loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

10 سنوات من التفوق والريادة بين عملاق الاتصالات العربية والتنين الصيني

«زين» و«هواوي».. شراكة تاريخية في تكنولوجيا الاتصالات


عشر سنوات مرت على بناء واحدة من أنجح الشراكات الاستراتيجية بين عملاق الاتصالات العربي شركة «زين الكويت» و«التنين الصيني» لتكنولوجيا الاتصالات شركة هواوي..، حيث كانت هذه المدة الزمنية شاهدة على قيادتهما القطاع التكنولوجي للشبكات اللاسلكية في الكويت ومنطقة الشرق الأوسط.
وبينما كانت خارطة طريق قطاع تكنولوجيا الاتصالات تتغير بشكل جذري، وتتحول الى مسارات جديدة في العقد الأخير، كانت شركات الاتصالات في حاجة الى شركاء في القطاع التكنولوجي لتتبع مناطق التقنيات الحديثة على هذه الخارطة، ووجدت شركة زين شريكا حقيقيا لها خلال الطفرة التكنولوجية التي شهدتها هذه الفترة..، لتبدأ سلسلة من الاتفاقيات ومشاريع عديدة من التعاون المشترك بين الطرفين، والتي كان آخرها نجاح أول اختبار لشبكة الجيل الرابع والنصف (4.5G) ذات النطاق العريض في منطقة الشرق الأوسط.
10 سنوات من الريادة
وفي الاحتفال الخاص الذي استضافته شركة هواوي في مقرها الرئيس في مدينة شينزن الصينية بمناسبة مرور عشر سنوات من الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين قالت ايمان الروضان الرئيس التنفيذي في شركة زين الكويت «هذه الزيارة تكتسب أهمية خاصة في طبيعة علاقة التعاون المشترك مع شركة هواوي التي تعد واحدة من الشركات الرائدة في توفير معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية لمشغلي شبكات الاتصالات على مستوى العالم، كما أنها واحدة من المزودين الرئيسيين في مجالات توفير أنظمة نقل البيانات والمعلومات». ووصفت الروضان - التي تقدمت وفد من مسؤولي شركة زين الكويت وبحضور وفد من الصحافة الكويتية تضمن رؤساء تحرير ومديري تحرير وعدد من المتخصصين في القطاع الاقتصادي - الفترة التي شهدت التعاون المشترك مع الشركة الصينية بأنها «عشر سنوات من التفوق والريادة». وأوضحت الروضان أن هذه الشراكة أثرت كثيرا من قاعدة عملاء زين، حيث كان هدفها الأول التميز في جودة خدمات الاتصالات ونقل البيانات لتلبية احتياجات وخبرة عملاء زين، مبينة أن الاحتفال اليوم ليس بمناسبة مرور عشر سنوات على هذه الشراكة الاستراتيجية فقط، بل الاحتفال بمناسبة قيادة قطاع تكنولوجيا الاتصالات في الكويت. وأثنت الروضان على الدور الذي قامت به شركة هواوي في تطوير التقنيات الحديثة للاتصالات وقالت «هواوي من الشركات العالمية التي رسخت ريادتها لتكون من المزودين الرئيسيين في مجالات توفير أنظمة نقل البيانات والاتصالات». وأكدت أن هذه الزيارة سترسخ لهذه الشراكة، كما أنها ستفتح آفاقاً جديدة نحو المزيد من التنسيق والتعاون، مشيرة الى أن المحادثات التي ستجريها شركة زين في هذه المناسبة ستكون مثمرة للغاية، حيث ستكون فرصة للتعرف على أهم التحديات وآخر التطورات التي تشهدها صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أسواق المنطقة والأسواق العالمية، بالشكل الذي يخدم استراتيجية شركة زين، والتي تسعى من خلالها نحو بناء عالم رقمي متكامل. وثمنت الروضان اتفاقيات التعاون الاستراتيجية مع شركة هواوي، حيث شهد العقد الأخير العديد من الاتفاقيات، بغرض الوصول الى أفضل التطبيقات على شبكة زين، وتطوير العديد من الخدمات، واطلاق منتجات وتطبيقات جديدة على الشبكة. وقالت «نتطلع اليوم الى مزيد من التعاون لتعزيز رؤية زين الاستراتيجية، والتي تسعى من خلالها الى ريادة الخدمات الرقمية التي ستفتح آفاقا جديدة أمام فرص الأعمال المتوقعة مستقبلا». وأشارت الروضان الى أن مشاريع الأعمال المشتركة مع الشركة الصينية ليست هي فقط على مذكرة التعاون، حيث هناك علاقات وروابط أخرى غير العلاقات التجارية مع هواوي، مبينة أن الشركة الصينية أسهمت مع زين في العديد من المشاريع المرتبطة بالاستدامة والمسؤولية الاجتماعية، وكانت لهم اسهامات واضحة في هذا المجال، وكان آخرها مركز الابتكار المشترك الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.
إرث حافل
واذ قالت الروضان ان قطاع الاتصالات من أهم القطاعات التي تشكل محورا مهماً في تسريع النمو الاقتصادي باعتباره من أبرز مصادر الدخل القومي، ولدوره الرئيس في دعم عمليات التبادل التجاري وتطوير مجالات عديدة في الدولة، فقد بينت ان شركة زين نجحت في أن تسجل هوية الكويت في قطاع الاتصالات المتنقلة باسمها، فالارث الحافل الذي تحمله زين يكشف قفزات وتطورات هائلة لطبيعة عملياتها كشركة كانت تبحث دائماً عن النجاح والتفوق.
ومضت في قولها « ولأن رؤية الشركة بأن تصبح المزوّد الأكثر ثقة لخدمات الاتصالات المتنقلة المُبتكرة، والمحفز الدائم الذي يثري حياة عملائها، فقد حرصت شركة زين أن تكون (الوجهة الشاملة) لكل متطلبات عملائها المتعلقة بصناعة الاتصالات». وأفادت بأن الشركة بدأت ريادتها في قطاع الاتصالات من عصر الايتاكس الى حقبة الجيل الرابع، وفي كل مرة كانت الريادة والأسبقية لها، فهي كانت توفي بوعودها الدائمة لجلب (الأحدث والأفضل والأجود)، ولم تتخل الشركة عن هذه (الثلاثية) خلال مسيرتها الممتدة على مدى 33 عاما في خدمة عملائها. وتابعت الروضان بقولها «وقد تجلى ذلك عندما أتمت زين الانطلاقة الناجحة لخدمات الجيل الرابع LTE على شبكتها في العام 2012، لتجعل السوق الكويتية من أولى البلدان التي تقدم هذه التقنية المتطورة، ونجاحها قبل أشهر في اختبار شبكة الجيل الرابع والنصف (4.5G) ذات النطاق العريض لتكون أول مشغل يقوم بهذا الانجاز الريادي في منطقة الشرق الأوسط».
وأكدت أن هذه الخطوة ستكسب صناعة الاتصالات في الكويت وتحديداً الانترنت النقال العريض النطاق (البرودباند) رصيداً غنياً من التفرد في تقديم المنتجات والخدمات. وأوضحت الروضان أن نشر الحلول المتكاملة والخدمات الذكية لقطاع الاعمال سيكون جزءا أساسيا من التوجه الاستراتيجي للشركة، وحيث أن شركة زين آخذة في التحول حاليا الى مشغل للخدمات الرقمية، فان تطوّر خدمات الحلول المتكاملة والذكية يشكل لبنة بناء أساسية في اطار هذا التحول، وقد خططنا للدخول الى مجال المدن والأعمال الذكية، وهو الدخول الذي تم تحديده باعتباره أولوية استراتيجية بالنسبة الى أعمال الشركة من أجل تحقيق خططها المتعلقة بنمو الايرادات والعائدات التي تأثرت بعدم عدالة المنافسة في السوق المحلي ومع مزودي الخدمات OTTs. ومضت بقولها «وقد جاء تدشين (مركز زين للبيانات) مؤخرا ليبرهن على هذه التوجهات، حيث ستفتح هذه الخطوة الباب أمام الحلول المطلوبة من قبل قطاع كبير من الأعمال والمشروعات لتخزين البيانات وحماية المعلومات عبر استضافتها وتخزينها على الشبكة». واذ بينت الروضان أن الشركة تواصل تنمية أعمالها بالبحث عن طرق جديدة لاستغلال بنيتها التحتية ذات النطاق العريض الذي استثمرت فيها على مدى العقود الثلاثة الماضية لتعزيزمواردها وعائداتها، فقد بينت أن الجميع بدأ يلمس اهتمام القطاع الحكومي بقدرات زين في تقديم الخدمات الذكية». وأشارت زين الى أن التوجه السحابي الجديد لخدمات قطاع الأعمال سيوفر لعملائها حزمة كبيرة من الخدمات عبر مركزها لاستضافة المعلومات، حيث تقوم زين بتوفير المستلزمات التي تحرص على سلامة وأمان بيانات العملاء، مؤكد أن مسألة أمن المعلومات وتوفير عنصر الثقة لدى العملاء، هو سر نجاح أي شركة في توفير خدماتها. وأشارت الروضان الى أن شركة زين نجحت في احداث تأثير جذري في قطاع الاتصالات المتنقلة، وكانت العقود الثلاثة الماضية خير شاهد على حالة الارتباط التي جمعت زين مع المجتمع الكويتي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت