loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وسط حضور كبير من الشيوخ والمسؤولين والنواب والمواطنين

افتتاح ديوان المرحوم مكي الجمعة بالدسمة


افتتح أبناء المرحوم مكي الجمعة مساء الأول من أمس ديوانهم الكائن بمنطقة الدسمة بحضور عدد كبير من الرواد والضيوف وأعضاء مجلس الأمة وشخصيات بارزة في الدولة، وأكد عبدالعزيز مكي، أن الديوان سيستقبل رواده والضيوف طوال أيام شهر رمضان المبارك، في حين سيستقبلهم مساء الاثنين من كل أسبوع بعد الشهر الفضيل.
من جانبه، سلط محافظ العاصمة الفريق متقاعد ثابت محمد المهنا، الضوء على اسهامات وانجازات صاحب الديوان المغفور له مكي حسين الجمعة العديدة والفريدة في تقديم الخدمات بجميع أنواعها خاصة التجارية والنهوض بها على اكمل وجه، مؤكدا أن المرحوم رجل من رجالات الكويت المحبين لبلدهم الذين وضعوا بصمة وخدموا وطنهم وشعبهم.
وذكر المهنا في تصريح لـ النهار ابرز ما كان يتصف به الحاج من اخلاق وقيم عكست صورة دواوين الكويت العريقة التي كانت منبرا ومنارة تدل أبناء الوطن على الفضائل في شتى المجالات، مؤكدا أن الديوانية هي مدرسة فتجد الشاب قد اكتسب منها أصول التعامل والتعاطي في الشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعي بأرقى صوره وتعلم كيفية الحديث والاخذ والرد بأدب وحشمة نظرا لاحتكاكه واحترامه لخبرة رواد الديوانيات ممن هم اكبر سنا.
وأبدى المهنا امله في ان تعود الديوانيات لسابق عهدها وان تؤدي دورها الحيوي في تقوية صفوف المجتمع وبث روح الوحدة والتآخي، مشددا على أهمية التزام الشعب الكويتي بالعادات والتقاليد التي عززت دور الديوانية حيث انها أصبحت المحطة الرئيسة في تقديم ومشاركة الواجبات الاجتماعية كالأعراس والعزاء والمناسبات السنوية، متضرعا لله عز وجل أن تكون عادات وتقاليد أهل الكويت الممتازة التي نعتز فيها راسخة في الشباب.
وضمن ذات المناسبة، رفع النائب يوسف الزلزلة لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد والشعب الكويتي التهاني والتبريكات بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، داعيا الله سبحانه وتعالى ان يجعله شهر خير وبركة على الكويت واهلها.
وقال الزلزلة: ان شهر رمضان هو بمثابة ترجمة فعلية لدور الديوانية العريق ففيه تزداد زيارات الدواوين ويظهر التلاحم بين أبناء البلد بصورته الأصلية المتعمقة بجذورنا، داعيا الجميع الى استثمار هذه الفرصة لتعزيز الالتقاء ببعض والتوجه الى الله تعالى بالاعمال والدعاء والعمل البناء للقيام بالواجب الفعلي تجاه اسم الكويت للسمو به ضمن مصاف الدول المتطورة.
وذكر أن بصمات أسرة مكي الجمعة الكريمة التي لها آثارها الواضحة في بناء المجتمع الكويتي لاسيما والدهم المرحوم، متمنيا ان يسير الأبناء على نهج الأب الذي ترك بصمة عميقة في المجتمع الكويتي وان يكون الديوان اضافة جميلة وفعالة للكويت واهلها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت