loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وزيرة الشؤون: الحكومة لن تتخذ أي خطوة غير قانونية في التعامل مع الموقف

تحركات نيابية لاحتواء أزمة الإضراب


فيما استمرت ازمة الإضراب النفطي على حالها ودخولها اليوم الرابع، ظهرت في الافق بوادر لمساع تستهدف احتواء هذه الازمة التي تلقي بظلال كئيبة على المشهد المحلي. وقد شهدت الساعات القليلة الماضية تحركات وتصريحات تشير الى احتمال حدوث انفراجة في الازمة على الرغم من أن اتحاد عمال البترول اعلن في مؤتمر صحافي مساء أمس استمرار الاضراب حتى تتحقق جميع المطالب المتعلقة بعدم المساس بحقوق ومزايا العاملين في القطاع النفطي.
هذا التشدد المتوقع في موقف الاتحاد لا ينفي وجود تحركات نيابية لاحتواء الموقف وفق ما اعلن عنه النائب أحمد لاري والذي رفض الكشف عن تفاصيل تلك التحركات حتى لا تخرج عن المسار المحدد لها فيما استبعدت مصادر نيابية امكانية عقد جلسة خاصة لمجلس الامة غدا لبحث تطورات الموقف.
من جانب حكومي ذكرت مصادر مطلعة ان الحكومة لا تمانع في الحوار مع اتحاد عمال البترول لكنها تشترط اولاً ان يلغي الاتحاد الاضراب ويعود جميع العاملين المضربين الى مقار عملهم.
من ناحيتها أكدت وزيرة الشؤون وزيرة التخطيط هند الصبيح ان الحكومة لن تتخذ اي خطوة غير قانونية لمواجهة الاضراب. وأكدت في مؤتمر صحافي
أمس ان الكويت تحترم الاتفاقيات الدولية الموقعة بشأن العمل النقابي وانها حينما وقعت على تلك الاتفاقيات ابدت تحفظها على المواد المتعلقة بحق الاضراب.
وشددت الصبيح على ان اللجنة المختصة بالنظر في هذا الشأن والتي تضم فرقا قانونية من مجلس الوزراء وادارة الفتوى والتشريع وهيئة القوى العاملة لن تتخذ اي قرار بشأن الاضراب الا اذا تأكدت من قانونيته بنسبة مئة في المئة. وكان اتحاد عمال البترول قد أكد في تصريح يجنح نحو التهدئة ان ابوابه مفتوحة للتفاوض. وقال رئيس الاتحاد سيف القحطاني ان الاضراب حق شرعي وقانوني ودولي وليس مجرما. واشار الى ان العمال المضربين يحضرون صباحا ومساء وفق ورديات العمل للتسجيل في الكشوفات. واضاف القحطاني ان نقل الصورة الحقيقية للاضراب لم يتم بالشكل الصحيح، لافتا الى ان تواجد عدد من النواب كان هدفه نقل الصورة الحقيقية الى الحكومة.
وأوضح الاتحاد ان تهديدات الحكومة لا وجود لها في بلد تحكمه القوانين، مؤكدا انه سيدافع عن موظفي القطاع النفطي بكل ما أوتي من قوة ووفق القوانين المتبعة.
على الصيعد ذاته كشفت مصادر عن ان مبادرة تجرى تحت نظر رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الذي قطع عطلة خاصة في الولايات المتحدة الاميركية وعاد الى الكويت، مرجحة عدم انعقاد جلسة خاصة غدا الخميس لمناقشة الاضراب. من جانب آخر، قال الغانم في حلقة نقاشية عقدتها اللجنة المالية تحت عنوان المبادرون.. تحديات وحلول لا يمكن لـ 50 نائبا و16 وزيرا حل جميع المشاكل اذا لم تكن هناك مشاركة مجتمعية فاعلة، مشيرا الى ان البلاد تعاني من مشكلة اقتصادية يجب ان يتم الحديث عنها بشفافية ووضعها في مقدمة سلم الاولويات حتي يمكن معالجتها.
وأوضح اهمية تحقيق التوازن بين القطاعين العام والخاص ومعالجة الاختلالات بينهما، مؤكدا ان انعاش القطاع الخاص يكون من خلال الوقوف بجانب المبادرين ومعرفة مشاكلهم. وقال: الحكومة لا تقل حرصا عن المجلس في مواجهة المشاكل ومعالجتها كما ان اعضاء البرلمان لن يسمحوا للاحباط ان يسيطر على الشباب.
وفيما يتعلق بتداعيات الاضراب قدرت مصادر نفطية مطلعة الخسائر التي تسبب فيها الاضراب خلال الايام الثلاثة الماضية بنحو 400 مليون دولار على الاقل آخذة في الاعتبار ان سعر خسائر النفط الخام والمكرر بحدود 55 دولاراً للبرميل وعلى اساس فقدان ما يقرب من 2?2 مليون برميل يومياً. وفي هذ الوقت أكدت مؤسسة البترول على لسان المتحدث باسم القطاع النفطي الشيخ طلال الخالد ان الانتاج اليومي وصل الى متوسط قدر بنحو 1?5 مليون برميل من النفط الخام. واشار في بيان صحافي امس الى ان شركة نفط الكويت تسارع الخطى لتشغيل مركزي تجميع 21 و24 لاستكمال معدلات الانتاج الطبيعية من النفط الخام والغاز، مبينا ان الانتاج عاد الى معدلاته الطبيعية في شمال البلاد والى تشغيل مركز تجميع رقم 11 في جنوب شرق البلاد والذي ساعد على زيادة معدلات الانتاج.
وقال الخالد ان شركة نفط الكويت تستعين بكفاءات وخبرات للعمل على تشغيل مراكز تجميع اخرى.
وبين الخالد ان العمل جار على تشغيل الجزيرة الصناعية مع استمرار تجميع ناقلتين من رصيف ميناء الاحمدي بالمنتجات النفطية (الغاز والكبريت) مع الاستعداد لتحميل ناقلة بـزيت الوقود صباح اليوم. مشددا على ان شركة البترول الوطنية تفي باحتياجات السوق المحلي من الغاز والبنزين. واشار الى ان قطاع التسويق العالمي مازال يلبي احتياجات العملاء ولم ترد اي تقارير عن وجود اي تأخير أو جدولة لعمليات شحن النفط الخام.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت