loader

الأخبار العاجلة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع

نجمة أميركية تكشف عن «سر خطير» في حياتها


تحدثت الممثلة الأميركية والناشطة المخضرمة جين فوندا للمرة الأولى عن تعرضها للاغتصاب والاعتداء الجنسي في طفولتها مشيرة إلى أنها شبّت على "مرض إسعاد"الآخرين.
وقالت فوندا (79 عاما) -وهي ناشطة منذ عقود في الدفاع عن حقوق المرأة- إن سنوات مرت قبل أن تبدأ في التعبير عن آرائها بصراحة في هوليوود بشأن مواضيع مثل الأجور والأدوار التي لعبتها.
وأضافت قائلة لزميلتها الممثلة بري لارسون في حديث لمجلة"نت-أ-بورتر" في عددها الذي صدر يوم الأربعاء "تعرضت للاغتصاب والتحرش الجنسي عندما كنت طفلة وفقدت وظيفتي لأنني رفضت مضاجعة رئيسي في العمل وأعتقدت دائما أنني كنت على خطأ.. أنني لم أفعل أو أقل الصواب."
وقالت فوندا "أعرف فتيات صغيرات تعرضن للاغتصاب ولم يعرفن حتى أنه كان اغتصابا... أحد الأشياء العظيمة التي فعلتها حركة الدفاع عن حقوق المرأة أنها جعلتنا ندرك أن (الاغتصاب والاعتداء الجنسي ) ليس خطأنا."
وفازت فوندا في السبعينيات من القرن الماضي بجائزتي أوسكار عن دوريها في فيلمي "كلوت" و"كامينج هوم" كما كانت في ذلك الوقت ناشطة بارزة في هوليوود في معارضة حرب فيتنام ودعم حركة حقوق المرأة الناشئة في ذلك الحين.
لكن في مجالات أخرى لحياتها مثل الفجوة في الأجور بين النساء والرجال في هوليوود كانت فوندا بعيدة عن التشدد في مواقفها.
وقالت الممثلة الشهيرة إنها في ذروة نشاطها الفني في السبعينيات والثمانينيات "لم أحصل قط على مبلغ ضخم من المال.. لم أشعر أبدا أنني استحق ذلك"


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت