loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أوقعت 23 قتيلاً... و«سورية الديموقراطية» تطرد «داعش» من 12 قرية في محور الطبقة

غارات على إدلب.. وموسكو تشكك بـ«قصص الرعب»


عواصم الوكالات: نفت روسيا امس شن طائراتها ضربات جوية ليل الاثنين الثلاثاء في مدينة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة. بينما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن الضربات أسفرت عن مقتل 23 شخصا وقدرت تركيا عدد القتلى بـ60. وقال إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية في بيان لم تنفذ الطائرات الروسية أي مهام قتالية ولا أي ضربات جوية في محافظة إدلب.ووصف كوناشينكوف مزاعم المرصد بأنها قصة رعب دأب المرصد على نشرها في الماضي وينبغي النظر إليها بعين من الشك. وإدلب هي أحد معاقل جماعات مقاتلي المعارضة في سورية ومن بينها جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.
وفي أنقرة قالت تركيا امس إن ضربات جوية عنيفة ورد أن طائرات روسية شنتها على مستشفى ومسجد في مدينة إدلب أسفرت عن مقتل أكثر من 60 مدنيا وإصابة نحو 200 شخص. ودعت الخارجية التركية في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني المجتمع الدولي إلى التحرك سريعا ضد ما وصفته بجرائم النظامين الروسي والسوري التي لا يمكن تبريرها.
من جهته قال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن قتل 23 مدنيا على الاقل واصيب العشرات بجروح جراء غارات مكثفة شنتها طائرات روسية ليلا على احياء عدة في مدينة ادلب مركز محافظة ادلب التي يسيطر عليها جيش الفتح، وهو تحالف فصائل اسلامية ابرزها جبهة النصرة.وبحسب المرصد، فان خمسة اطفال وامرأتين هم في عداد القتلى.
وفي صور التقطها مصور لوكالة الصحافة الفرنسية داخل مشفى في ادلب تم نقل الضحايا اليه، يحمل رجل طفلا يبكي في قسم الاسعاف فيما يعمل مسعفون على رعاية طفلة في ثياب النوم اصيبت جراء القصف. كما يمكن رؤية جثتين ملفوفتين باغطية على الارض فيما ينتظر مصابون يجلسون على مقاعد دورهم لتلقي العلاج.
ويظهر شريط فيديو نشره المرصد عمال انقاذ وهم يتسلقون الى الطبقة العليا من مبنى تضرر بشكل كبير جراء القصف، ويحاولون بصعوبة البحث عن ضحايا تحت الانقاض.
وبحسب عبد الرحمن فإن سربا من الطائرات نفذ الغارات في وقت واحد على مناطق عدة في المدينة وشرح عبد الرحمن ان الطائرات الروسية عادة ما تخرج اسرابا من القاعدة العسكرية في مطار حميميم في اللاذقية لتقصف اهدافها، بينما تحلق الطائرات السورية منفردة.
ولفت عبد الرحمن الى ان هذا القصف الجوي هو الاعنف على المدينة منذ بدء سريان وقف الاعمال القتالية في 27 فبراير.
ورغم ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه بموجب تفاهم روسي اميركي وبرعاية الامم المتحدة يستثني مناطق سيطرة جبهة النصرة وتنظيم داعش فان مدينة ادلب شهدت وفق عبد الرحمن هدوءا نسبيا في ظل غارات متقطعة منذ بدء الهدنة.
واعلنت روسيا في وقت سابق انها كانت ستبدأ الاربعاء الماضي ضرب مقاتلي النصرة لكنها عادت واعلنت تأجيل بدء القصف بغرض اتاحة الوقت امام المعارضة لكي تنأى بنفسها من المقاتلين الارهابيين في جبهة النصرة.
وتاتي هذه الغارات غداة تمكن قوات سورية الديموقراطية بدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة اميركية من السيطرة على 12 قرية ومزرعة على محور الطبقة ليرتفع إلى 23 قرية ومزرعة عدد المناطق التي سيطرت عليها هذه القوات منذ بدء هجومها في ريف الرقة الشمالي قبل اسبوع. واحصى المرصد مقتل 18 عنصراً من داعش خلال معارك الاثنين، جثث 15 منهم لدى قوات سورية الديموقراطية.
على صعيد اخر أفادت مصادر عسكرية تركية بأن قذيفتين صاروخيتين سقطتا على أرض خالية قريبة من مخفر للجيش التركي بمحافظة كليس جنوبي البلاد على الحدود مع سورية.
ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن مصادر عسكرية القول إن تنظيم داعش أطلق قذيفتين من نوع كاتيوشا نحو الأراضي التركية، سقطتا في أرض خالية بالقرب من مخفر يوكساك تبه الحدودي، دون أن تسفرا عن خسائر بشرية. وأشارت المصادر إلى أن المدفعية التركية ردت بالمثل على مواقع النيران التي أُطلقت منها القذيفتان، ووفق المعلومات الأولية فقد جرى تدمير منصتين لإطلاق الصواريخ تابعتين للتنظيم داخل سورية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت