loader

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

تعاقد الكويت مع شركة اتصالات يملكها عراقي عليه قيود أمنية.. الخارجية تنفي وتوضح


تعليقاً على ما ذكره أحد المغردين في وسائل التواصل الاجتماعي بشأن تعاقد وزارة الخارجية مع شركة مقرها دبي يملكها شخص ذو أصول عراقية عليه قيود أمنية في الكويت وذلك في مشروع ربط الوزارة ببعثاتها الدبلوماسية.
نفى مصدر مسؤول في وزارة الخارجية نفياً قاطعاً صحة تلك المعلومات موضحاً ما يلي:
1- إن الوزارة قد تعاقدت مع شركة تاتا العالمية للاتصالات مباشرة دون وجود وكيل أو وسيط بعد استيفاء كافة إجراءات التعاقد الخارجي المطلوبة من قبل الأجهزة الرقابية في دولة الكويت (ديوان المحاسبة - لجنة المناقصات - الفتوى والتشريع)، وذلك بعد استجلاب عروض من كبرى الشركات المعنية بالاتصالات العالمية والتي قدمت من خلاله شركة تاتا أفضل العروض وأرخصها.


2- إن مقر شركة تاتا المتعاقد معها الرئيسي يقع في سنغافورة وليس دبي.


3- تم توقيع العقد مع الشركة في مقرها الرئيسي في سنغافورة من خلال سفير دولة الكويت لدى سنغافورة والمستشار العام لمجموعة شركات تاتا كومنيوكيشن الدولية جون فريمن.


4- تتم اللقاءات الدورية مع الشركة لمتابعة سير العمل في المشروع بالتناوب بين دولة الكويت وأقرب مقر إقليمي للشركة والموجود في دبي.


5- ليس لدى الوزارة أي علم بأن أحداً من موظفي شركة تاتا العالمية المعنيين بمتابعة المشروع يحمل الجنسية العراقية ولم يتم التواصل مع أي شخص ذكرت أوصافه في التغريدة.


6- إن مهمة الشركة العالمية توفير قناة الاتصال فقط دون أن يكون لها أي دور في عملية التركيب أو سرية محتوى الاتصال أو المعلومات المتداولة عبر تلك القناة وهي المهمة التي يتولاها نخبة من مهندسي وفنيي الاتصالات في وزارة الخارجية من الكويتيين.

  وستحتفظ الوزارة بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية حيال تلك الاتهامات المزعومة التي تعرضت لها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت