loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

يندرج ضمن الشريحة الثانية لرأسمال البنك ويتوافق مع معيار كفاية رأس المال «بازل 3»

إصدار سندات مساندة لـ «الخليج» بـ 100 مليون دينار


أعلن بنك الخليج ش.م.ك («بنك الخليج») عن نجاح إصدار سندات مساندة بقيمة 100مليون دينار تندرج ضمن الشريحة الثانية 2 Tier لرأس مال البنك وتتوافق مع معيار كفاية رأس المال بازل 3، مثمناً دور شركة كامكو للاستثمار ش.م.ك. (عامة) («كامكو»)، وشركة المركز المالي الكويتي ش.م.ك.ع. («المركز»)، ومكتب ميسان وشركاه المستشار القانوني للإصدار في هذا النجاح المتوقع.
وفي بيان مشترك، أوضح بنك الخليج أن السندات المصدرة من قبل بنك الخليج، والتي تستحق بعد 10 سنوات، وغير القابلة للاسترداد قبل انقضاء السنوات الخمس الأولى من إصدارها، تستوفي الشروط المطلوبة لتصنيفها من ضمن الشريحة الثانية لرأس المال وفقاً لتعليمات بنك الكويت المركزي المتعلقة بمعدّل كفاية رأس المال كما وردت في إرشادات لجنة بازل 3 للبنوك في الكويت. وقد تم منح السندات تصنيفاً ائتمانيا بدرجة BBB من قبل كابيتال إنتيليجنس.
وقال مديرا الإصدار «كامكو» و«المركز» في بيان مشترك لهم أن هذا الاصدار يعتبر ثالث إصدار من نوعه مقوم بالدينار الكويتي يتوافق مع معيار كفاية رأس المال بازل 3، وأول إصدار عام لأداة دين من قبل بنك الخليج سيتيح للبنك الحفاظ على توازن حصيف بين المكونات المختلفة من رأسماله، ليستمر في تعزيز العوائد للمساهمين.
وأشار مديرا الإصدار إلى تحقيقه إقبالا قوياً من قبل المؤسسات والأفراد ذوي الملاءة المالية العالية، ما يعكس قوة التصنيف الائتماني لبنك الخليج، لا سيما وأنه يعد واحداً من كبريات الإصدارات التي شهدتها السوق المحلية والإقليمية.
وبهذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لبنك الخليج سيزار جونزاليس: «سعداء بحصيلة إصدار السندات التي تعد الأولى من نوعها التي يصدرها بنك الخليج والثالثة من نوعها في الكويت بحسب معيار كفاية رأس المال بازل 3. يعكس الطلب على السندات التي أصدرها البنك حديثاً ثقة في قوة ومتانة السوق الكويتي بالرغم من الأوضاع الاقتصادية غير المستقرة التي تشهدها المنطقة. سوف يخصص الدخل الناتج عن تلك السندات لدعم استراتيجية الاستثمار التي يتبناها بنك الخليج ولزيادة قوة وصلابة رأس مال البنك»
وأضاف قائلاً: «يسعدني أن أتقدم بجزيل الشكر للبنك المركزي الكويتي وهيئة سوق المال على الدعم المقدم من قبلهم خلال عملية إصدار تلك السندات، كما أود أن أثمن المجهودات التي بذلتها كل من شركة كامكو والمركز ومكتب ميسان وشركاه في تحقيق النجاح المتوقع في هذا الاصدار، والاحترافية التي تعاملوا بها في سبيل ادارة الاصدار».
وبدوره، أعرب الرئيس التنفيذي في شركة كامكو للاستثمار السيد فيصل منصور صرخوه عن فخره بالدور المحوري الذي قامت به كامكو في إتمام هذا الإصدار، قائلاً: «يأتي هذا الإصدار ليؤكد دورنا الريادي في مجال إصدار السندات محلياً، عقب ما شهدته الفترة الماضية من إصدارات ناجحة، فنحن في كامكو لا نألوا جهد من أجل اتخاذ خطوات بناءة لتعزيز أسواق المال في دولة الكويت، عبر إتاحة الفرص الاستثمارية المتنوعة التي تنعكس ايجاباً على الاقتصاد الكويتي. ومن هذا المنطلق، أود أن اتقدم بالشكر إلى فريق عمل قطاع الاستثمارات المصرفية وإدارة الثروات على دورهم في إتمام العديد من الصفقات الناجحة، عبر استغلال خبرتهم الممتدة لتحقيق أفضل النتائج الممكنة».
ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي في شركة المركز المالي الكويتي «المركز» السيد مناف الهاجري: «إدراكاً منا بأهمية سوق السندات في دعم الاستقرار في عوائد المحافظ وصناديق الدخل الثابت، نحرص في «المركز» على المساهمة في تنمية وتطوير سوق السندات المحلي من خلال هيكلة وإدارة الإصدارات الأولية و تشجيع السوق الثانوي لها و نشر الأبحاث والتقارير الدورية التي تتناول سوق السندات. إذ يتمتع فريق «المركز» للدخل الثابت بخبرة تفوق 10 سنوات قام خلالها بإدارة 14 إصدارا للسندات تجاوزت قيمتها الإجمالية 440 مليون دينار كويتي. وإننا لنفتخر بتعاوننا مع بنك الخليج في إنجاح هذا الإصدار الذي عكس الإقبال العالي عليه السمعة الممتازة التي يتمتع بها البنك والشروط المميزة لإصدار السندات».
ويتألف الإصدار من شريحتين من الفوائد التي تسدد بشكل ربع سنوي، تتمثلان في السندات ذات الفائدة الثابتة، حيث يكون معدّل الفائدة ثابتاً للسنوات الخمس الأولى بنسبة 6.50% سنوياً تدفع بشكل ربع سنوي. أما بالنسبة للفترة الواقعة بعد الخمس السنوات الأولى، فسيكون معدل الفائدة الثابتة معادلاً لسعر الخصم المعلن من قبل بنك الكويت المركزي إضافةً إلى 4.25% سنوياً تدفع بشكل ربع سنوي. أما بالنسبة للسندات ذات الفائدة المتغيرة، يكون معدّل الفائدة معادلاً لسعر الخصم المعلن من قبل بنك الكويت المركزي إضافةً إلى 4.00% سنوياً تدفع بشكل ربع سنوي في آخر كل ثلاثة أشهر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت