loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بري يبلوِر صيغة حوار وطني لـ «النهوض بلبنان».. و«8 آذار» حدّد عناوين ورقته!

الحريري يتطلع للاستفادة من الشعور الوطني العابر للانقسامات: أمامنا مسؤوليات كبيرة


أكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري أنه يتطلع إلى أن يستفيد لبنان من الشعور الوطني العابر للانقسامات حاليا من أجل تحقيق استقرار حقيقي. ونقل تلفزيون المستقبل اللبناني الموالي للحريري عنه القول من باريس: هاجسي هو كيف نجعل لبنان يستفيد من هذا الشعور الوطني العارم والعابر للانقسامات... من أجل صالح البلد والاستقرار الحقيقي. وأضاف: أمامنا سعد الحريري وحده المسؤول. واعلن تيار المستقبل امس ان الحريري سيزور القاهرة اليوم. ويترقّب اللبنانيون عودة الحريري، الذي من المتوقّع أن يشارك في احتفال عيد الإستقلال الـ 74 الأربعاء المقبل بصفته رئيس حكومة تصريف أعمال. وبانتظار عودة الحريري ما زالت علامات الإستفهام تحيط مرحلة ما بعد العودة، خصوصاً أن الحريري احتفظ بمواقف ومعطيات أكد أنه لن يقولها إلا لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وبالتالي فإن أفق المرحلة المقبلة تتوقّف على ما سيهمسه الحريري في أذن الرئيس عون، الذي بدا مرتاحاً في اليوميْن الأخيرين، لا سيما بعد وصول الرئيس الحريري إلى العاصمة الفرنسية. في المقابل، يتحضّر رئيس مجلس النواب نبيه بري للدعوة لطاولة حوار، فور عودة الحريري وانتهاء عطلة الاستقلال، حسب ما علمت النهار. وتشير المعلومات إلى أن بري بصدد بلورة صيغة طاولة حوار شامل وضع رئيس الجمهورية في صورتها، سيكون عنوانها العريض النهوض بلبنان على جميع المستويات. وكان الحريري أعلن أنه يتطلع إلى أن يستفيد لبنان من الشعور الوطني العابر للانقسامات حاليا من أجل تحقيق استقرار حقيقي. ونقل تلفزيون المستقبل اللبناني الموالي للحريري عنه القول من باريس: هاجسي هو كيف نجعل لبنان يستفيد من هذا الشعور الوطني العارم والعابر للانقسامات... من أجل صالح البلد والاستقرار الحقيقي.
وأضاف: أمامنا مسؤوليات كبيرة وكثيرة ولكن ليس سعد الحريري وحده المسؤول، وعقد الحريري في منزله في باريس مساء أمس سلسلة لقاءات شملت وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق وعددا من مستشاريه، بالإضافة إلى لقاء مع إعلاميين لبنانيين. وفي سياق متّصل، يستمر حزب الله في كتمان موقفه من مضمون بيان استقالة الحريري. وقد علمت النهار أن أقطاب 8 آذار تفاهموا من خلال سلسلة لقاءات واتصالات على بلورة مواقف أوّلية يمكن اعتبارها بمثابة عناوين عريضة للتسوية السياسية المنوي مناقشتها بعد عودة الحريري، وأبرز هذه العناوين، كما اختصرها قطب في فريق 8 آذار مؤخراً: أولاً: مناقشة بعض الملفات الداخلية بهدوء ورويّة وتحت سقف العنوان الداخلي، والابتعاد عن طرح مسألة البت بسلاح حزب الله من منطلق فتنوي يخدم إسرائيل. ثانياً: أن يضطلع الحريري بدور رئيس حكومة تصريف أعمال ورئيس حكومة مكلفاً، حتى موعد إجراء الانتخابات النيابية. ثالثاً: بعد الانتخابات تُشكّل حكومة من موالاة ومعارضة. رابعاً: تحديد مفهوم النأي بالنفس كأساس لحوار هادئ ورصين، واعتبار سلاح حزب الله شأن داخلي لبناني. خامساً: إذا كانت مطالب السعودية منطقية، فإن إمكان مداراتها متاح نظراً إلى حساسية الوضع اليمني تبعاً للجغرافيا السياسية، فيما تكمن مصلحة لبنان في الحفاظ على علاقاته الممتازة مع السعودية. لكن مصادر مقرّبة سياسياً من فريق الرئيس الحريري أكدت أن ورقة الرئيس الحريري تَحدد سقفها في بيان الاستقالة، ولا يُتوقع أن يتراجع عن مضمونه بل أن يعتمد الحكمة والهدوء في اللهجة، وأن يعمد إلى ترجمة فعلية لسياسة النأي بالنفس وإلى التمسّك بمطلب النأي بلبنان عن الصراعات الإقليمية والدولية، بما يؤمن الأرضية المناسبة للحوار عبر طروحات سياسية واقعية ومنطقية تعيد حفظ الاستقرار الداخلي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت