loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وقفة

البيئة والقضاء على التلوث


اختلال العلاقة بين الإنسان وبيئته التي يعيش فيها بالاضافة الى اسباب اخرى خارجة عن ارادته أدت الى ظهور المشكلات البيئة وفي الكويت بدأ اختلال البيئة عندما بدأ سكان الكويت في الزيادة فتعددت اسباب التلوث البيئي فأصاب التلوث المياه والهواء بل أصبح هناك تلوث سمعي «الضوضاء»، وتلوث بصري إضافة الى انتشار العادات والخرافات التي تسيطر على الإنسان ويؤمن بها ما يؤدي إلى تدهور البيئة بشكل ملحوظ.
وعندما بحثنا عن السبب الرئيس والأساس في احداث عملية التلوث في البيئة وظهور جميع الملوثات بأنواعها المختلفة وجدنا انه الإنسان نفسه فهو الذي يخترع، وهو الذي يصنع، وهو الذي يستخدم وهو المكون الأساس للسكان وهو من أحدث تلوث الهواء، تلوث المياه، التلوث السمعي «الضوضاء، التلوث البصري، تلوث التربة، التلوث بالنفايات.
من الصعب القضاء على مشكلة والتلوث نهائياً لان كل مسببات التلوث البيئي هي في النهاية مواد مهمة في حياة الإنسان ولا يمكن الاستغناء عنها، إلا انه مع مرور الوقت أصبح من الممكن استخدام تقنيات تقلل من التلوث دون التأثير على حياة الانسان حيث ان هناك طرقاً لتشغيل المصانع قليلة التلوث، كما ان هناك مبيدات تستخدم للنباتات سريعة التحلل مع زيادة نسبة المساحات الخضراء في البلاد والعمل على القضاء على عادم السيارات الذي يسبب تلوثاً كثيفاً، ومراقبة السفن لانها من العوامل المهمة للتلوث، وكذلك زيادة حملات التوعية للمواطنين والمقيمين من أجل الحفاظ على البيئة الكويتية حتى تعود إلى سابق عهدها من النظافة والنقاء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت