loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«120 نبضة في الدقيقة» عن معاناة مرضى الإيدز في فرنسا !


يقدم المخرج الايطالى روبين كامبيلو الفيلم الفرنسي 120 نبضة في الدقيقة عن احد التجمعات التطوعية الخاصة بالدفاع من مرضى الايدز في فرنسا في فترة حكم الرئيس الفرنسي الاسبق فرانسوا ميتران.
في تلك المرحلة كان التعامل مع مرضى الايدز ناقصا حيث لم يتم اكتشاف الادوية وايضا العلاجات والفحوصات الطبية اللازمة لعلاج او حتى اكتشاف ذلك المرض الذي اجتاح العديد من دول العالم.
الفيلم يرصد نضال تلك المجموعة التطوعية من الشباب الفرنسي من الجنسين في قيادة المظاهرات من اجل لفت الانتباه بالذات الراي العام الفرنسي وايضا قيادة المظاهرات وتوجيهها بما يدعم جهودهم. مجموعة من الشباب من الجنسين وعلاقاتهم بل ومرضهم وموتهم وألمهم الجسدي والنفسي وحتى شذوذهم ومثليتهم وغيرها من العلاقات عبر سينما شديدة الذكاء في عدم الانزلاق الى مجانية الطرح والشعارات وايضا مشهديات العلاقات المثلية بل التحرك على مجموعة من الخطوط المكتوبة بعناية حول جملة تلك الشخصيات التي شكلت افراد تلك المجموعة والانطلاق خلفها بالذات مشهديات مواجهات شركات الادوية والابحاث وغيرها من اجل الوصول الى صيغ لتسهيل مهمة فحوصاتهم وعلاجهم.
فيلم رغم طوله 140 دقيقة الا انه يتميز بايقاعه المتسارع لتنوع الشخصيات وكثرتها وايضا حكاياتها ومغامراتها وظروفها. حكاية تقود الى اخرى ووجه يكمل الاخر وحوار يثري حوارا اخر كل ذلك من اجل البحث عن حلول وتشريعات تحمي تلك المجموعة.
في الفيلم عدد من الوجوه الجديدة التي تمثل للمرة الاولى وقد عبرت عن شخصياتها التي قدمتها وهى تعبر في الحين ذاته عن الشخصيات ذاتها التي تتصدى للعمل بمعنى موائمة الشخصيات مع من يقدمها لانها تعيش ذات الظروف.
وحتى لا نطيل نشير الى ان الفيلم يمثل حالة من الجرأة العالية وايضا الاكتشاف لجملة من الوجوه التي عبرت عن حالات مرضى الايدز.
ويبقى ان نشير الى ان الفيلم يتوقع له شئ من الحصاد ولربما جائزة لجنة التحكيم الخاصة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت