loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

الشارقة «5»


ما يميز أيام الشارقة المسرحية، هو حضور المبدع العربي في جملة من قطاعات التسابق والتنافس، بل ان اللجنة المنظمة، تنبهت لهذا الأمر، ومنذ مرحلة مبكرة من تلك الأيام المسرحية، فكان أن تم وضع اللائحة الأساسية للمهرجان، ووضع جائزة لأفضل مشاركة عربية.
إن هكذا مبادرة من شأنها تفعيل واستثمار الحضور العربي في دولة الإمارات العربية المتحدة وبالذات صناع المسرح.
وحينما نقرأ حصاد تلك الجائزة عبر السنوات نجد كماً من المبدعين الكبار، الذين ساروا جنباً إلى جنب أخوتهم من الفنانين في دولة الإمارات العربية ودول مجلس التعاون الخليجي، وخلقوا تعاونيات حصدت النجاح والتميز.
إن حضور المبدع العربي، هو بلا أدنى شك، حالة من الثراء للتجربة المسرحية الإماراتية.. وحينما جاءت تلك الجائزة للفنان العربي المتميز، فإنها جاءت لتعميد وترسيخ وتأكيد أهمية ذلك الحضور والتعاون المثمر البناء.
وفي هذه المحطة، ما أحوجنا، ونحن نحضر لأعمال الدورة المقبلة لمهرجان الكويت المسرحي، والمتوقع إقامته في أكتوبر المقبل، أن يتم إضافة جائزة للوائح المهرجان خاصة بالفنان العربي المتميز.. وهم كثر وبانتظار هكذا مبادرة.. والتفاتة.
ونكرر.. شكراً للشارقة وأيامها المسرحية.
وعلى المحبة نلتقي.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت