loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أقرها قادة «الخليجي» في قمتهم التشاورية الـ16 في جدة ومهمتها رسم سياسات التكامل

هيئة خليجية مشتركة للتعاون الاقتصادي - التنموي


الرياض الوكالات: قررت القمة التشاورية الـ16 لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي عقدت امس تشكيل هيئة خليجية مشتركة لتفعيل التعاون في الملفات الاقتصادية والتنموية وعقد اجتماعات دورية لوزراء الدفاع والخارجية والداخلية لبحث القضايا الامنية والعسكرية والسياسية المشتركة والتنسيق بشأنها.
كما ناقشت القمة التي عقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في مدينة جدة السعودية بحضور صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد المستجدات العربية والاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومسيرة العمل الخليجي المشترك، بالاضافة الى تدخلات ايران في دول المنطقة.
وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبداللطيف الزياني بعد انتهاء اعمال القمة كشف الجبير عن اتفاق خليجي لعقد اجتماعات دورية بين وزراء الدفاع والخارجية والداخلية. وقال الجبير والزياني، امس ان اجتماعات وزراء الدفاع والخارجية والداخلية الدورية ترمي الى بحث الأمور المشتركة والتنسيق بشأنها.
من جهته قال الزياني ان القمة اعتمدت رؤية الملك سلمان لتعزيز العمل المشترك. وأعلن الزياني أن القادة قرروا تشكيل هيئة خليجية مشتركة لتفعيل التعاون في الملفات الاقتصادية واوضح الزياني والجبير ان مهمة هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية ستكون رسم السياسات والتوصيات للتكامل بين دول المجلس في الاقتصاد والانماء ووضع السياسيات والدراسات والمشاريع التي تهدف الى تحقيق التكامل في المجالات الاقتصادية.
كما اتفق القادة على بحث التوصيات المرفوعة من وزراء الخارجية بشأن مسيرة المجلس وفق رؤية خادم الحرمين الشريفين. وأردف الأمين العام لمجلس التعاون، الذي وصف المباحثات في القمة التي حضرها نائب رئيس الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد، ونائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان، فهد بن محمود. بأنها «مثمرة وبناءة» مشيرا الى أن القادة اتفقوا على احالة مشروع قرار التكامل الجمركي والسوق الخليجية المشتركة قبل نهاية العام الحالي.
وقال الجبير تعليقاً على تشكيل الهيئة التنموية انها «رفيعة المستوى ولها صلاحيات للبت بمختلف المواضيع والفكرة هي أن تكون هناك آلية فعالية لاتخاذ القرار اللازم». وقال الزياني في هذا السياق «نعتز بقرارات المجلس الحكيمة لأنه سيكون لها تأثير كبير في تعزيز العمل الخليجي المشترك ودفعه الى آفاق أوسع وأشمل».
من جهة ثانية أكد الجبير أن السعودية تدعم الحل السلمي في اليمن والمفاوضات في الكويت، مشيدا بجهود سمو أمير البلاد في رعاية المشاورات اليمينة موضحا أن المشاورات في الكويت تجري على أساس المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن. وشدد في الوقت نفسه على أن الرياض «ستفعل ما في وسعها لحماية أراضيها ومواطنيها». وقال الجبير ان المملكة وصلت الى تفاهم لتهدئة الأوضاع في منطقة الحدود الجنوبية لادخال الأدوية والمساعدات الى اليمن والجهود لا تزال قائمة لكن أحيانا تحصل خروق لوقف اطلاق النار واكد ان «الحل في اليمن يجب أن يكون سلميا وحاولنا العمل مع الأطراف اليمنية بمن فيها الحوثيين في سبيل التوافق».
وفي الشأن السوري قال الوزير السعودي ان موضوع التدخل العسكري في سورية قائم في أي وقت ولكنه يحتاج لقرار دولي مؤكدا ان المملكة من أولى الدول التي تطالب بقوات دولية عسكرية في سورية.
وقال ان ايران تتدخل في دول الجوار وتدرب ميليشيات وترعى الارهاب، مشيراً الى أن روسيا حاولت تقريب وجهات النظر بين السعودية وايران. لكنه اوضح ان لا علاقة لروسيا بالعلاقات الخليجية الايرانية بل هي فقط عبرت عن أملها في حسن الجوار بين دول الخليج وايران وعن استعدادها في الاضطلاع بدور لتحقيق ذلك مشددا على ان المشكلات مع ايران تنتهي عندما تكف عن تصرفاتها الحالية من دعم الارهاب والتدخل بشؤون الدول الأخرى فهي في نهاية المطاف دولة مجاورة واسلامية وحول حكومة الوفاق الليبية أشار الجبير الى أنها الحكومة الشرعية هناك وقد أكد ذلك مؤتمر الصخيرات، موضحاً أن هناك جهوداً دولية من أجل التقريب بين القيادات الليبية المختلفة.
وبشأن مبادرة السلام العربية قال الوزير السعودي ان الوقت لا يزال مبكراً لتقييم جدية اسرائيل التي أعلن رئيس وزرائها موافقته على مبادرة السلام العربية.
وقال الجبير ان الأحداث الدائرة حالياً في كل مكان أثبتت أن دول الخليج مصدر استقرار في المنطقة. بينما كشف الزياني عن موافقة القمة على مقترح وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند بشأن عقد قمة بريطانية خليجية سنويا على مستوى القادة، يتناوب الجانبان على استضافتها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت