loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

على هامش افتتاح معرض المنتجات الأوروبية الذي نظمته الغرفة

الجوعان: 5.7 مليارات التبادل التجاري بين أوروبا والكويت


أكد عضو غرفة تجارة وصناعة فهد الجوعان أن حجم التبادل التجاري بين الاتحاد الأوروبي والكويت في النصف الأول من 2017، بلغ 5.76 مليارات دولار، حيث بلغت الصادرات الأوروبية للكويت لنفس المدة حوالي 3.27 مليارات دولار فيما بلغت الصادرات من الكويت إلى الاتحاد الاوروبي 2.4 مليار دولار للمنتجات في القطاعات المختلفة غير النفطية وهو في تصاعد مستمر، مبينا أنه لتمكين النمو في هذا التبادل يجب التواصل المستمر وانتهاز كل الفرص.
وأضاف الجوعان في تصريح للصحافيين عقب افتتاحه أمس معرض المنتجات الأوروبية والذي تنظمه الغرفة بالتعاون مع مندوبية الاتحاد الاوربي بحضور مستشار أول ومدير عام التجارة بمندوبية الاتحاد الاوروبي إيوا سينوويك أنه فرصة للتعارف على بعض الدول الاوروبية والمنتجات المتوافرة لديهم، وقال ان المعرض الاوروبي يعتبر فرصة لايجاد فرص مناسبة للمستثمر الكويتي وأيضا الأوروبي في قطاعات مختلفة كالصناعية والخدماتية والصحية وكذلك التعليمية، موضحا أن عدد سكان الاتحاد الاوروبي يبلغ حوالي 350 مليون نسمة وهو فرصة كبيرة للتوسع معه في الشراكات التجارية والاقتصادية.
ولفت إلى أن عدد الدول المشاركة في المعرض يبلغ 15 دولة أوروبية، مبينا أن الفرص المعروضة في المعرض تتمثل في مشاريع البنية التحتية و الفرص الغذائية والصحية، لافتا إلى أن الكويت مقبلة على المشاريع الصناعية وبالتالي تحتاج إلى معرفة بهذه الصناعات، مشيرا إلى ان هناك صادرات كبيرة من قبل الكويت إلى الدول الاوروبية. من جانبها اعربت مستشار اول و مدير عام غرفة التجارة بمندوبية الاتحاد الأوروبي ايوا سينوويك، عن سعادتها بوجودها في الكويت للمشاركة في مثل هذا الحدث التجاري العظيم والفريد بين غرفة التجارة الكويتية ووفد من الاتحاد الأوروبي.
وأضافت قائلة أعتقد أنها مناسبة جيدة جدا لعرض ما يمكن أن تقدمه الدول الأوروبية للكويت، خاصة أنها مقبلة على تنفيذ استراتيجية التنويع مصادر الدخل، الأمر الذي سيشجع على قدوم العديد من المستثمرين الأوروبيين، في شتى المجالات والتكنولوجيا الحديثة أيضا. وأشارت إلى أن عدد المشاركين في المعرض 15 دولة من الاتحاد الأوروبي، تعرض فرص عمل واستثمارات عديدة، كما أن الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري الثاني لدولة الكويت، وعلى الرغم من ذلك فنحن في حاجة إلى زيادة هذا التبادل التجاري بين المنطقتين.
وأكدت استعداد الاتحاد الأوروبي للمشاركة في تطبيق استراتيجية 2035 لتنويع مصادر الدخل، من خلال جلب الخبرات الأوروبية والأعمال في القطاعات غير المطورة في الكويت،لافتة إلى أنه من المهم خلق بيئة استثمارية جيدة في الكويت وتطبيق مبدأ الشفافية في جميع الأعمال.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت