loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

«رمضان».. والاستعداد له


شهر رمضان من الشهور التي ينتظرها كل مسلم على وجه الأرض لانه فرصة طيبة لعودة الانسان الى ربه، وتجديد لعلاقة الانسان بخالقه وذلك بزيادة العبادات، وتلاوة القرآن، والتهجد والتراويح فانها عبادات يحرص عليها المسلم في شهر رمضان.
نجد في عصرنا الحاضر ان بعض المسلمين قد انحرف فهمهم عن معرفة حقيقة الصيام وحقيقة شهر رمضان فأصبحوا يجعلونه موسماً للأطعمة والأشربة والحلويات والسهرات والفضائيات واستعدوا لذلك قبل شهر رمضان بفترة طويلة، خشية من فوات بعض الاطعمة أو خشية من غلاء سعرها فاستعد هؤلاء بشراء الأطعمة، والبحث في دليل القنوات الفضائية لمعرفة ما يتابعون وما يتركون وقد جعلوا «بحق» حقيقة الصيام في شهر رمضان، وخلعوا العبادة والتقوى عنه، وجعلوه لبطونهم وأعينهم.
إن شهر رمضان فرصة عظيمة للتوبة الصادقة فيجب على المسلم أن يسارع بالتوبة فيما بينه وبين ربه من ذنوب، وما بينه وبين الناس من حقوق، ليدخل عليه الشهر المبارك فينشغل بالطاعات والعبادات بسلاسة صدر، وطمأنينة قلب.
ويجب على كل مسلم أن يخطط تخطيطاً سليماً لكل ثانية في رمضان كيف سيقضونها وما هو جدولهم اليومي وكيف سينوعون بين العبادات سواء الصلاة أو الزكاة أو صلة الرحم أو صلاة التراويح أو قراءة القرآن الكريم لأن هذا الشهر كنز عظيم لما فيه من بركة وخير وحشر للشياطين فعلينا اغتنام تلك الفرصة السنوية، والمنحة الربانية في أن نخرج من هذا الشهر ونحن مخلصو النية في التوبة.. اللهم بلغنا رمضان وأن نحصد ما فيه من خير.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت