loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

45.8 مليون إنسان يعيشون في «عبودية معاصرة»


سيدني - د.ب.أ: كشف تقرير المؤشر العالمي للعبودية الذي نشر امس بأن 45.8 مليون شخص تقريبا في أنحاء العالم يعانون من أشكال العبودية المعاصرة، حيث يجبرون على العمل بلا أجر ويباعون من أجل الجنس ويولدون في العبودية ويتم تجنيدهم وهم أطفال.
وأظهرت دراسة منظمة ووك فري الحقوقية التي تتخذ من استراليا مقرا لها أن الهند تضم أكبر عدد 18.3مليون شخص من هؤلاء الأشخاص الذين يعيشون تحت وطأة العبودية العصرية، ويضطر هؤلاء للعمل في المنازل وممارسة الاعمال اليدوية القسرية والتسول، كما يتم استغلالهم في الجنس وتجنيد الاطفال منهم. ويمثل هذا العدد 1.4% من إجمالي سكان الهند، لتأتي الدولة في المركز الرابع ضمن قائمة من 167 دولة مرتبة حسب نسبة الأشخاص الذين يعانون من العبودية.
وأشار التقرير إلى أن واحدا من كل 20 كوريا شماليا يعيش في العبودية،أي أن 4.3% من إجمالي 25 مليون نسمة في كوريا الشمالية يعانون من أشكال العبودية المعاصرة، ومن ثم وضعت الدولة الشيوعية على رأس القائمة. وأفاد التقرير إلى أن مواطني كوريا الشمالية معرضون للعمل القسري المفروض من قبل الحكومة بما في ذلك العمل القسري الذي يؤديه السجناء السياسيون والعمل القسري بعقود خارج البلاد.
وجاءت الصين في المركز الثاني بعد الهند من حيث عدد الخاضعين للعبودية المعاصرة 3.4 مليون شخص وباكستان في المركز الثالث 2.1 شخص.وأشار التقرير إلى أن عدد من يعانون من الأشكال المعاصرة للعبودية ارتفع عن عام 2014 حيث كان 35.8 مليون شخص واعتمدت التقديرات على بيانات لدراسات شملت عينات عشوائية تمثل السكان على الصعيد الوطني لكل دولة وأجريت وجها لوجه باللغات الرئيسة المحلية في 25 دولة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت