loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الحريري: إنجاز إضافي لحكومة استعادة الثقة

لبنان.. تفعيل المجلس الاقتصادي الاجتماعي


بعد تعطيل دام 15 عاماً، اكتملت امس الاستعدادات لاعادة تفعيل المجلس الاقتصادي الاجتماعي في لبنان - والذي يمثّل حاجة ملحّة للنهوض ببلد الأزمات المتراكمة، في ظل حالة اقتصادية اجتماعية متردّية - وذلك بتزكية شارل عربيد رئيساً للمجلس. واعتبر رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري، ان انتخاب عربيد انجاز اضافي يسجل لحكومة استعادة الثقة التي نعمل على استعادتها بالفعل لا بالاقوال، مؤكدا ان الحكومة وضعت في سلم اولوياتها اعادة تفعيل المؤسسات. وقال الحريري: اليوم هو بداية، وهناك عمل كبير بانتظارنا وتحديات كثيرة امامنا. نحن لدينا مشكلات اقتصادية كثيرة وعلينا التعاون جميعا لايجاد الحلول، وشكر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي كان المحرك الاساس لاطلاق المجلس الاقتصادي والاجتماعي، كما شكر رئيس مجلس النواب نبيه بري لأنه جامع اساسي لهذا الانجاز، مشيراً الى ان مؤتمر باريس كان كخريطة طريق ليكون للبنان دعم سياسي وأمني واقتصادي، وقال: ما حصل في باريس هو الدعم السياسي، وسيكون هناك سعي لمؤتمر في روما لدعم الجيش والقوى العسكرية وسيكون هناك مؤتمر اقتصادي لدعم اقتصاد لبنان. واذا اكّد الحريري ان أمامنا ورشة عمل كبيرة ومهمة وهذه مرحلة تتطلب تعاون الجميع للنهوض بالاقتصاد اللبناني، اشار الى ان المجلس الاقتصادي والاجتماعي ركن من اركان الدولة الحديثة والعصرية والحوار البناء بين الدولة واعضاء المجتمع المنتج من سمات المجتمعات الديموقراطية، وأعلن ان اتفاق الطائف لحظ في بنوده الاصلاحية انشاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي وهذا لم يكن بصدفة بل انطلق من وعي جدي. من جهته، اعتبر رئيس لجنة الاقتصاد النيابية النائب نبيل دوفريج انه انتخاب شارل عربيد رئيساً للمجلس الاقتصادي الاجتماعي لم يشكّل مفاجأة لأن الاتفاق عليه تمّ منذ لحظة تعيين اعضاء هذا المجلس قبل نحو شهريْن، ولفت الى ان هذا المجلس له صفة استشارية من منطلق انه يضمّ خبرات في مختلف المجالات ومن اولى مهامة اطلاق حوارات بين مختلف الفاعليات الاقتصادية والاجتماعية في البلد والتوجه بتوصيات للحكومة بهدف تفعيل الاقتصاد، مشيراً الى ان التفاعل بين المجلس الاقتصادي الاجتماعي ومواقع القرار في المجلس النيابي والوزاري مهمّ جداً لوضع سياسات اقتصادية واجتماعية تراعي حاجات البلد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت