وطرد الفلسطينيين منها، وبالتالي تقويض أي فرصة لقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة مدينة بأشد العبارات اقدام سلطات الاحتلال على مصادرة (2400) دونم من أراضي بلدة الزاوية في محافظة سلفيت بذريعة تحويلها الى (أراضي دولة)، ويذكر ان غالبية القرى والبلدات الفلسطينية في الضفة الغربية تتعرض اراضيها لعمليات مصادرة واسعة النطاق بحجج وذرائع مختلفة، بحيث تحرم التجمعات السكانية الفلسطينية من حقها الطبيعي في التوسع على أراضيها، وتلبية الاحتياجات الناتجة عن النمو الطبيعي للسكان.
واكدت الوزارة ان اصرار الاحتلال على مواصلة تغوله في سرقة الارض الفلسطينية بات يهدد بقوة مرتكزات الوجود الفلسطيني في اجزاء واسعة من ارض فلسطين، حيث تشن حكومة نتانياهو حرباً لا هوادة فيها على الوجود الفلسطيني في المنطقة المصنفة (ج)، والتي تشكل النسبة الأكبر من أراضي الضفة الغربية، من خلال تزوير مسميات مثل (أراضي دولة) وتطويعها بالقوة لتبرير سرقة الأرض والاستيطان فيها، وهو ما يتعارض مع القانون الدولي، الذي يلزم القوة القائمة بالاحتلال بعدم تغيير الواقع القائم في المناطق التي تحتلها.
واستطردت لقد بات واضحاً ان حكومة نتانياهو تستمد من صمت المجتمع الدولي غطاءً لتصعيد سرقتها للارض الفلسطينية، وتهجير المواطنين الفلسطينيين منها، وباتت تتعايش مع صنع الادانات اللفظية لعدد من الدول، لادراكها ان تلك الادانات لا تؤثر مطلقا على علاقات تلك الدول مع اسرائيل، ولا تترتب عليها اي مساءلة او محاسبة لخروقاتها للقانون الدولي، واتفاقيات جنيف.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت