loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

رسالة إلى كل محب لدينه وعروبته ولوطنه


بعد ما تابعنا رسالة سمو الأمير الوالد القائد -حفظه الله ورعاه- التي حملها رئيس مجلس الأمة السيد مرزوق الغانم التي تعبر عن القلق الكبير ما نشاهده ونسمعه من صراعات اقليمية متسارعة تتناقل عبرها الاخبار والاشاعات والفتن عبر مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي بمختلف اشكالها وعلى رأسها برنامج «الواتساب» و«تويتر» التي اصبحت منابر لمن لا صوت لهم. ووسط متابعة كل هذا الضجيج من عبارات التخوين والتكفير والاقصاء والغضب والصراخ والتحليلات التي لا تنتهي سوف اذكر بعض النصائح عساها تجد عيناً تقرأ وأذناً تسمع وعقلاً يميز.
- حاول ان تهدأ قليلاً: في زمن الاضطرابات السياسية والاجتماعية، غالبا انت لا تفهم شيئا، ولا تعرف ما الذي يدور حولك بالضبط، من القاتل ومن المقتول، ومن فعل ماذا ولماذا فعله وأين ومتى.. ولماذا تملأ الدنيا ضجيجا إذن؟ لماذا لا تهدأ قليلا، وتكتفي بالمتابعة والدعاء الى الله ان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين دون ان تلجأ الى نشر كل الصور والمنشورات المزيفة والفيديوهات المفتعلة على تويتر او الواتس اب.
- تأكد من صحة المعلومات: لا تكن مثل الهشيم تذروه الرياح.. كل معلومة تروقك تقوم بتصديقها وتنشرها على اوسع نطاق، وكل معلومة لا تروقك او لا تنحاز الى فكرك، تتجاهلها وتتهم الاخرين بالتآمر والجهل.
- حافظ على اصدقائك: صديقك العزيز الذي تتذكر له العديد من المواقف في حياتك، لا يمكن بأي حال من الاحوال ان تخسره لمجرد خلافك معه سياسيا او فكريا حول قضية ما.
- تجنب الحوارات الاستفزازية: الواقع ان الحوارات الاستفزازية هي السبب الاول لاندلاع الفتن التي تنقل حتما الى ارض الواقع، كلما كنت مستفزا اكثر في حوارتك مع الاخرين، كلما ازداد الغضب كلما ازداد العنف وازداد الجنون وازدادت المظاهرات.. الخ ثم الى أين؟
- احترم فكر الاخرين: الفكر هنا يتنوع ما بين العقيدة، والايدولوجيا والفكر السياسي، والفكر الاقتصادي، والفكر الاجتماعي فحاول ان تقتنع بان الله خلقنا مختلفين في كل شيء، ماذا ستستفيد اذا كنا جميعا متفقين على نفس الفكرة ونفس المضمون، ولا يوجد اي خلاف بيننا حتما ستصبح الحياة مملة وليس لها طعم.
- تجنب التعميم: مشكلتنا نحن العرب هو اننا نعشق التعميم بشكل كبير، تشاهد خبرا او مشهدا او فيديو معينا عن خطأ او جريمة ارتكبها احد الاشخاص الذين ينتمون الى «دين/ دولة/ عقيدة/ طائفة/ فكر سياسي» الخ، فيكون اول رد فعل ذلك هو التعميم ثم الاصرار في التعميم.
وخير خاتمة هو الدعاء «اللهم احفظنا من شرور الفتن ما ظهر منها وما بطن اللهم اليك المشتكى ومنك العزة ولا عزة الا بك يا خير من سئل احمي بلادنا يا الله احمِ بلادنا يا الله احمِ بلادنا يا الله».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت