loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قرار نهائي.. البصل المصري ممنوع


عقب 3 أيام فقط من إصدار وزارة التجارة والصناعة قراراً برفع الحظر عن استيراد المنتجات الزراعية المصرية والتي تشمل جميع أنواع واصناف البصل والجوافة والخس والفلفل علمت النهار من مصادر موثوقة أن وزير التجارة والصناعة وزير الشباب بالوكالة خالد الروضان أصدر قراراً أمس الأول قضى فيه بإلغاء القرار السابق وإعادة حظر استيراد هذه المنتجات مرة أخرى وذلك بسبب ارتفاع نسب متبقيات المبيدات عن الحدود المسموح بها الواردة بالمواصفات القياسية المعتمدة والحدود القصوى المسموح بها من بقايا مبيدات الآفات في المنتجات الزراعية والغذائية.
وأوضحت المصادر أن قرار الحظر الجديد جاء لحرص الوزارة على سلامة وصحة المواطنين وأن تكون المنتجات جيدة وسليمة وبمواصفات صالحة للاستهلاك الآدمي، مؤكدة أن الوزير الروضان قال: لن نخاطر بصحة الشعب الكويتي مهما كان الثمن. وعقب هذا القرار بحظر المنتجات المصرية وخاصة البصل تستمر الأزمة ويستمر ارتفاع الأسعار في ظل استمرار أسبابها وهي قلة كميات البصل في السوق المحلي.
وبينت المصادر أن سبب الأزمة هو تراجع كميات البصل الواردة إلى البلاد من الهند حيث تراجعت إلى 30 طناً في الأسبوع عقب أن كان يدخل البلاد من 80 إلى 200 طن أسبوعيا وذلك بسبب تراجع المحصول هناك.
وأضافت ان السبب الآخر هو منع دخول شحنة بصل ايراني كبيرة عقب رفضها من قبل هيئة الأغذية المستوردة أظهرت الفحوصات أنها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.
وكان الروضان قد طمأن المواطنين على توافر الأمن الغذائي في الكويت، مشيرا الى أن الدولة توفر الأرز والسكر والطحين والحليب وبقية المواد للبطاقات التموينية ، وانه لا داعي للقلق بشأن تلك المواد أو غيرها .
وبين خلال مشاركته امس في منتدى يبدأ مستقبل الكويت بثقافة مؤسسية مستدامة الذي نظمته الكلية الاسترالية أن الكويت تمر بمنعطف تاريخي مهم، لاسيما مع الأوضاع الإقليمية الملتهبة .
وأكد أن هناك خططا لمساعدة أصحاب المزارع على الاستفادة من مزارعهم ومنتجاتهم بالشكل المطلوب، عبر خلق برامج زراعية متكاملة، تشمل الانتاج والعرض والتوصيل والبيع ، مشيرا الى أن وزارة التجارة تتباحث مع عدد من الجهات حاليا ، بشأن الأمن الغذائي والانتاج الزراعي.
وأشار الى وجود طفرة تجارية تشهدها البلاد في الفترة الراهنة، مدللا على ذلك بأن عدد الرخص التجارية المستخرجة في العام الماضي لم يتجاوز الـ 2800 رخصة، بينما وصل في العام الحالي الذي لم ينته بعد الى 10 آلاف رخصة، بما يمثل 4 أضعاف تقريبا، مؤكدا أن الوزارة تسعى لخدمة المواطنين وتشجيعهم على المشاريع التجارية بطرق مدروسة ومبتكرة، ومساعدتهم على الانطلاق نحو العمل والابداع.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت