loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«فنية البلدي» ناقشت المشروع مع «الأشغال» و«السكنية» وجهاز المبادرات

«البرايح»... عاصمة ثانية جنوب البلاد


عقدت اللجنة الفنية بالمجلس البلدي ورشة عمل برئاسة عضو المجلس البلدي فهد الصانع حيث ناقشت اللجنة مشروع مدينة «البرايح» مع وزارة الأشغال وبلدية الكويت والمؤسسة العامة للرعاية السكنية وجهاز المبادرات حيث ناقشت اللجنة مع جميع الجهات فائدة تنفيذ تلك المدينة على أرض الواقع.
وقال الصانع ان الاجتماعات المكثفة والخطة الحكومية والنيابية والرقابية الشعبية لإيجاد حلول للقضية الإسكانية تبنى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد مخطط وتصميم مدينة «البرايح» التي كانت من فكرة شاب كويتي طموح يعمل ضمن طاقم المهندسين في ادارة المخطط الهيكلي في بلدية الكويت ويعمل استاذاً مساعداً منتدباً في جامعة الكويت بكلية العمارة.
وبيَّن الصانع ان مساحة المدينة تقدر بـ 35 مليون متر مربع وتقع في جنوب الكويت في مقابل مدينة صباح الاحمد السكنية وتتوزع المدينة بنسبة 45% للسكن الخاص للعائلات وتحتوي على 13 منطقة سكنية و7% للسكن الاستثماري «عمارات وشقق» بنحو 5 مناطق و3% البراحة العودة «الحديقة المركزية» فيما يتوزع باقي المدينة والنسب على الاستعمالات التجارية والخدمات العامة اضافة الى جامعة واحدة على مساحة مليون متر مربع، حيث ستكون الاولى من نوعها بتقديم التخصص الخاص بالطاقة البديلة ومركز بحوث متخصص في ذات الشأن، مشيرا الى انها ستكون محوراً رئيساً وعاصمة ثانية للكويت في الجنوب والارض التي تم الحديث عنها وتحديدها للمسؤولين خالية من العوالق تماما.
نقطة التقاء
وأردف ان المخطط الخاص بـ «البرايح» اظهر ان المدينة ستكون نقطة مرورية في الاقليم وستكون مكتفية ذاتيا من ناحية سوق العمل وتوفير الوظائف لأهلها الذين سيصل عددهم نحو 85 الف نسمة، مشيرا الى أنها ستكون جاهزة للسكن بعد ثلاث سنوات من اليوم في حال تم البدء في تنفيذها اضافة الى انها ستناسب الحاجات الانسانية ومتطلبات الحياة العصرية وسيقل فيها استخدام السيارات حيث ستحتوي على مساحات خاصة بالمشي تظلها الاشجار ومترو للنقل من والى اماكن العمل للمواطنين. وتابع ان «البرايح» ستكون نواة تحتوي على 17 الف وحدة سكنية وتكون محوراً للامتداد العمراني والاستثماري في جنوب الكويت وان البيت الواحد سيكفي اسرة ونصف على مساحة 400 متر مربع للبيت الواحد.
وأشار الى دراسة قام بها اخيراً ان 67 في المئة من المواطنين، اكدوا ان التصميم العمراني للمدن بما يناسب حركة النقل والمواصلات هو اهم ما ينقصهم.
تنفيذ حضاري
وقال صاحب المشروع المهندس الكويتي الجهيم ان فكرة المساحات المفتوحة «البرايح» الهمته لخلق مدينة لاعادة تخطيط الماضي بالمعطيات والامكانات العصرية نحو تحدي متطلبات المستقبل وصولا الى مدينة تكون اكثر التزاما بمستقبل اكثر اشراقا، مشيرا الى ان المدن ذات الجذب السكاني تتشكل من عنصرين اساسيين هما البيئة الآمنة وفرص العمل، لافتا الى ان مدينة الكويت قديما تشكلت بسبب هذين العنصرين، وبيّن انه استلهم فكرة تصميم مدينة «البرايح» من الاباء والاجداد الاولين عندما عاشوا على هذه البقعة الجغرافية من الارض وقاوموا وتحدوا الطبيعة، وأوضح ان «البرايح» هي المساحة المفتوحة في مدينة الكويت قديما التي كانت العائلات والاطفال يجتمعون فيها لتكون بذلك النواة الاولى للتواصل الاجتماعي.
وأعلن ان تصميم المدينة والتكنولوجيا الداخلية في التنفيذ ستكون مساهمة في جعل كمية الطاقة التي تحتاجها تعتمد ذاتيا على المدينة بنسبة 85 في المئة حيث سيتم ادخال عناصر مستمرة غير ناضبة في توليدها وستسهم في التقليل من التلوث البيئي في المنطقة، مشيرا الى ان المدينة وموقعها موافق لجميع الشروط والمقاييس البيئية.
مهلة شهر
وقال الجهيم ان هناك الكثير من العناصر المهمة في مدينة «البرايح» اهمها البحيرة الصناعية الواقعة في قلب المدينة وهي خزان مياه يتكون من خلال المياه المعالجة من المدينة حيث تستخدم في عملية الري للمدينة بالكامل بشكل متقن، موضحا ان المياه تستخدم في تغذية مركز التبريد والتكيف للمدينة، اضافة الى انها تخدم الشكل الجمالي للمدينة وتحسين الشكل العام وتخفض درجات الحرارة المحيطة بالمدينة ومجمل ذلك يشكل جزءا من تحدي الطبيعة. ووجه الجهيم رسالة الى الكويتيين واعدا اياهم بايجاد حلول للمشكلات التي تواجههم وتواجه الدولة، مشيرا الى ان الكلام لا يحل المشكلات بل يزيدها وعلى الجميع الالتفاف لإيجاد حلول واقعية والخروج بما هو مناسب ويخدم الكويت، مؤكدا ان المبادرين هم من يصنعون التغيير.
وطالب رئيس اللجنة الفنية فهد الصانع من جميع الجهات التي حضرت الورشة كتابة تقرير عن رؤيا كل جهة خلال فترة شهر من الان حتى يتم عمل ورشة أخرى لمناقشة المشروع على أرض الواقع.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت