loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

انقذوا مبنى منطقة حولي التعليمية


لا ندري من أين نبدأ وما الذي أبدأ  به مقالتي ولكن هو امر خطير وفيه العديد من التجاوزات والتخبطات وفيه امور تحتاج الى توضيح، حيث ان منطقة حولي التعليمية منذ أن تم تسليمها لوزارة التربية وهي عبارة عن مسلسل من المشاكل الانشائية الواضحة التي لا تحتاج الى تحقق فالامر واضح كوضوح الشمس في الظهيرة مرة سقوط ديكورات السقف ومرة تشققات ومرة اخرى مخالفات ادارية وغياب تنسيق، واخيرا انفجار بايب للمياه الذي ادى الى انقطاع الكهرباء وتوقف المصاعد مع خرير للمياه الذي ربما في اي لحظة قد يصل فيها الى الكهرباء وفي هذه الحالة سيكون خطره شديدا على حياة الانسان، ولا ندري يا معالي وزير التربية لماذا كل تلك المشاكل في مبنى من المفترض ان يكون حديث الانشاء وانتم لا حس ولا خبر ولا حتى تعليق بسيط ، ان الامر فيه العديد من علامات الاستفهام على هذا السكوت المريب من المسؤولين في وزارة التربية الذي يثير الكثير من التكهنات والشكوك حول سبب هذا السكوت فالامر لا يحتاج الى مستشارين او اجتماعات فقط هي خطوات بسيطة تبدأ باغلاق المبنى ومحاسبة الشركة المنفذة لهذه المنشأة وعمل لجنة تحقيق مع الذين تسلموا المبنى دون ان يتأكدوا هل المبنى مطابق للمواصفات والمعايير أم لا؟
من الواضح أن المبنى متهالك وفيه العديد من المخالفات الانشائية والحل انه لا يجب ان يتأخر اغلاق المبنى وتحويل الشركة وكل من تسلم المبنى الى التحقيق فالامر خطير فربما لا سمح الله ينهار المبنى بمن فيه وقتها من المسؤول؟!.. تدارك الأمر يا معالي وزير التربية قبل فوات الاوان، حفظ الله الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت