loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

مؤتمر «ديفكون» ينشر غسيلنا للهكرز


فضحتنا يا كريس روك... مؤتمر «ديفكون» هو واحد من اكبر مؤتمرات قراصنة الحاسوب السنوية في العالم، يعقد كل عام في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية، عقد المؤتمر للمرة الأولى في يونيو 1993، يشمل الحضور محترفي امن الحاسوب والصحفيين والمحامين وموظفي الحكومة الفيدرالية والباحثين في مجال الأمن وقراصنة الحاسوب والمهتمين بشكل عام بمجال البرمجيات وهندسة الحاسوب.
من هو كريس روك؟ هو خبير فني في مجال أمن المعلومات لاكثر من عشرين سنة وهو الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة كوستودين Kustodian والمتخصصة في مجال اختبار اختراق الأنظمة والبنية التحتية.
تحدث في بداية محاضرته عن الاخطار السياسية لتنظيم «داعش» ومن ثم تطرق لنظرية الانقلاب على الدول عبر الهكرز، وبين سهولة ذلك عبر مثاله في دولة الكويت.
فقد افاد انه تم دعوته من قبل الحكومة الكويتية في 2008 و2009 لفحص انظمة الامان والاختراق على شبكات الدولة ومواقعها وأنظمتها من الاختراق ولسد الثغرات، واستفاد من المعلومات التي حصل عليها خلال الاستعانة به في سرد نظريته المشؤومة.
فمن خلال عمله على الشبكة داخل الكويت استطاع ان يسيطر على اغلب الانظمة التي تشكل اساسا للبنية التحتية في الكويت من خلال الهندسة الاجتماعية للحصول على كلمة المستخدم وكلمة السر للدخول للنظام، واستخدام البرمجيات الخبيثة وهجمات اغراق الخادم وتعطيله عن عمله.
كما اوضح المتحدث انه بعد السيطرة على الشبكة والانظمة تبدأ بالهجمات على شبكات الاتصال الكويتية بسهولة ومن ثم السيطرة على مفاصل الدولة.
كما استطاع ان يخترق البنوك الكويتية ووزارتي الاعلام والداخلية وغيرها وشركات النفط والغاز والكهرباء والماء.
كما صور المتحدث انه في ظل وجود هذه الثغرات في منظومة الدولة التقنية والتي تمثل عصب الحياة ودينمو البنية التحتية وفي ظل نظام سياسي معين لا توجد به حكومة منتخبة من الشعب وفي ظل ما مرت به الكويت من احداث للمجالس السابقة والمظاهرات التي تنادي برئيس وزراء منتخب، فهي افضل ظروف قد يستغلها المخترقون والعابثون «الهكرز» لشن هجماتهم والاستفادة منها للسيطرة على السلطة، فكل ما علي ان افعله هو اختراق كل شي وأي شي.
فالهكرز من اولويات هجماته هي هجمات البنية التحتية للبلاد «الكهرباء والماء والطاقة والاتصالات والنفط» ثم تبدأ السيطرة على وسائل الاعلام لبث الاشاعات ونشر المعلومات المضللة وأخيرا اختراق المؤسسات الحكومية لتبدأ مرحله الفوضى الخلاقة لتأخذ زمام الامور.
هذا باختصار ما تحدث به كريس روك، ولكن السؤال المهم هو من هي الجهة الحكومية التي طلبت من هذه الشركة الحضور لفحص الشبكات والانظمة ودراسة الثغرات؟ وهل تم توقيع معاهده عدم افشاء اسرار NDA؟ وأين الاستعانة بالطاقات الشبابية الكويتية بدل الاستعانة بشركات اجنبية لا نعلم من يملكها ومن يحركها والي من تبيع المعلومات؟
وختاما أوصي المسؤولين بالدولة بعمل لجنة تحقيق بالموضوع للاطلاع على ابعاد الموقف وخطورته، واضعين بالحسبان ان هذا المؤتمر يحضره الهكرز المحترفون والفضوليون من جميع انحاء العالم وكذلك يشارك في هذا المؤتمر وفود دولية امنية من جميع الدول وبعد ما تم نشره من المتحدث كريس صار واضحا للجميع ما نعانيه من ضعف في بنيتنا التقنية التحتية وفي سهولة اختراق انظمتنا والنفاذ اليها.
وأنا متأكد اننا سوف نشهد هجمات قريبا على مؤسسات الدولة بجميع قطاعاتها بسبب هذه المعلومات الخطيرة والمهمة التي تم تداولها للعامة، لذلك يجب رفع الاستعداد ومراقبة الانظمة في جميع قطاعات الدولة.
«حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه»


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت