loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

اعتمد يوم 3 مايو من كل عام لعقد جمعيته العمومية

اتحاد الصحافة الخليجية يعيد النظر في نظامه الأساسي


أقرت الأمانة العامة لاتحاد الصحافة الخليجية إعادة النظر في النظام الأساسي للاتحاد بما يتواكب وتفعيل دوره وأنشطته في المرحلة المقبلة والتطورات التي تمر بها المنطقة.
وأكدت الأمانة في بيانها الختامي عقب الاجتماع الذي عقد في البلاد امس بدعوة من عضو الأمانة رئيس تحرير جريدة النهار د. عماد بوخمسين ضرورة تفعيل دور الاتحاد في المرحلة المقبلة للدفاع عن المكتسبات والانجازات الحضارية التي تحققت في العقود الأخيرة في دول مجلس التعاون الخليجي. (طالع ص 8-6)
وأضافت ان الاتحاد يعتبر خط الدفاع الأول عن تلك المكتسبات الى جانب المؤسسات والجهات المعنية بالصحافة والاعلام في دول مجلس التعاون الخليجي، مثمنة الدور الصادق والمخلص لمملكة البحرين قيادة وحكومة وشعبا لدعم مسيرة الاتحاد منذ تأسيسه.
وذكرت ان الاجتماع عقد برئاسة الأمين العام للاتحاد ناصر العثمان وناقش الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ومقترحات اعضاء الأمانة كما اقر محضري اجتماع الجمعية العمومية واجتماع الأمانة العامة اللذين عقدا في مسقط يناير 2015. وأشارت الى ان الاجتماع استعرض الخطط المقترحة لعمل الاتحاد خلال الفترة المقبلة، لافتة الى انه تم اتخاذ مجموعة من القرارات والتوصيات المتعلقة بزيادة الموارد المالية للاتحاد والأنشطة المقترحة.
وأفادت بأن الأمين العام للاتحاد تقدم بطلب خلال الاجتماع الى رئيس الاتحاد لاعفائه من منصبه وتكليف احد اعضاء الأمانة العامة بتحمل مسؤولية مهامه، مبينة انه تم الاتفاق على استمرار العثمان في منصبه حتى نهاية الدورة الحالية التي تنتهي في مايو 2017 على ان يفوض عضو الأمانة العامة عيسى الشايجي بما يراه من صلاحياته.
وأوضحت انه تم اعتماد الثالث من شهر مايو كل عام موعدا لاجتماع الجمعية العمومية للاتحاد تزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة وذلك اعتبارا من العام 2017.
وقالت انها اقرت تكليف لجنة من اعضائها لزيارة وزراء الاعلام في دول مجلس التعاون الخليجية لشرح اهداف الاتحاد وأنشطته وطلب الدعم لأعماله المختلفة.
وأضافت انها تدارست خلال الاجتماع التطورات المتلاحقة التي تشهدها المنطقة وتعرض الدول الأعضاء لمخاطر كثيرة حيث دان الاجتماع العمليات الارهابية على اختلافها والمحاولات المغرضة لاثارة الفتنة المذهبية والطائفية.
وأشادت باستضافة الكويت لحوار الأطراف اليمنية المتنازعة آملة ان تكلل هذه الجهود والمساعي الخيرة بالنجاح والتوفيق بما يحقق الأمن والاستقرار في اليمن.
الى ذلك اكد الأمين العام لاتحاد الصحافة الخليجية ناصر العثمان في كلمة له اهمية العمل بجهد واخلاص على تحقيق الأهداف المرجوة في تأهيل الكوادر الصحافية الخليجية والارتقاء بها كي تتمكن من اداء هذا الدرب الصعب عبر توفير الدورات التدريبية المناسبة والمساعدة في حل المشكلات التي تواجههم بعد رصدها ودراستها.
وأكد العثمان على ضرورة ايجاد مصدر بديل للدعم البحريني السنوي للاتحاد يعينه على تنفيذ الأنشطة قائلاً: قمنا بتشكيل وفد برئاسة رئيس الاتحاد تركي السديري الذي زار الرياض في فبراير الماضي والتقى بالأمين العام للمجلس د. عبداللطيف الزياني وتم الاتفاق على دراسة مجموعة من المقترحات.
بدوره، قال رئيس تحرير جريدة النهار د. عماد جواد بوخمسين: نلتقي اليوم في خضم قضايا مصيرية وأزمة متلاحقة تحيط بدول الخليج العربي، وتتطلب منّا متانة العمل الخليجي اعلاميا ورص الصفوف بوجه كل من يحاول ضرب امن واستقرار بلداننا، فشعوب دول مجلس التعاون الخليجي منذ القدم كانت ومازالت تضرب اروع الأمثلة في المحبة والاخاء والتعاون سواء على مستوى الشعوب او حتى على مستوى حكوماتنا وقياداتنا السياسية، وهذا ما يدعونا جميعا كاعلاميين الى الحرص على ان تواكب رسالتنا الاعلامية ذلك التعاون بين بلداننا.
وأضاف بوخمسين: انه في خضم الهجمات الارهابية الشرسة والفكر المتطرف على بلداننا وما نتج عن ذلك من حوادث ارهابية مأساوية في عدد من دول مجلس التعاون الخليجي راح ضحيتها العشرات من الشهداء الأبرار، ندرك ان الارهاب لا وطن ولا دين له، فقد هاجم المساجد وفجرها وقتل من بداخلها ساجدا وعابداً وواصل هجماته الشنيعة ليغتال رجال الأمن حماة اوطاننا، فالمصاب جلل، ومازالت هناك اسر تتجرع مرارة فقدان فلذات اكبادها، وعزاؤنا بوحدة الصف بين بلداننا. وتابع: حتى نكون على قدر تلك المهام الجسيمة التي تعترض دول مجلس التعاون الخليجي، فقد اصبحت المسؤولية كبيرة والعبء ثقيلا على الصحافة الخليجية بمختلف فئاتها الورقية او الالكترونية، واليوم نحتاج لتعزيز العمل الخليجي المشترك في جميع وسائل الاعلام وخاصة في الصحافة، والأحداث الحالية التي تعصف بالمنطقة والأزمات التي ضربت عددا من دول الجوار، تحتم على الصحافة الخليجية القيام بدورها في تعزيز الوحدة الوطنية بين ابناء شعوب دول الخليج العربي ورص الصفوف في مواجهة خطر الارهاب من خلال التوعية باخطاره والاسهام بنشر كل ما يتعلق بنبذ الارهاب والطائفية، ومحاربة مثيري الفتن واغلاق الأبواب امامهم لخنق اي متنفس للفتنة ومن يحاول اثارتها لضرب امن واستقرار دولنا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت