loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال استقبال «الغرفة» وفداً برئاسـة عمدة جنيف

الوزان: 700 مليون دولار حجم التجارة بين الكويت وسويسرا


أكد النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت عبد الوهاب الوزان أن حجم التبادل التجاري بين الكويت وسويسرا لا يقل عن 600-700 مليون دولار سنويا ، موضحا أن التجارة البينية بين الدولتين لها باع طويل خاصة فيما يتعلق بالساعات الثمينة والمجوهرات والاستثمار العقاري خاصة أن العلاقة بين الدولتين يزيد عمرها عن 60 عاما.
جاء ذلك في تصريح للصحافيين على هامش استقبال الغرفة أمس وفدا من جمهورية سويسرا برئاســـة غيليوم بارازون عمدة مدينة جنيف، حيث أقيمت فعاليات اقتصادية مع الوفد الضيف بهدف مناقشة سبل توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين وذلك بحضور عضو الغرفة علي حسين مكي الجمعة وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة منهم عصام البحر وطارق المطوع ورجال أعمال ومسؤولي شركات كويتية.
ولفت إلى أن الوفد عرض كل المنتجات المتوافرة في سويسرا ويلاحظ أن رجال الأعمال الكويتيين تربطهم علاقة كبيرة وهناك ممثلون للشركات السويسرية في الكويت معربا عن امله ان تستمر هذه العلاقة وتتطور للافضل.
وأشار إلى أن اللقاء تم فيه استعراض الفرص المتاحة في شتى المجالات وتشجيع الشركات الكويتية للدخول في شراكات تجارية واستثمارية مع نظرائهم من جمهورية سويسرا، حيث يضم الوفد في عضويته (13) عضواً يمثلون عدة قطاعات متخصصة منها: ساعات اليد والمجوهرات، البنوك، التعليم، المستشفيات، الفنادق، محطات الطاقة الكهربائية، السكك الحديدية، النقل، الاتصالات، الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة.
وأوضح أن هناك كثيراً من الكويتيين يملكون في سويسرا عقارات علاوة على العلاقة الوطيدة بين الدولتين وهي مستمرة للافضل ، مبينا أن الاستثمارات الكويتية قديمة ومتنامية في سويسرا وكذلك في الدول القريبة منها في دول الجوار وكذلك هناك بنوك كويتية متواجدة هناك مثل البنك الوطني.
وأشار الوزان إلى متانة العلاقات الاقتصادية والسياحية التاريخية التي تجمع بين البلدين الصديقين، مؤكداً على الأثر الإيجابي المباشر لهذه الزيارة على زيادة حجم التعاون الاقتصادي بين الكويت وسويسرا، مبينا أن الكويت تتميز بنهج ديموقراطي رصين وبنظام مصرفي حديث، كما أن الحكومة في مراحل إنجاز مشروعات خطة تنموية تعتمد على الخصخصة وتحرير قوى السوق وتشجيع الاستثمارات، وبيّن أهمية الاستفادة من الخبرة المتقدمة لدى الاتحاد السويسري في تمويل وتنفيذ مشروعات البنية التحتية المتطورة وهو الهدف الرئيس الذي يقام من أجله هذا اللقاء.
الشراكات الاستثمارية
ومن جانبه أعرب عمدة مدينة جنيف غيليوم بارازون عن شكره لغرفة تجارة وصناعة الكويت على إقامة هذا اللقاء، مشيرا إلى طيب العلاقات التي تجمع البلدين، متأملا تحقيق الأهداف المرجوة منه.
وبيّن أهمية إقامة الشراكات الاستثمارية بين أصحاب الأعمال من الجانبين واستغلال الإمكانات لدى الاتحاد السويسري الذي يعتبر بلداً رائداً اقتصادياً في مختلف القطاعات الخدمية أهمها القطاع المصرفي والمالي المتين والمستقر الذي جذب العديد من الشركات الأجنبية إلى اتخاذ سويسرا مقراً رئيساً لها.
واضاف أيضاً أن قطاع السياحة يعتبر من أهم الركائز التي يعتمد عليها الاتحاد السويسري، مشيرا إلى أن سويسرا تتميز بالعديد من الصناعات أهمها صناعة الساعات ، المعدات الهندسية والميكانيكية الثقيلة.
وأشار إلى أن سويسرا تتجه مؤخراً إلى إنتاج مصادر الطاقة المتجددة والاستفادة من بناء السدود وقوة دفع المياه والذي من الممكن أن يفتح آفاقاً اقتصادية جديدة، معربا على أن يتم عمل مزيد من الشراكات الكويتية السويسرية سواء كانت شراكة بين القطاع الخاص أو الشراكة بين القطاع الخاص والعام.
جذب الاستثمارات
بدوره قدم مساعد المدير العام لتطوير الأعمال في هيئة تشجيع الاستثمار المباشر محمد يوسف يعقوب عرضاً عن المناخ الاستثماري الكويتي والدور الذي تقوم به هيئة تشجيع الاستثمار المباشر في سبيل جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى دولة الكويت.
وذكر أهم مميزات قانون الاستثمار المباشر في دولة الكويت الذي تم الإعلان عنه في عام 2013 ، ومن أبرز المميزات هي إمكانية تملك المستثمر الأجنبي لشركات تصل بنسبة 100 في المئة، إعفاء ضريبي تصل مدته إلى 10 سنوات وكذلك إعفاء جمركي كامل أو جزئي للمواد والمعدات، وقد أوضح أن دولة الكويت في ظل القانون الحالي تعتبر أكبر منطقة حرة في العالم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت