loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

يا للأسف... كما توقعت!


بداية أبدأ مقالتي بالدعاء للشيخ طلال الفهد بالصحة والعافية وعودته سالما لاهله وأحبائه ونقول له أجر وعافية.
أما بعد..
فكما توقعت في أن حل ازمة الرياضة الكويتية لن يكون سهلاً خصوصا من اشتراطات الهيئات الرياضية الاهلية المخترقه، فبعد ان فتحت الحكومة يدها لحل ازمة الايقاف الرياضي وارتضت بمهلة لمدة ستين يوما لاعادة صياغة القوانيين الرياضية بما يتوافق من النظم العالمية (ان وجدت!) نحصل على رد سريع من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بإعطاء الكويت مهلة اسبوعين تنتهي في الحادي عشر من يناير 2017 لتحديد موقع الكويت في القرعة الكروية؟ وكأن رئيس الاتحاد الآسيوي البحريني لا يعلم اسس عمل الحكومات واجراءات اتخاذ القرار بالقوانيين الدستورية في البرلمانات العربية والكويتية بشكل خاص.
فعندما تفتح الكويت يدها للتعاون وبمباركة مجلس الامة على التعهد بتعديل القوانيين خلال شهرين... يجيء الرد سريعا من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وليس الفيفا او اللجنة الاولمبية الدولية بالرفض والضغط علينا بالعمل خلال فترة قصيرة؟ يعني ذلك ان الهدف ليس رفع الايقاف وانما امور اخرى في نفس يعقوب قد تكون العودة السريعة أمراً ادارياً اخر يعرفه من يفقه في ادارة المنظمات الدولية، حيث ان الفائدة ليست للكويت وانما لشخص او اشخاص ينتفعون بها مستقبلا.... فأتمنى عند تشكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس الامة أن يدرسوا الوضع جيدا ليعرفوا من المتسبب في ايقاف الرياضة هل هو الشيخ او التاجر او الوزير او المناديب او التكتل او المعايير او الحكومة؟!
رسالة خاصة لاعضاء مجلس الامة الخمسين ورسالة اوجهها للوزير ابوصباح لتوفير المعلومات التي لا يعرفها من يتكلم عن الازمة الرياضية الكويتية من اعضاء مجلس الامة..... وصدقوني اسلوب حلها لن يأتي بثمار لذيذة وانما سيكون طعمها مرا على احد الطرفين المتنازعين على ادارة الرياضة الكويتية المسكينة؟ والله يوفق من يعمل من اجل الكويت ليل نهار... والله الموفق.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت