loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

«كيف تُسرق البطاقات البنكية من أجهزة الصراف الآلي»


لاشك أن سرقة البطاقات الائتمانية تعد من احدى غايات المخترقين للحصول على الأموال الموجودة بتلك الحسابات، ولحسن الحظ فسرقة البطاقة وحدها فقط لن تفيد كثيرا حيث يلزم ادخال الرقم سري «PIN» حتى يمكن الاستفادة من هذه البطاقات والسحب من خلال الصرافات الآلية الموجودة بكثرة هذه الأيام. وهذا يأتي نتيجة لتطبيق مفهوم «Factor Authentication» الذي تطبقه جميع البنوك حيث يلزم أن يدخل العميل البطاقة البنكية والرقم السري حتى يتم السماح له بالوصول للحساب الخاص به، وبالتالي صعُبت المهمة على المخترق حيث يجب أن يحصل على العاملين (البطاقة والرقم السري) حتى يستطيع اختراق الحساب وسرقته. وهذا ما دفع المخترقين إلى إيجاد طرق يمكن من خلالها سرقة البطاقة والرقم السري وما زالت أساليبهم تتطور في كل فترة فإحدى الطرق التي يستخدمها المخترقون تدعى «The Lebanese Loop» نسبة لعصابة من لبنان مختصة بسرقة الحسابات البنكية ويقوم المخترق بادخال شريط صغير في فتحة ادخال البطاقة في القارئ، ويكون هذا الشريط محنيا في الوسط حتى تعلق البطاقة فيه ولا يستطيع الجهاز اخراجها، وعندما يأتي العميل ويدخل بطاقته وينتهي من المعاملة التي يريدها فلن تخرج البطاقة وتبقى في الداخل، وهنا يدخل المخترق في هذه اللحظة ويطالب العميل بادخال الرقم السري بينما يضغط المخترق على أي مفتاحين في لوحة المفاتيح بحجة أنها طريقة يمكن أن تستخرج البطاقة بها، وعندما يدخل العميل الرقم يقوم المخترق بحفظه ثم اقناع العميل بأنها حجزت من قبل البنك ويجب مراجعة البنك، وفور خروج العميل يرجع المخترق الى الجهاز ويقوم بأخذ البطاقة وادخالها مرة أخرى ثم ادخال الرقم السري وسرقة المبالغ الموجودة في البطاقة.
طريقة أخرى وهي أشد خطورة من الأولى وهي عن طريق سرقة معلومات البطاقة من خلال أجهزة يتم وضعها فوق قارئ البطاقة الائتمانية وتعرف هذه الطرق باسم «ATM Skimming» اضافة لسرقة الرقم السري «PIN» عن طريق أجهزة أخرى مخصصة لذلك تعرف باسم «PIN Capturing»، وللأسف انتشرت هذه الطريقة انتشارا واسعا في الفترة الأخيرة وخصوصا في الدول التي ما زالت تستخدم البطاقات الممغنطة حيث قدر أحد الخبراء بأن نسبة الأجهزة التي تم التلاعب بها حوالي 80 %.
باستخدام هذه الطرق يقوم المخترق باستخدام جهاز قارئ للبطاقة مشابه للقارئ الموجود على جهاز الصراف ويقوم بوضعه فوق القارئ الأصلي وهكذا لن يعرف العميل أن هذا القارئ مزيف. هذا القارئ يعمل كوسيط بين العميل والقارئ الأصلي ويقوم بمهمة اضافية وهي سرقة معلومات البطاقة الموجودة على الشريط المغناطيسي خلف البطاقة. ويقوم المخترق بعد سرقة هذه البيانات بإصدار بطاقة مزيفة بنفس المعلومات المسروقة وستعمل كما لو كانت البطاقة الأصلية.
توجد عدة أنواع مختلفة من الأجهزة التي تسرق الأرقام السرية، فمنها ما يوضع أعلى لوحة المفاتيح ويقوم بتصوير كل ضغطات لوحة المفاتيح التي يقوم بها العميل ويرسلها مباشرة الى المخترق عن طريق شبكة الاتصال اللاسلكي أو حتى عن طريق الرسائل «SMS»، نوع اخر من هذه الأجهزة يُوضع في مكان قريب من لوحة المفاتيح ويقوم بتصوير ذلك من بعد كما في كاميرات المراقبة، ونوع اخر يتم وضعه فوق لوحة المفاتيح ويكون كوسيط بين العميل ولوحة المفاتيح ويقوم بمهمة تسجيل ما تمت كتابته وارسالها للمخترق.
كيف تقي نفسك من هذا النوع من السرقات؟
• افحص جهاز الصراف عن وجود أي أثر للتلاعب يثير الشك.
• تأكد من أن لوحة المفاتيح هي جزء من الجهاز وليست مركبة فوق الجهاز.
• تأكد من أن قارئ البطاقة جزء من جهاز الصراف وليس مركبا فوق الجهاز.
• تأكد من عدم وجود كاميرا مراقبة حول أو أعلى لوحة المفاتيح.
• عند ادخال البطاقة في القارئ تأكد من وجود الضوء فأغلب أجهزة الاحتيال تغطي هذا الضوء.
• عند كتابة الرقم السري قم بالتمويه حول بعض الأرقام الأخرى وكأنك تقوم بضغطها وبالتالي تفشل كاميرا المراقبة من كشف الرقم اذا كانت هناك كاميرا.
• انظر حولك وتأكد من عدم وجود من يراقبك وأنت تدخل الرقم السري.
• إذا علقت البطاقة بالداخل ولم تخرج فتفحص القارئ جيدا واذا وجدت طرف الشريط فقم بسحبه واخرج البطاقة.
• الابتعاد عن الصرافات المشبوهة والبعيدة عن الناس فقد يحتمل وجود أجهزة احتيال بداخلها.
• حاول استخدام جهاز صراف واحد بشكل دائم حتى تتعود على شكله وبالتالي تستطيع اكتشاف التعديل والتغيير فيه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت