loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

خطاب


نحترم الجهود المبذولة، في النسبة الأكبر من الأعمال التي قدمت خلال ذكرى الاحتلال الغاشم لدولة الكويت، والمعالجات التي ذهبت الى جملة من القضايا والموضوعات، وهي بلا أدنى شك جهود تستحق كل مفردات الاشادة والتقدير.
ولكن..
ما أحوجنا ان يتطور خطابنا ليذهب الى بعد يتجاوز الصيغ التقليدية المطروحة، الى مناطق ذات بعد انساني أعمق.. تندد بالاحتلال في كل مكان، وتشجب الدكتاتورية وممارسات الطغاة وعدوانيتهم.
لذا تأتي الدعوة لمنح تجاربنا الوطنية، رغم أهميتها بعدا اعمق، ورسائل أوسع، ودلالات أشمل، تذهب الى الانسان في كل مكان.
كما ان الحاجة تبدو ماسة، لان يشاهد صناع اعمالنا الدرامية، ما يقدمه العالم في هذا المجال، للاستفادة من تجارب الاخرين.
ان تضحيات وبطولات ابناء الكويت، تستحق ان تصل الى العالم، ولكنها عبر ما يقدم من اعمال فانها ستظل بعيدة، على صعيد الشكل والمضمون، لذا تأتي الحاجة الى حوار أعمق، والى صور أثرى والى مضامين تحتفي بالولاء والانتماء والتضحية لهذه الارض الطيبة الكريمة الكويت الغالية.
ان صناع السينما والاعلام، مطالبون بالذهاب الى مناطق متجددة، تتجاوز كل ما هو مطروح ومستعاد، ومكرر، الى مضامين تذهب للمشاهد في كل مكان من انحاء العالم، وهنا تأتي الدعوة للانفتاح على تجارب الآخرين.
خطاب اعمالنا الوطنية ثري.. ولكننا بأمس الحاجة الى ما هو اثرى.. وأبعد، وهي دعوة للحوار.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت