loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكد أن هناك محاولات لعقد قمة خليجية - أميركية لإنهاء الخلاف

الجارالله: المنطقة تتعرض لتحديات خطيرة لن نقوى على مواجهتها فرادى


أكد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله نجاح الجهود التي بذلها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد لحل الخلاف الخليجي واستطاع تهدئة ذلك الخلاف وعدم تصعيده خليجيا.
وقال الجار الله في لقاء مع تلفزيون الكويت ان سمو امير البلاد تحرك لحل الخلاف الخليجي منذ الساعات الاولى لحدوثه، مضيفا ان تحرك سموه يأتي انطلاقا من الحرص على منظومة الصف الخليجي ووحدته.
وذكر ان سمو الامير نجح في تهدئة الاجواء وعدم تصعيد الموقف خليجيا، مضيفا ان سموه لم ييأس في طي صفحة هذا الخلاف الذي يؤلمنا يوميا استمراره... فالاتصال والرسائل متواصلة.
وأشار الجارالله الى الدور الكبير لسمو الامير في دعم مجلس التعاون الخليجي والحرص عليه، لافتا الى ان الاشقاء في دول المجلس يدركون الدور الذي يؤديه سموه. وعن بيان الدول الاربع السعودية والامارات والبحرين ومصر الصادر أخيرا أعرب الجارالله عن اعتزازه وتقديره لهذا البيان الذي يعد مؤشرا ايجابيا بان الدور الكويتي قابل للاستمرار.
وردا على سؤال عما يثار عن عقد قمة خليجية- اميركية قال ان هناك محاولات لعقد هذه القمة في الولايات المتحدة الا انه حتى الان لم توجه دعوات لذلك، لافتا الى ان شخصيات خليجية بارزة ستزور الولايات المتحدة وربما يمهد ذلك لعقد تلك القمة، معربا عن تمنياته بان تعقد هذه القمة ويتم طي صفحة الخلاف الخليجي، مبينا ان المنطقة تتعرض لتحديات كبيرة وخطيرة جدا ولن نقوى على مواجهة تلك التحديات فرادى. وذكر الجارالله انه في غياب تماسك الموقف الخليجي ستبقى المنظومة الخليجية ضعيفة حيال مواجهة التحديات، مضيفا ان الولايات المتحدة تدرك ذلك وتسعى كما نسعى في الكويت الى إنهاء هذا الخلاف والتفرغ لمواجهة تلك الاخطار.
وحول الوضع في اليمن قال الجار الله ان الكويت تضع اليمن ضمن الاولويات وذلك من خلال مقعدها غير الدائم في مجلس الامن. واشار الى استضافة الكويت للمشاورات اليمنية على مدار ثلاثة اشهر، مبينا ان تلك المشاورات كادت تتوصل الى توافق لكن بكل أسف في آخر لحظة لم تتمكن من بلوغ ذلك التوافق.
واعرب الجارالله عن تمنياته بأن يتوصل ابناء الشعب اليمني الى التوافق فيما بينهم وحل الازمة التي تواجهها بلادهم منذ عدة سنوات.
واكد استعداد الكويت لاستضافة اليمنيين مرة اخرى للتوقيع على صيغة يتفقون عليها، مشيرا الى الجهود التي بذلها المبعوث الاممي الخاص لليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد بهذا الصدد.
وعن اعمار العراق قال وانه جاء بمبادرة سامية من سمو امير البلاد واكد للعالم ان الكويت تسامت على جراحها وانتصرت لدورها الانساني والعربي والاسلامي والاخلاقي.
واضاف ان الكويت اعطت رسالة واضحة للعالم من خلال هذا المؤتمر مفادها أن هذا هو توجه الكويت وتلك هي قيادتها، مبينا ان ذلك كان محل تقدير واعجاب وثناء العالم.
وأوضح الجارالله ان تعاون البنك الدولي اضفى طابع الضمانة والمصداقية على المؤتمر، مشيدا بدور غرفة تجارة وصناعة الكويت في تسهيل التواصل مع القطاع الخاص ما أسهم وبشكل كبير في انجاح المؤتمر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت