loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

طالبوا بتشكيل لجنة تحقيق لكل مادة

معلمو «العربية»: وقف قرار إعادة اختبارات «الإشرافية»


تراجع المعلمون الراسبون في اختبارات الوظائف الاشرافية عن تنفيذ اعتصامهم امام وزارة التربية الذي كان مقررا  صباح امس، حيث  لم يحضر الى مبنى الوزارة سوى 5 معلمين تقدموا  بتظلمات  فردية الى قطاع التعليم العام. 
وأوضح المعلمون انهم قدموا تظلمات فردية من آلية الترقي للوظائف الإشرافية بعدما رفضت الوزارة استقبال تظلم جماعي، مبينين ان آلية نظام الاختبار الالكتروني لم تلتزم بتوصيات الاختبار المعتمد من التوجيه العام، كما انها لا تراعي مستويات الاسئلة المقررة.  وذكروا ان اسئلة الاختبار كانت من خارج المناهج والمذكرات والمراجع المقررة، وبعضها مكرر واخرى مبهمة ومبتورة ومطبوعة بشكل خطأ املائيا يغير من معناها، كاشفين عن وجود أخطاء تقنية رافقت التشغيل خلال الاختبارات مثل انقطاع الكهرباء المتكرر وادخال اجابات غير صحيحة.  وقدّم المعلمون مجموعة من الحلول والمطالب يرون انها تسهم في حل مشكلة الوظائف الاشرافية، على رأسها وقف قرار الاعادة وتشكيل لجنة تحقيق لكل مادة دراسية يرأسها استاذ جامعي تقوم بمراجعة المذكرات والمراجع وتوصيف الاختبار المعتمد من التوجيه الفني وطباعة الاختبارات واعادة تصحيحها بشكل يدوي، اضافة الى حذف الاسئلة المكررة والمبهمة والخارجة عن المراجع وتوزيع درجاتها على بقية الاسئلة.  وطالبوا بتكليف لجنة جامعية مختصة بالحاسب الالي لدراسة أخطاء برنامج الاختبار الالكتروني ومدى ملاءمته للتطبيق مستقبلا، اضافة الى كسب الوقت والسماح للجميع بدخول المقابلة والدورة، واعلان درجتها بكل شفافية وابلاغ المرشح بملاحظات اللجنة حول أدائه.  ولفتوا الى ضرورة قيام لجان التحقيق فور انتهائها من عملية التصحيح بجمع درجة الاختبار والمقابلة والدورة واعلانها بشكل رسمي واطلاع المرشح على النسخة المصححة من الاختبار وتعديل درجة من اجتاز الاختبار أيضا.  وطالبوا ايضا باعادة درجة النجاح لخمس وستين درجة لاجتياز الاختبار وخمس وستين للمجموع الكلي كما كانت في السنوات السابقة، وايقاف لجنة الاختبار الالكتروني عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق واعادة التصحيح، مشددين على اهمية ان تشمل اعمال التحقيق جميع من خضع للاختبار الالكتروني في هذا العام والعام الماضي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت